داخل الداخل

الشاباك: عزمي بشارة يحاول تجنيد شباب من (عرب 48) لمصلحة حزب الله

ذكرت وسائل أعلام إسرائيلية أن جهاز المخابرات الإسرائيلي الداخلي "الشاباك" يشتبه بمحاولة النائب العربي السابق في الكنيست الإسرائيلي عزمي بشارة بتجنيد شباب من "فلسطيني 48" لصالح حزب الله.


وقالت وسائل الإعلام الصهيونية أن جهاز الأمن العام "الشاباك" حذر 17 عضواً في حزب التجمع الوطني الديمقراطي من الاتصال بالنائب السابق عزمي بشارة، الذي وإن جرى التحقيق معه بشبهة علاقته بعناصر من حزب الله". مضيفةً أن عزمي بشارة يعتبر رمزاً كبيراً في عيون أعضاء التجمع الوطني الديمقراطي، ما أثار الشكوك لدى عناصر جهاز "الشاباك" حول إمكانية قيامه بمساعدة حزب الله بتجنيد شباب "عرب 48" من أجل تشكيل خلايا "إرهابية" داخل "إسرائيل".


وذكرت تلك الوسائل الإعلامية أن "الشاباك" طلب من 17 عضواً في حزب التجمع الديمقراطي التوقيع على تعهد بعدم الاتصال بالقيادي الفلسطيني عزمي بشارة، زاعمةً أن نصفهم وقع عليها بينما رفض البقية ذلك في أعقاب استشارات قضائية وقانونية أكدت بأن هذا التعهد غير قانوني". وأضافت: "إن الدكتور جمال زحالقة رئيس كتلة التجمع الوطني الديمقراطي كشف مضمون مستند التعهد الذي جاء فيه "أنا أعلم بأن عزمي بشارة مطلوب للتحقيق في "إسرائيل" حول علاقته مع منظمة حزب الله. جهاز الأمن العام أبلغني أن كل لقاء بالسيد عزمي بشارة قد يكون بهدف التجنيد للمنظمة حتى لو أن اللقاء لم يتم لهذا الهدف".

 

********

حكومة هنية تشكل لجنة لمتابعة أملاك الهاربين من غزة

     
    2008-04-02

 

غزة- فلسطين الآن-أعلنت الحكومة الفلسطينية الشرعية برئاسة اسماعيل هنية في قطاع غزة أمس أنها قررت تشكيل لجان جديدة بينها واحدة لمتابعة أملاك الهاربين من قطاع غزة، وأخرى لاسترداد السيارات الحكومية.

 

وتتألف اللجنة الأولى من ممثلين عن وزارات العدل والداخلية والأشغال والإسكان وسلطة الأراضي. وستكون مهمة اللجنة حصر أملاك قياديين في حركة فتح ومسؤولين في السلطة الفلسطينية الذين فروا من القطاع الى مدينة رام الله في الضفة الغربية أو الى مصر إبان عملية الحسم العسكري في 14 حزيران (يونيو) الماضي والتي انتهت بسيطرة حركة حماس وطرد عصابات الفلتان الأمني من الاجهزة الأمنية والقيادات المتنفذة من حركة فتح ومسؤوليها من القطاع.

 

وجاء في بيان صادر عن الأمانة العامة لمجلس الوزراء أن اللجنة ستحصر هذه الأملاك وتتعامل معها في شكل قانوني من أجل الحفاظ عليها وعدم المساس بها.

 

وأضاف البيان أن الحكومة قررت تشكيل لجنة أخرى لاسترداد السيارات الحكومية، تتألف من ممثلين عن وزارتي النقل والمواصلات والداخلية والأمانة العامة لمجلس الوزراء.

 

*****

موقع دبكا: التحضير لقمة خماسية في شرم الشيخ مطلع أيار

أفاد به موقع "دبكا" الصهيوني نقلاً عن مصادر صحفية إسرائيلية أن وزير الدفاع المصري حسين طنطاوي، ووزير المخابرات عمر سليمان قاما بزيارة سرية إلى واشنطن، من أجل التحضير لمؤتمر قمة "خماسي"، من المقرر أن يُعقد في مدينة شرم الشيخ المصرية، تحضره كل من الولايات المتحدة والكيان الصهيوني والسلطة الفلسطينية والأردن ومصر.


وقال الموقع المذكور نقلاً عن مصادر خاصة به في واشنطن، بأن هذا المؤتمر هو فكرة مصرية جاءت من قبل الرئيس حسني مبارك وطرحت على وزيرة الخارجية الأمريكية كونداليزا رايس خلال زيارتها إلى المنطقة ونقلت إلى كل من السلطة الفلسطينية والكيان الصهيوني.


وأوضحت المصادر أن الفكرة نقلت للسلطة والكيان الصهيوني من أجل عقد هذه القمة في شهر أيار القادم خلال زيارة الرئيس الأمريكي جورج بوش إلى دولة الاحتلال بمناسبة الذكرى الـ "60" لإعلان إنشاء الكيان الصهيوني على أرض فلسطين المغتصبة.


ولفتت المصادر الانتباه إلى أن الكيان الصهيوني يؤيد الفكرة، إلا أن مصر اشترطت من أجل عقد هذه القمة "حدوث تقدم جوهري في المفاوضات بين الفلسطينيين والكيان الصهيوني".


وأوضح الوزيران المصريان للإدارة الأمريكية أن الرئيس مبارك غير معني بهذه القمة إذا لم يكن هناك أي تقدم ملموس في المفاوضات.


وبحسب المصادر الخاصة ذاتها ل"دبكا"، فإن الإدارة الأمريكية قد وضعت أمام الجانب المصري شروطاً أكثر تعقيداً، وهي أن تقوم القوات المصرية وأجهزة الأمن بـ "تطهير" سيناء من كل العناصر (الإرهابية) وخاصة القاعدة والجهاد الإسلامي وحركة "حماس" ومن شبكات تهريب السلاح.

 

***********

منظمة: مرضى غزة يموتون في مآسٍ يمكن تفاديها

أعلنت منظمة الصحة العالمية أن إسرائيل رفضت دخول مزيد من المرضى الفلسطينيين من قطاع غزة يسعون للعلاج منذ سيطرة حماس على القطاع وان العديد منهم كان يموت كل شهر بصورة يمكن تجنبها.


وقالت المنظمة أن "إسرائيل" رفضت منح تصاريح دخول إلى 18.5 % من المرضى الفلسطينيين الساعين إلى مغادرة القطاع في 2007 مقابل عشرة في المئة في 2006.


وفي كانون الأول 2007 رفضت إسرائيل منح 36 % تصاريح دخول مقارنة بنسبة 8.5 % في كانون الأول 2006.
وأضافت المنظمة أن عدد طلبات الدخول ونسبة الذين رفضت طلباتهم زادت بعد سيطرة حماس على غزة في حزيران 2007، وإغلاق المعبر المؤدي إلى مصر وتشديد إسرائيل القيود على القطاع.


تجدر الإشارة إلى أن نقص الأدوية والمعدات والمسعفين المدربين يعود سببه للحصار الصهيوني المفروض على قطاع غزة بعد سيطرة حماس عليه.


 

**********

 

*********

 

أخبار أخرى

نادي الاسير الفلسطيني يتابع ملفات الاسرى في المسكوبية ويكشف تمديد اعتقال عدد منهم

التقرير الإخباري اليومي 01/4/2008م

مصر تمنع وفداً برلمانياً أوروبياً عريضاً من الوصول إلى رفح