في ذكرى العدوان على العراق

 

 المئات يتظاهرون في فيينا ضد الحرب والاحتلال

 

 

تظاهر في العاصمة النمساوية يوم السبت 17 آذار (مارس) ما يقارب الـ 250 ناشطا بمناسبة اليوم العالمي للتضامن والذي يوافق الذكرى السنوية للعدوان الأمريكي على العراق.

 

وقد تجمع المتظاهرون في ميدان ستيفان بلاتز وسط فيينا حيث رفعت الأعلام العراقية والفلسطينية واللبنانية ورايات حزب الله، حيث ألقى ممثلو المنظمات المشاركة خطابات التضامن والاحتجاج على السياسة العدوانية الأمريكية والسياسات الأوروبية التي تتقارب تدريجيا معها، ثم تحركت النظاهرة باتجاه السفارة الأمريكية.

 

تحالف "بوش غو هوم" Bush Go Home الذي نظّم التظاهرة رأى في التظاهرة نجاحا سياسيا كسر الصمت في هذه الفترة التي تشهد تراجعا عاما في نشاطات التضامن.

الجدير بالذكر هو الموقف المناهض للإمبريالية والمساند للمقاومة التي تمارسها الشعوب المضطهدة (خاصة في العالم الإسلامي)، هذا الموقف الذي تمكن من فرض نفسه على ما تبقى من حركة مناهضة الحرب، وهذا مؤشر على أن النقاشات الحادة التي شهدتها الحركة في العام الماضي قد أتت بثمارها، بينما غاب عن الساحة الوسط الذي تمسك سابقا بالحفاظ على نفس المسافة بين "الحرب" (يعني الولايات المتحدة وحلفائها) و"الإرهاب" (يعني المقاومة).

 

كما طالب المنظمون بسحب الجنود النمساويين من أفغانستان، حيث أن التواجد النمساوي هناك مهما صغر حجمه ليس إلا دعما رمزيا (وسياسيا) لقوات الناتو الغازية.

 

سياسيا يمكن القول أن بإمكان التحالف المناهض للإمبريالية مستقبلا التوسع وكسب مزيد من الجماهيرية، بينما بات من الواضح أن هؤلاء الذين يقاطعون ويصمون آذانهم عن النداءات المتكررة للوحدة ضد الحرب الإمبريالية يمعنون في عزل أنفسهم فقط.

 

 

http://www.antiimperialista.org/index.php?option=com_content&task=view&id=5126&Itemid=93

 

المعسكر المناهض للإمبريالية

فيينا – 17 آذار (مارس) 2007

 

شاهدوا ايضاً

*

مع المقاومة من أجل السلام>>