عربي حمد صلالحة يرفض الإمتثال في مكتب التجنيد الإجباري للخدمة العسكرية في الجيش الإسرائيلي

عــ48ـرب

27/09/2006 


منذ أكثر من شهرين يرفض الشاب عربي حمد صلالحه من قرية بيت جن الجليلية الإمتثال في مكتب التجنيد، رافضاً الأمر الذي كان صدر بحقه لتجنيده إجبارياً، طبقاً لقانون التجنيد الإجباري المفروض على الشباب العرب الدروز في إسرائيل.البقية هنا

ويرفض الشاب عربي، وهو عربي الإنتماء كاسمه، أن ينصاع لهذا القانون العنصري المتمثل في الخدمة القسرية في الجيش الإسرائيلي المفروضة على الشباب العرب الدروز.

ويصر عربي على موقفه رغم إدراكه ومعرفته أن هذا سيجره الى الملاحقات والمحاكمة والسجن المؤكد. وهو على أتم الإستعداد أن يدفع ثمن رفضه للخدمة، من حياته أشهراً سجناً على أن يتجند في الجيش الإسرائيلي ضد ضميره وإنتمائه.

وفي لقاء مع والد عربي السيد حمد صلالحه عضو الإدارة القطرية لـ" ميثاق المعروفيين الأحرار " أكد أنه يحيي ابنه على هذا الموقف المشرف، وأنه والعائلة يقفون إلى جانبه ويشدون من أزره.

كما يستنكر صلالحة عدم إحترام السلطات العسكرية رفضه للخدمة، محملاً إياها مسبقاً كل المسؤولية.

وأضاف السيد صلالحه أنه يشعر بالإفتخار بابنه الذي إختار طريق أولاء الشباب من العرب الدروز الرافضين للخدمة وبكل السبل الممكنة، "متحملين دفع الأثمان الغالية سجناً وملاحقة، ولكنها أرخص بكثير من الثمن الذي كان يمكن أن يدفعوه بتجنيدهم في مواجهة أبناء شعبهم".
 

www.safsaf.org