كندا ترفض منح تأشيرة هجرة لإسرائيلي بسبب مجزرة صبرا وشاتيلا

الصفصاف- وكالات انباء: رفضت السلطات الكندية منح تأشيرة هجرة لإسرائيلي يسكن ويعمل في كندا بسبب ماضيه العسكري وتواجده مع القوات الإسرائيلية بالقرب من مخيمي اللاجئين الفلسطينيين صبرا وشاتيلا اثناء وقوع المجزرة فيهما في أيلول (سبتمبر) 1982.


وأفادت صحيفة يديعوت احرونوت أمس الخميس ان الإسرائيلي قدم قبل سنة ونصف السنة طلبا للحصول على تأشيرة هجرة تم في أعقابه استدعاءه لمقابلة مع موظف في دائرة الهجرة الكندية.


وبعد مرور أسابيع على المقابلة استدعت دائرة الهجرة الإسرائيلي مرة ثانية وسلمته نموذجا أشتمل على أسئلة عديدة حول فترة خدمته العسكرية أبان حرب لبنان الأولى في العام 1982، وتمت مطالبته بإعطاء تفاصيل حول مقتل مدنيين خلال الحرب وما إذا شارك في قتل مدنيين ومدى ضلوعه بمجزرة صبرا وشاتيلا.


وقال المواطن الاسرائيلي ان دائرة الهجرة الكندية تحرت عنه وعن نشاط الوحدة العسكرية التي ينتمي إليها ودورها خلال الحرب في لبنان.


وأكد في أجوبته على أسئلة دائرة الهجرة الكندية بأنه كان جنديا وانه وصل إلى بيروت وأقر بأنه كان ضمن القوات الإسرائيلية التي تواجدت خارج مخيمي صبرا وشاتيلا.


وادعى انه وزملاءه الجنود الإسرائيليين لم يتسببوا بأذى لـ مواطنين أبرياء ، على حد تعبيره.
وبعد رده على هذه الأسئلة تم إرسال أسئلة أخرى له، لكن الإسرائيلي توجه للذين يعمل لديهم والذين حاولوا التوسط له لدى السلطات دون جدوى.
 

www.safsaf.org