فلسطين- الصفصاف :  قتلت قوات الاحتلال الاسرائيلي 177مواطنا بينهم 44 طفلا، وقتلت 14 في عمليات اغتيال، و 10من الإناث وأستاذ جامعي، وأصابت 1010مواطنين آخرين بجراح، بينهم 331من الأطفال و60 من الإناث خلال تموز(يوليو) الماضي.

وقالت منظمة التحرير الفلسطينية في تقريرها الشهري الذي وصل "الصفصاف" نسخة منه، ان قوات الاحتلال اعتقلت 220 مواطنا، وحولت 25 منزلا إلى ثكنات عسكرية، ودمرت 30 منزلا بشكل كامل، وألحقت الضرر بـ120 منزلا آخر، واقتلعت 65 شجرة زيتون، فيما صادرت 70 دونما لتوسيع المستوطنات وبناء جدار الضم والتوسع.

وأضاف التقرير أنه ومنذ 29/9/2000 ، وحتى31 /7/2006 ، قتل جيش الاحتلال 4346 فلسطينيا ، بينهم 848 من الأطفال و289 من النساء ، و360 من قوى الأمن الفلسطيني و 461 نتيجة عمليات اغتيال و144 من المرضى على حواجز الاحتلال العسكرية، و58 على أيدي المستوطنين و10 من الصحافيين و220 من أبناء الحركة الرياضية الفلسطينية و6 من الأجانب وفرق التضامن الدولية، اضافة الى اصابة37240 فلسطينيا بجراح مختلفة بينهم 7550 أصيبوا بعاهات دائمة معظمهم من الأطفال والشباب.

واعتقلت قوات الاحتلال ما يزيد عن 50 الف مواطن، بقي منهم في سجون الاحتلال نحو 10070 أسيرا ، وألحقت تلك القوات الخراب في نحو 65585 منزلا ، بينما دمرت بشكل كلي7708  منزلا وشردت ساكنيها في العراء.اما الثروة الزراعية والتي يعتمد عليها الفلسطينيون كمصدر أساسي في دخلهم، فقد ألحقت بها ممارسات الاحتلال تدميرا وخسائر فادحة وخاصة أشجار الزيتون ،حيث اقتلعت وأحرقت وجرفت ما يزيد عن المليون شجرة وغرسه ونبتة، من اجل إقامة المستوطنات وتوسيع القائم منها وبناء جدار الضم والتوسع ، صادرت قوات الاحتلال بالقوة 297107 دونما منذ 29/3/2003.

وواصلت سلطات الاحتلال ، سياسة الحصار الاقتصادي والإغلاق وإقامة الحواجز ، التي منعت الفلسطينيين من التنقل بين المدن والقرى، وحالت دون وصولهم الى أعمالهم و مدارسهم وجامعاتهم .

تفاصيل الانتهاكات:

أولا: إسرائيل ترتكب جرائم حرب ضد المدنيين الفلسطينيين من قتل واغتيالات، وجيش الاحتلال يعدم عائلات فلسطينية كاملة:

وبتواريخ:


9-7 استشهد في غزة ومحافظاتها كل من :امونة حجاج (55 عاما) وابنتها روان (ستة اعوام) ونجلها محمد حجاج (26 عاما) ، نتيجة سقوط قذيفة صاروخية على منزلهم وأصيب خمسة آخرين ، في بيت لاهيا /شمال غزة.

12-7 استشهد د.نبيل عبد اللطيف أبو سلمية، 46 عاماً، ويعمل محاضراً في الجامعة الإسلامية، وزوجته سلوى إسماعيل أبو سلمية، 42 عاماً، وسبعة من أطفالهما، وهم: بسمة، 16 عاماً؛ سمية، 17 عاماً وهي معاقة حركياً؛ آية، 9 أعوام؛ يحيى، 10 أعوام؛ نصر، 7 أعوام؛ هدى 8 أعوام؛ وإيمان، 11 عاماً، بعد ان اطلق الطيران الحربي الاسرائيلي صاروخين على منزلهما ، ودمره بشكل كامل.

20-7 استشهدت حنان العروقي (42 عاماً) وطفلتها فدوى العروقي (10 أعوام) من مخيم المغازي للاجئين وسط قطاع غزة ، جراء إصابتهم بشظايا قذيفة إسرائيلية .

21-7 استشهد اربعة مواطنين من عائلة واحدة هم :مؤمن حرارة (25 عاماً) وشقيقيه محمد (26 عاماً) وعامر (27 عاماً) ووالدتهم صباح حرارة (45 عاماً)، بقذائف دبابة اسرائيلية ، سقطت على منزلهمً في حي الشجاعية شرق مدينة غزة.

24-7 استشهدت خيرية هاشم العطار (62 عاماً)، وحفيدها الطفل إبراهيم العطار (13 عاماً)وأصيب عدد آخر من ابناء العائلة بجراح، جراء قصف قوات الاحتلال لمحيط المدرسة الأمريكية شمال مدينة غزة.

25-7 استُشهِد بشير أبو ظاهر(13عاماً ) برصاص قوات الاحتلال في بلدة القرارة شمال محافظة خانيونس ، واصيب والده عبد الله أبو ظاهر بعيار ناري في الكتف الأيمن، وشقيقته الطفلة نسمة بعيار ناري في اليد.

26-7 استشهد الطفلان ماريا(9اعوام)، وشقيقها شهد سمير عوكل(عام ونصف)جراء قصف مدفعي إسرائيلي لمنزل العائلة، شرق مخيم جباليا شمال قطاع غزة.

27-7استشهدت المسنة كاملة النجار (75 عاماً)، من عزبة عبد ربه في منطقة جباليا البلد/غزة، حيث أصيبت إصابة مباشرة بقذيفة في رأسها، ما أدى إلى استشهادها وإصابة عدد من أحفادها.

قوات الاحتلال تُعدم أربعة من ذوي الاحتياجات الخاصة:


24-7 شادي عمر (20عاماً) وهو أصم وابكم، جبر ريحان، 42 عاماً، وهو معاق عقليا ، سمية نبيل ابو سلمية، 17 عاماً وهي معاقة حركياً، خلال عملياتها الحربية في قطاع غزة.

25-7 استشهد خضر المغاري (29 عاماً) وهو أبكم، متأثراً بجراح أصيب بها خلال اجتياح قوات الاحتلال لمخيم المغازي، وسط قطاع غزة.

رجال الإسعاف في مرمى نيران الاحتلال:


12-7 أطلق جنود الاحتلال النار صوب طواقم الإسعاف ، مما أسفر عن إصابة ضابط الإسعاف فراس خضر بعيار ناري في قدمه أثناء تأديته لواجبه الإنساني خلال نقله لأحد المصابين.

19-7 أصيب المسعف محمد خميس الصوالحي بجراح بالساق عند محاولته انقاذ أحد الجرحى، بشظايا القذائف الإسرائيلية.

21-7 استشهد الممرض أحمد عناب (40 عاماً) ، بنيران قوات الاحتلال في نابلس ، ويعمل في مستشفى رفيديا، استشهد أثناء تأديته لواجبه الإنساني في إسعاف المصابين في مدينة نابلس، في حين أصيب المسعف أنور جمعة أبو هولي (40 عاماً) العامل في الهلال الأحمر الفلسطيني، بجراح أدت الى بتر ساقه ، بعد تعرضه لنيران جيش الاحتلال في غزة.

ونتيجة للحرب المفتوحة التي يشنها جيش الاحتلال على الشعب الفلسطيني ، فقد استشهد194 فلسطينيا بينهم:

2-7 استشهد شعبان منونة (34 عاما) ، من بلدة جباليا شمال قطاع غزة ، في قصف للطيران الحربي الإسرائيلي على البلدة.

3-7استشهد إسماعيل راتب المصري، 30 عاماً، نتيجة اطلاق الطائرات المقاتلة الاسرائيلية صاروخاً باتجاه مجموعة من المواطنين في بلدة بيت حانون/غزة.

4-7 استشهد حسام محمود حجازي، 24 عاماً، رامي أبو هاشم، 27 عاماً من سكان حي الشيخ رضوان بغزة ، بقذائف اطلقتها الزوارق الحربية الإسرائيلية .

3-7 استشهد محمد محمود جبر أبو هاني، 23 عاما، وعرفات سليمان موسى العابد ،21 عاماً، من رفح بنيران قوات الاحتلال الإسرائيلي في مطار غزة الدولي .

5-7 اغتالت قوات الاحتلال محمود شاهين حيمور، 37 عاما ،إثر اقتحامها لمخيم عين السلطان إلى الشمال من مدينة أريحا.

6-7 استشهد كل من عبد الله محمد محمد زمر (صالحة) 24 عاماً، محمد أحمد العطار، 20 عاماً، محمد صبري شحدة أبو طير، 20 عاماً؛ و محمد سليمان علي النجار، 24 عاماً، محمد أنور طافش، 23 عاماً، وأحمد عبد الله الخالدي، 20 عاماً؛ و سائد فروانة، 24 عاماً؛ ومحمود يوسف فزع 27 عاماً؛ و فادي جهاد العبيد 21 عاماً؛ و إسماعيل سعيد أبو مطر 18 عاماً؛ و عبد الرحمن هاني النجار، 22 عاماً؛ و إبراهيم محمد سلامة أبو راشد، 18 عاماً؛ و محمد ماهر رباح شاهين 19 عاماً؛ و محمد جمال الدريملي، 20 عاماً؛ و محمد سرحان الدريملي، 20 عاماً؛ و نائل جبر حلاوة، 25 عاماً؛ ورفعت جمال نصر، 23 عاماً، و أدهم الديري، 28 عاماً؛ وعادل محمد العطلة، 25 عاماً؛ وشادي حامد السكني، 30 عاماً، وأحمد فؤاد أبو عسكر، 19 عاماً. وباسم عوني ريحان، 22 عاماً ،وخالد فرح نصر 22 عاما ، وائل هشام نصر، 19 عاماً ، جميعهم من محافظات غزة ، واستشهد والطفل أحمد عيد إبراهيم نغنغية، 16 عاماً ، من جنين، وتامر فتحي عبد الفتاح قنديل، 21 عاماً، من نابلس .

8-7 استشهد في محافظات غزة كل من :خليل الحجار (22عاماً)، وأحمد السرسك (18 عاماً)، وهاني أبو القمبز (22عاماً) ومعتز محمد الفيري (18عاماً)، وائل هشام نصر (19عاماً)، ثائر الطناني (22 عاماً)، عبد الناصر أبو هويدي (42عاماً)، عبد الجبار الحصري (20عاماً)، رفعت جمال نصر (24عاماً)، وأحمد فؤاد أبو عسكر (20عاماً).والطفل أنور عطا الله (12عاماً)، ومصباح العطار (25عاماً)، وطاهر العمودي (30عاماً) ، استشهدوا نتيجة للقصف الصاروخي والمدفعي العشوائي الاسرائيلي، لمنازل المواطنين ولتجمعاتهم .

9-7 استشهد بلال سليمان رباع (18عاماً)، من رفح ، جراء إصابته بشظايا صاروخ من الطائرات الحربية الإسرائيلية.

10-7 استشهد الطفل خالد نضال وهبة ،15 شهراً،متأثراً بجراحه التي أصيب بها الشهر الماضي، في غارة إسرائيلية على منزل في بلدة القرارة شمال خانيونس جنوب قطاع غزة.

13-7 استشهدت الطفلة إيمان أبو خوصة (12 عاماً)، من بيت لاهيا، جراء القصف الاسرائيلي للبلدة.

16-7استشهدت المسنة فاطمة الشبيري (70 عاماً)، نتيجة سقوط قذيفة مدفعية إسرائيلية على منزلها الكائن شمال شرق محافظة رفح جنوب قطاع غزة.

15-7 استشهد عمر محمود يونس، 30 عاماً، عندما أطلقت الطائرات الحربية الإسرائيلية ، صاروخين تجاه مبنى مكون من ثلاثة طوابق.

15-7 استشهد خليل إبراهيم أبو مغصيب، 18 عاماً من سكان منطقة وادي السلقا/ دير البلح ، بعدما أطلقت الطائرات المروحية نيران رشاشتها نحوه.

16-7 قتلت قوات الاحتلال كل من معاذ حمزة عدوان، 23 عاماً؛ عبد الكريم يوسف حمد، 25 عاماً؛ شحادة زهير الكفارنة، 24 عاماً ،من بيت حانون /شمال غزة ، أثناء اقتحامها للبلدة.

19-7 استشهد :سائد سامي قنديل، 21 عاماً، ومحمد فؤاد أبو عشيبة، 20 عاماً، و محمد عمر البشيتي، 25 عاما ،عمر فرحان أبو محيسن، 32 عاماً، وعلي كامل النجار، 16 عاماً، و أحمد على النعامي، 16 عاماً ، من مخيم المغازي /غزة.

19- 7 استشهد كل من: محمود مقداد الخطيب (20 عاما) ،و محمد مصطفى أبو ليل (23 عاما)، حسام ناصر بدرساوي(24 عاما) ، عمران العالم(26 عاما)، شادي الكيلاني(20 عاما)، خلال اجتياح قوات الاحتلال لمدينة نابلس.

26-7 استشهد محمود أحمد علي سمحة، 63عاماً، من سكان بلدة جيوس/ محافظة قلقيلية، بعد ان منع جنود الاحتلال، المتمركزين على حاجز عسكري ، شمالي بلدة عزون في المحافظة ، نقله إلى الى المستشفى داخل مدينة قلقيلية.

لمزيد من المعلومات عن الشهداء والجرحى ، برجاء الانتقال الى الرابط التالي، في الهيئة العامة للاستعلامات:

http://www.pnic.gov.ps/arabic/quds/arabic/shohada_aqsa/7-2006.asp

ثانيا : جدار الضم والفصل العنصري ..والاستيطان ومصادرة الأراضي واقتلاع الأشجار
2 - 7 استولت قوات الاحتلال الإسرائيلي، 25 دونما ،من الأراضي الواقعة غرب بلدة بيت أولا، غرب الخليل والمزروعة بأشجار الزيتون واللوزيات، لصالح جدار الضم والتوسع.

2-7 شرعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، على تهيئة البنية التحتية لإقامة جدار وسياج عازل في محيط مستوطنة "كرمي تسور"، المقامة على أراض مواطني بلدتي بيت أمر وحلحول، شمالي محافظة الخليل.

10-7 أصدرت سلطات الاحتلال امرأ عسكريا يقضي بمصادرة 45 دونما من اراضي بلدة يطا في محافظة الخليل ، لإغراض عسكرية حسب المصادر الإسرائيلية.

17-7 جرفت قوات الاحتلال 50 دونما من الأراضي الزراعية ،في بيت حانون/غزة، بينها 10 دونما دفيئات زراعية، و200 دونم أخرى في بيت لاهيا.

24-7 اقتلعت قوات الاحتلال 65 شجرة زيتون مثمرة ، من أراضي بيت جالا ، وقامت تلك القوات بسرقة الأشجار ونقلها الى داخل القدس الغربية.
اعتداءات المستوطنين

2-7 اقتحمت مجموعة من المستعمرين تقدر بـ 200 مستعمر، مسلحين ، قرية بيت دجن، قرب نابلس ، واقدمت على تخريب الأراضي الزراعية وحرق محاصيل بعض المزارعين .

2-7 هاجم نحو 500 من مستعمري "ايتمار" المقامة على أراضي بلدة بيت فوريك شرق مدينة نابلس ، المزارعين وألحقوا أضراراً كبيرة في محاصيلهم الزراعية.

5-7 اعتدى مستعمرون من مستعمرة "سوسيا" إلى الشرق من بلدة يطا جنوب الخليل، على المزارع عزيز شناران، وهدموا مسكنه المكون من عُرش وخيام، وألحقوا أضراراً كبيرة بمحتوياته.
ثالثا :حواجز الاحتلال العسكرية

معاناة المواطنين على حواجز الاحتلال:

كثفت قوات الاحتلال من حواجزها العسكرية بين المدن والقرى الفلسطينية ، وأغلقت طرق جديدة في وجه تنقل المواطنين داخل الأراضي الفلسطينية وقسمت قطاع غزة إلى ثلاثة مناطق حظرت على المواطنين التنقل خلالها ، كما أغلقت منذ بداية الشهر ، قطاع غزة ومنعت دخول وخروج المواطنين منه واليه.

1-7 أقامت قوات الاحتلال ، حاجزاً عسكرياً مفاجئاً قريباً من قرية عين البيضا في الأغوار الشمالية، أعاقت تنقل المركبات والمواطنين.

ففي محافظة القدس:,واصلت قوات الاحتلال فرض القيود على حركة تنقل المواطنين الفلسطينيين من والى القدس المحتلة.

وفي محافظة رام الله: عززت قوات الاحتلال حواجزها العسكرية في محيط المحافظة وداخلها ، واغلقتها لفترات طويلة خلال الشهر مما سبب المزيد من المعاناة للمواطنين.

وفي محافظة نابلس: فرضت قوات الاحتلال إجراءات قاسية على حركة تنقل المواطنين ومنعت من هم دون ال 45 عاما من الخروج من المدينة ، وزادت من إجراءات التفتيش على الحواجز العسكرية ، وإتبعت أساليب تفتيش بطيئة ، تهدف الى إذلال المواطنين الفلسطينيين.

وفي محافظة طولكرم: واصلت قوات الاحتلال حصارها المشدد على المحافظة، وحرمت المواطنين من التنقل إلى باقي محافظات الضفة الغربية.

وفي محافظة جنين: كثفت قوات الاحتلال من حواجزها العسكرية على مداخل مدينة جنين ، وحدت تلك الحواجز من خروج ودخول المواطنين للمدينة للعمل او للتعليم او لمراجعة المستشفيات .

وفي محافظات الخليل وبيت لحم: عززت قوات الاحتلال تواجدها على الحواجز العسكرية ومنعت ، في فترات متواصلة المواطنين من التنقل عبر الحواجز العسكرية تلك.

إغلاق معبر رفح الحدودي :


مع بدء العملية العسكرية الحربية التي تنفذها قوات الاحتلال في قطاع غزة ـ أغلقت تلك القوات معبر رفح الحدودي مع مصر مما أدى الى احتجاز نحو 4500 مواطن فلسطيني عائدين الى ديارهم في ظروف صعبة أدت الى وفاة 5 مواطنين ، هم منى إسماعيل (19عاماً)، كانت عائدة من مصر حيث كانت تخضع للعلاج هناك وأجريت لها عملية جراحية.والطفل حمزة أبو طالب (عام ونصف)، نتيجة ضربة شمس جراء الانتظار على المعبر في الأجواء شديدة الحرارة.وهاني الداهودي (70 عاماً)، حيث تعرض لذبحة قلبية بعد انتظار على المعبر دام ثمانية أيام ، والفتى محمد شراب (15عاماً) بعد إجراء جراحة قلبية له في مستشفى بالقاهرة ،وفاطمة صبحي البيوك (27 عاماً)، بسبب الظروف الصعبة على المعبر .

رابعا : اعتقالات وسجون ...


29-7 أكمل الأسير الفلسطيني ، سعيد العتبة، عامه الـ30في سجون الاحتلال ، وهي أطول مدة اعتقال في العالم، وهو من مواليد نابلس في 5-1-1951 ، اعتقل في العام 1976 ، على خلفية مقاومة الاحتلال .

7-7 يعاني 2200 أسير فلسطيني، في معتقل النقب الصحراوي،داخل اسرائيل ، من إنتشار الحشرات والزواحف داخل خيمهم وأمام السجن، مع الأجواء الحارة الصحراوية، الأمر الذي يعرض حياتهم للخطر من لدغات الأفاعي.

جاء في تقرير صادر عن وزارة شؤون الأسرى والمحررين ان عدد الأسرى الذين اعتقلوا منذ العام 1967 بلغ نحو 700 الف أسير ، وان من اعتقلوا منذ العام 2000 بلغ 50 ألف أسير ،بقي منهم في سجون الاحتلال 10070 أسير وأسيرة ، بينهم ، 359 طفلا دون الـــ18 عاما ، و112 أسيرة ، 200 أسير مريض ، و40 نائبا في المجلس التشريعي و7 وزراء في الحكومة الفلسطينية، بينما استشهد في سجون الاحتلال 183 أسير بسبب الإهمال الطبي والقتل بعد الاعتقال.

15-7 واصل الأسرى في سجن شطة جنوب إسرائيل، اضرابهم عن الطعام ،احتجاجاً على ظروفهم الاعتقالية المتدهورة والاعتداء عليهم من قبل ادارة السجن.

خامسا: هدم المنازل والبنية التحتية


6-7 جرفت قوات الاحتلال ، بشكل كلي منزلين وثالث بشكل جزئي في منطقة الفراحين في بلدة عبسان الجديدة شرق خانيونس /قطاع غزة.

12-7 هدمت قوات الاحتلال سور مدرسة عناتا / القدس ،لصالح بناء جدار الضم والتوسع.

11-7 هدمت قوات الاحتلال منزل المواطن محمد حسين شماسنة، من قطنة /شمال غرب القدس ،،بعد ان أخرجت سكان المنزل ،13 فردا،بالقوة .

12-7 دمرت قوات الاحتلال مبنيي وزارة الداخلية ومكتب رئيس الوزراء ووزارة الخارجية، في غزة، بقصفها بصواريخ من الطائرات الحربية الاسرائيلية.

12-7 دمرت الطائرات الحربية الاسرائيلية ، ثلاثة جسور رئيسة تربط جنوب ووسط القطاع بمحافظة غزة.

17-7 دمرت قوات الاحتلال 120 منزلا، بين تدمير كلي وجزئي ، في بلدة بيت حانون /غزة ، أثناء هجومها العسكري على البلدة ، كما دمرت البنية التحتية من شوارع وشبكات المياه والصرف الصحي والكهرباء والهاتف ، اضافة لمقبرة البلدة.
20-7 اقتحمت قوات كبيرة من جيش الاحتلال مدينة نابلس ، ودمرت مقر المقاطعة فيها ، وألحقت دمارا كبيرا في مبنى وزارة الداخلية ، ووزارة الصحة.

25-7 دمرت قوات الاحتلال ستة منازل ، في محافظات غزة، بعد تهديد تلفوني من قبل أجهزة المخابرات الإسرائيلية تنذر فيها أصحاب المنازل بعزم جيش الاحتلال على تدميرها خلال فترة وجيزة ، وبالفعل بعد انقضاء المهلة يتم قصف المنزل .

سادسا: إخراس الصحافة


3-7اقتحمت قوات الاحتلال تلفزيون نابلس، وسط المدينة، وأوقفوا البث والإرسال في التلفزيون ، واخرجوا العاملين فيه بالقوة.

5-7 أصيب الصحفيين أسامة الكفارنة ومحمد كسكين ، العاملان في وكالة أنباء رامتان، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة.

9-7اصيب المصور الصحفي محمد الزعنون (22 عاما) الذي يعمل مصوراً في وكالة معـا بجراح مختلفة من شظايا القذائف الإسرائيلية، ، كما أصيب المصور الصحفي حمدي الخور (25 عاماً) في يده اليمنى برصاص جيش الاحتلال الذي يعمل في وكالة الانباء التركية (إخلاص)خلال تغطيته للهجوم الاسرائيلي على قطاع غزة.

17-7 أصيب الصحفي الياباني توتو زاكي، في يده، وأصيب مساعده مجدي عابدين في ساقه، برصاص قوات الاحتلال ، خلال تغطيتهم لأحداث التوغل الإسرائيلي في بيت حانون.

19-7 اقتحمت قوات الاحتلال مقر وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" ،في رام الله ، بعد ان كسرت أبواب الوكالة الخارجية وبعض الأبواب الداخلية.

19-7 أصيب وائل مصطفى طنوس، 27 عاماً، مصور قناة الجزيرة الفضائية ، بعيار معدني مغلف بالمطاط في قدمه، أطلقه عليه جنود الاحتلال ،خلال تغطية القناة للهجوم الذي نفذته قوات الاحتلال في مدينة نابلس.

26-7 أصيب المصور الصحفي إبراهيم العطلة، مصور في تلفزيون فلسطين ، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي شرقي مدينة غزة ، خلال تأديته لعمله الصحفي .
 

www.safsaf.org