تظاهرات وتجمعات تضامنية مع الشعب الفلسطيني في المدن السويدية

السويد - الصفصاف :شهدت عدة مدن سويدية يوم  السبت، 11 / 11 /2006 نشاطات تضامنية مع الشعب الفلسطيني استجابة لنداء الأمانة العامة لاتحاد الجمعيات والروابط الفلسطينية في السويد، الذي دعا للتجمع والاحتجاج على المجازر الصهيونية التي ارتكبها جيش الاحتلال الإسرائيلي ضدّ الأطفال والنساء
والشيوخ في ( بيت حانون ) وباقي المناطق الفلسطينية.

 احتشدت بالشموع جموع كبيرة من الفلسطينيين والسويديين والعرب والمسلمين في مدن غوتنبيرغ وستوكهولم ومالمو واوبسالا.ففي مدينة غوتنبورغ السويدية، وهي المدينة التي يقيم فيها أكبر تجمع فلسطيني في السويد، انعقد تجمع شعبي فلسطيني، في الساحة الرئيسية في للمدينة وبمشاركة أعداد كبيرة من الأصدقاء السويديين ، حيثُ أشعل الحضور الشموع ورفعوا الأعلام الفلسطينية، وعلقوا صوراً للأطفال الفلسطينيين، ضحايا المجازر الصهيونية.وألقى عدد من المشاركين السويديين والفلسطينيين خطابات، أظهرت بشاعة وفظاعة الجرائم الصهيونية. وفي المساء أقام الفلسطينيون حفلاً وطنياً في المدينة أحياه الشاعر والفنان الفلسطيني ( أبو عرب ) حيث أنشد أبو عرب عدداً من القصائد الوطنية والأغاني الشعبية الفلسطينية.

وفي مدينة ستوكهولم، العاصمة السويدية، خرج الفلسطينيون ومعهم السويديون في مسيرة حاشدة استنكار للجرائم الصهيونية، وتضامناً مع أهالي بيت حانون. وفي نهاية المسيرة ألقيت الكلمات من قبل عدد من الناشطين الفلسطينيين والسويديين.


في مدينة أبسالا، خرج أكثر من خمسمائة متظاهر بمسيرة وصلت إلى الساحة العامة في المدينة، وألقيت الكلمات وارتفعت الأعلام الفلسطينية، وعرض المتظاهرون صور المجازر في بيت حانون.

من جانبٍ آخر ، كان حجم السويديين المشاركين في المسيرة كبيراً، حيث ألقى أحد أعضاء البرلمان السويدي كلمة أشار فيها إلى الجرائم الصهيونية في قطاع غزّة، وشدد على ضرورة الضغط الدولي والأوروبي على إسرائيل) كي تستجيب للشرعية الدولية، وتوقف المجازر المتكررة بحق الفلسطينيين التي تعتبر من الجرائم التي هي ضدّ الإنسانية.

وفي مدينة مالمو السويدية تجمع الفلسطينيون في قلب المدينة وأشعلوا الشموع أمام صور مجازر بيت حانون، وألقوا الكلمات المنددة بالإجرام الإسرائيلي

هذا ووصلت موقع الصفصاف الرسالة التالية من الأمانة العامة للجمعيات والروابط الفلسطينية في السويد

اتحاد الجمعيات والروابط الفلسطينية في السويد
                   ( الأمانة العامة )

تقرير إعلامي من ستوكهولم

بدعوة من حركة التضامن العالمية ، ومجموعة من الأحزاب والمؤسسات السويدية
والفلسطينية ، شهدت العاصمة السويدية ستوكهولم تظاهرة جماهيرية حاشدة ، جاءت
استنكاراً واحتجاجاً على المجزرة الوحشية التي ارتكبها جيش الاحتلال الصهيوني
في بيت حانون ، كما جاءت رفضاً من الأحزاب الأوروبية لاستمرار الاحتلال
الصهيوني للأراضي الفلسطينية ، وبناء الجدار العنصري العازل .

رغم الأمطار الغزيرة ، والبرد القارص الذي خيم على مدينة ستوكهولم ، يوم السبت
11 / 11 /     2006 خرج المئات من أصدقاء الشعب الفلسطيني ومناصريه إلى ساحة "
ميدبورير بلا تسن "  للتعبير عن إدانتهم وغضبهم على ما ارتكبته قوات الاحتلال
الإسرائيلية من أعمال عنفٍ ومجازر بحقّ الشعب الفلسطيني ، في الضفة الفلسطينية
وقطاع غزّة .

في نهاية المظاهرة ، ألقيت مجموعة من الكلمات عبرت عن مدى السخط والغضب اللذين
يشعر بهما الشعب السويدي نتيجة المجزرة التي وقعت في بيت حانون ، وذهب ضحيتها
الأطفال والنساء والشيوخ  ، وطالبت الكلمات المجتمع الدولي ، وخاصةً الأوروبي
بضرورة تحمل مسؤولياته الأخلاقية والسياسية اتجاه الشعب الفلسطيني وقضيته
الوطنية ، كما دعت الكلمات المجتمع الدولي بإدانة المجزرة التي وقعت في بيت
حانون .
وقد ألقى كلّ من " بيير غاريون ، ودرور فلنر كلمات نيابة عن حركة التضامن مع
الشعب الفلسطيني . وشارك الأديب الكبير والفنان السويدي " سنن ولتر " بمجموعة
من قصائده الشعرية.
ودعت مجمل الكلمات الحكومة السويدية إلى مقاطعة اقتصادية شاملة للدولة
الإسرائيلية ، ونددوا بالمواقف السلبية لدول الإتحاد الأوروبي ، مطالبين ، في
ذات الوقت ، تقديم الدعم الاقتصادي والسياسي للشعب الفلسطيني وحكومته المنتخبة
، وسلطته الوطنية .

الجدير ذكره، أن مجموعة صغيرة من الفئات الصهيونية حاولت ممارسة أعمال
استفزازية ، بهدف حرف المسيرة عن أهدافها ، وبهدف تخريب التضامن الكبير مع
الشعب الفلسطيني، حيث اقتربت المجموعة الصهيونية، المكونة من عشرة أفراد،
رافعين العلم الإسرائيلي باتجاه المسيرة الحاشدة.  فقام المشرفون على المسيرة
بإسقاط العلم الإسرائيلي على الأرض، حتى بات تحت أحذية المتظاهرين الغاضبين،
ممّا اضطرّ المجموعة إلى مغادرة المكان.

والجدير ذكره أيضاً ، أن فرقة الرابطة الفلسطينية للدبكة الشعبية قدمت في ختام
المظاهرة عدد من الدبكات الفلكلورية الفلسطينية .

12 / 11 / 2006

          مركز الإعلام الفلسطيني لاتحاد الجمعيات والروابط الفلسطينية في
السويد
 

www.safsaf.org