بحزن وأسى تنعى الهيئة الادارية للجالية الفلسطينية في النرويج الأخ أمير الدراجي

بحزن واسى تنعى الهيئة الادارية للجالية في الفلسطينية في النرويج الأخ  المناضل العربي العراقي الكاتب والأديب والفنان أمير الدراجي ، الذي قدم معظم سنوات عمره في خدمة القضية الفلسطينية وكان أحد رواد العمل الفلسطيني والعربي في الأردن و لبنان منذ نهاية سنوات الستينات من القرن الماضي.  وعمل في مجالات ودوائر الاعلام والصحافة وعدداً من الجرائد والمجلات الفلسطينية والعربية في لبنان.وشارك في الدفاع عن عروبة لبنان وعن القضية الفلسطينية وأصيب في تلك المعارك. وتعرض للاضطهاد من قبل أجهزة الأمن العربية على خلفية عضويته في جبهة التحرير الفلسطينية ومنظمة التحرير الفلسطينية، مما اضطره الى مغادرة مخيم عين الحلوة جنوب لبنان حيث كان يقيم مع عائلته. ومن ثم الهجرة الى النرويج عبر تسهيلات من الأمم المتحدة والصليب الأحمر الدولي. وجدير بالذكر أن أمير الدراجي كان عضواً في الجالية الفلسطينية في النرويج منذ سنوات. كما له الكثير من الدراسات والمقالات والرسوم والملصقات المنشورة في وسائل الاعلام. سيتم تشييع الأخ أمير يوم الثلاثاء المصادف 27-01-2009 في مدينة كونغسفينغر. وذلك تمام الساعة العاشرة صباحاً، انطلاقاً من  مستشفى كونغسفنغير الى المقبرة الاسلامية في المدينة.

تتقدم الهيئة بأحر التعازي من الأخت هدى كايد عضو الهيئة الادارية للجالية وبناتها وكذلك من عائلة وأقرباء وأصدقاء الأخ أمير.

رحم الله أمير الدراجي وتغمده فسيح جناته

أوسلو 25-01-209

الهيئة الادارية للجالية الفلسطينية في النرويج

**************************************************************************

مواضيع شبيهة

خيتومة اعتفاد أمير الدراجي بقلم نضال حمد

 أمير الدراجي صاحب القلب الكبير والحس المرهف والقلم الشجاع والفكر الانساني الحيّ يمضي الى حيث لا أحد يمكنه العودة من هذا السفر... يترك خلفه بقاياه في غرفة صغيرة ، مغلقة، تحيط بها الثلوج من كل الجهات. وعلى مرمى حجر من غرفته المليئة بالأوراق والذكريات والانطباعات والكتابات المبعثرة ، تجلس كل من راحيل ، بغداد و نينوى، بناته ، ملائكته ينظرن من النافذة الى الحصان الأبيض الطائر الذي حمل والدهن ومضى به نحو السماء.

***************************************************************************************************************

أمير كأنه يرثي نفسه قبل الموت

www.amirdaraji.com

 

الخيّتومة

محاولة اخيرة للعبث وتمضية الوقت بالمشاغل منعا للموت والغياب ، هو جاء متاخرا بكسل مسبق بل سابق اصرار على ابقاء المواد باخطائها وفوضى تراتبها ، حيث لا استطع ان اتعهد باعادة ترتيبها . بسبب طبيعتي الخاصة جدا ، والتي اتمنى فيها شرح فكرة امتناعي عن مراقبة النصوص ، او منع اخرا يساعدني على الزامها القهر اللغوي والتصحيح ، وترتيب نصوصي ، لكاني بهذا ، خالفت قناعتي برفض تدخل اؤلئك الاوغاد، سلاطين اللغة الاوائل ، ممن خلقوا  انظمة احتكار مروعة، بل خلقوا  لغة من شفرة ، في وقت هي  وسيلة اتصال انسانية ، من المفترض ان تكون متلاصقة مع الانفعالات والوقائع ،ليس في جل هروبها تلك النفخات البلاغية التخيالية فيما الانظمة البريئة للحيوان استطاعت خلق علاقات اتصالها فلماذا تشفير اللغة  وجعل طبقات اجتماعية مرتبطة بتمييزها حتى حدود تحولها لاحتكارات فقهية فريسية قد نبحثها في مجال اخر ؟ هذا سنرد عليه طبعا .

  بالاضافة لهذه القصد ، فثمة سبب يمنعني عن الاكثار بالمتاعب وهو المرض وعملي بيد واحدة ترتجف وفي طريقها للتخفي بعد ان ودعت شقيقتها اليد اليسرى شبه المشلولة . . ناهيك عن متاعب اخرى تضطرني الى تذكر جسدا اهملته وعايشني اصعب الظرروف والمغامرات ، حيث وصل لحدود الكفاية البيولوجية وعدم القدرة على مواصلة الحياة باكتظاظ المتاعب ، فقنط وانعكف علي ، ثم دهمني حضوره بشتى العلل التي تقدم نفسها في كل حين وكل مرحلة .