نضال حمد الصحفي والإعلامي الفلسطيني:" الشارع النرويجي وحركات المعارضة ولجان التضامن النرويجية ضغطت على الحكومة باتجاه التعامل مع حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية."

3/21/2007 10:15:14 AM

دارين جعبة

في لقاء له مع صوت السلام أكد نضال حمد ان تشكيل حكومة الوحدة الفلسطينية كان له وقع طيب على الجالية الفلسطينية في النرويج والتي أعتبرها الفلسطينيون هناك محطة على الطريق وتبقى بداية جيدة لبناء البيت الفلسطيني، وأوضح أن الشارع النرويجي هو الذي مارس ضغطه على الحكومة النرويجية للتعامل مع حكومة الوحدة الوطنية، وحركات المعارضة في البرلمان النرويجي. وتحدث عن نشاطات الجالية الفلسطينية مؤكداً أنها مستمرة وتلقى أصداءها في النرويج لأن الجالية هناك تعتبر نفسها جزءاً من دولة النرويج بالإضافة إلى انتماءها لأرض الوطن فلسطين وأوضح انه سيكون هناك نشاطات مستمرة منها مهرجان يوم الأرض في أوسلو في 25 مارس والذي سيتم فيه استضافة فنانين فلسطينيين من فلسطين يتم دعوة شخصيات مهمة للتعرف على الواقع الفلسطيني، وفي 22-21 نيسان سيكون هناك ندوة سيتم خلالها استقبال وزراء فلسطينيين ودعوة شخصيات دبلوماسية إليها، استكمالا لجهود دعم حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية.