الوداع

بقلم كارولينا فرانسيس
 

سأمضي...

بين صفحات الأمس
كشعلة ضائعة من الإحساس
كوهلة عاشقة من الأحلام

سأمضي...

وكأس النسيان في يدي
أتذوق الأبدية
مرة
بعد
مرة
ملائكة الزمان
يأتون إلي بخطوات الأناشيد
وأنا لست سوى لحن كئيب...

سأمضي...

لأنني أتيت من غير أن آتي
وسأرحل من غير أن أشكو

الوحدة

أتأمل في لون الصمت
أخرج من واقع أحلامي
تقودني اللحظة الواهمة
وأنا لست سوى وهم من أوهامي
كل كلماتي ضائعة بين سطور القلب
فقدت في دقاته المعاني
والحقيقة تبتسم من خلف ستار الحلم
وتمضي صامتة مع أيامي

فقدان

أتنفس بلون الأحرف
أهيمن على ستار الوجود
طموحة الأشواق
واللامعقول
همسات الوجدان ... همسات الشعور
غارقة في جفاف الروح
أعطش للكلمات

و أفقد المفقود

تونس، مارس2003

 

 

www.safsaf.org