هل إسرائيل ستستخدم الأسير نسيم نسر الذى أنهى حكمه الأحد 27-4-2008 كرهينة وورقة ضغط على حزب الله 

 *رأفت حمدونة

مدير مركز الأسرى للدراسات *

الأسير نسيم نسر أنهى محكومية 6 سنوات بالأمس الأحد 27- 4- 2008 ، ومع هذا فاسرائيل قررت إبعاده من اسرائيل ، هذا القرار يحق أن يطبق من يوم انتهاء محكوميته بالأمس وحتى الاعن 2018 الأمر الذى يجعل من قضية نسر ورقة ضغط على حزب الله ورهينة فى يد اسرائيل حتى تحرير الأسرى الاسرائيليين مثله مثل الأسير سمير القنطار الذى اأنهى عامه التاسع والعشرين فى السجون الاسرائيلية .

يذكر بأن الأسير اللبناني نسيم نسر من مواليد بلدة اليازورية، وهو من اب لبناني وام يهودية الأصل، وقد اعتقل نسيم نسر في إسرائيل عام 2002 بتهمة التجسس لمصلحة حزب الله، وصدر بحقه حكم قضائي بسجنه ست سنوات. وقد أبعدته السلطات الإسرائيلية من الأقسام التي يتواجد بها اسري سياسيون ووضعته في أقسام السجناء الجنائيين في معتقل الشارون .

هذا واكد شقيق الاسير اللبناني لدى اسرائيل منذ سنوات عدة نسيم نسر العضو في جهاز الدفاع المدني في صور عمران نسر 45 عاما من بلدة البازورية شرق صور في جنوب لبنان ان شقيقه نسيم نسر الذي كان ذهب الى اسرائيل في العام 1984 طلبا للسفر الى الخارج للحصول على تأشيرة دخول وعاش هناك وتزوج وانجب قد سقطت عنه الجنسية الاسرائيلية بعد قرار من المحكمة العسكرية الاسرائيلية العليا وبناء على طلبه شخصيا بعد ان كان اعتقل بتهمة التعاون مع حزب الله .

وقال عمران ان اخي اليوم بناء على ذلك ينضم الى لائحة الاسرى اللبنانيين لدى اسرائيل الذين سيطالب باطلاقهم حزب الله ومنهم ايضا سمير القنطار .

يذكر ان نسيم نسر له ابنتان من زوجة اسرائيلية كما ان والدته يهودية من سكان وادي ابو جميل في بيروت وكانت تزوجت في لبنان في الستينيات وانجبت ستة اولاد وهي تعيش اليوم في البازورية ويبلغ عمرها 68 عاما.

وقال عمران وهو موظف في جهاز الدفاع المدني التابع لوزارة الداخلية في صور في جنوب لبنان ان شقيقه انسان وطني يؤمن بقضيته وهو ابن بيت مناضل وحزب الله يعرف ذلك جيدا

.بينما قال شقيقه محمد 50 عاما ان نسيم كان يحلم بالسفر الى اوروبا ولم يكن هناك اي مجال امامه اثناء الاحتلال الاسرائيلي للجنوب في العام 1984 سوى الذهاب الى اسرائيل للحصول على تأشيرة والسفر الى اوروبا على اعتبار ان والدته من جذور يهودية وهناك تزوج وانجب لكنه اعتقل فيما بعد بتهمة التعاون مع المقاومة ...

وقال نسر ان اخي لبناني ويعتز بلبنانيته ولن يتخلى عن وطنه وبالتالي اننا نطالب باستعادته مع الاسرى بعد صدور القرار الاسرائيلي بانهاء مدة محكوميته التي انتهت .

كما ان والدتي من اصل يهودي لكنها لبنانية مليون بالمئة واحبت والدي وتزوجته وانجبت منه الاولاد وها نحن ما زلنا نعيش في البازورية ونحب السيد حسن نصرالله وحزب الله والمقاومة .

ويقول نسر ان إسرائيل تحاول استخدامه ورقة ضد حزب الله الذي كان أعلن اكثر من مرة ان الصفقة التي ستنفذ مع إسرائيل لاسترجاع الجنديين الأسيرين تشمل، الى جانب سمير قنطار وأسرى الحرب الأربعة، أيضاً نسيم نسر. ويقول نسر ان المطالبة به باعتباره أسيراً لبنانياً في السجون الإسرائيلية حق للمقاومة شأنه شأن أي مواطن لبناني تحتجزه إسرائيل.

وتستخدم إسرائيل مختلف أساليب الضغط على نسر وخلال ذلك نقله بين السجون وزجه في الزنازين. وفي الأسبوع الماضي نقل الى زنزانة في سجن نيتسان، بذريعة ان ممثلي وزارة الداخلية يرغبون في لقائه لكنه عاد بعد يومين الى غرفة اعتقاله في سجن هشارون من دون أن يلتقيه أحد. ويضيف: تحاول السلطات الإسرائيلية استخدام طفلتي ورقة ضغط للتراجع عن توقيعي على مستند للأمم المتحدة ويهددون بمواجهة صعوبات كبيرة للقائهما.

وتقول سهى منذر، محامية نسر، ان إسرائيل ستكون ملزمة وفق القانون الدولي تسليم نسر الى الأمم المتحدة عند انتهاء عقوبته من دون علاقة بصفقة الأسرى مع حزب الله. واستبعدت المحامية اتخاذ إسرائيل خطوات تعرقل تنفيذ القرار، إذ ان التوقيع على مستند للأمم المتحدة يلزمها بذلك.

هذا وأكد الأسير اللبناني نسيم نسر المعتقل في سجن الشارون الاسرائيلي خلال زيارة محاميته السورية سهى منذر،ان ما يشاع في الإعلام الإسرائيلي وخاصة تصريحات الصحفي الإسرائيلي' ايهودا يعاري' المتعلقة برفضه العودة إلى وطنه لبنان ، عارية عن الصحة. وأكد لمحاميته انه مواطن لبناني، يرفض كل الضغوطات والإغراءات الإسرائيلية المادية والنفسية والإعلامية التي تمارس ضده في الآونة الأخيرة للمس بالمقاومة وسلاحها الشريف، وانه ينتظر اللحظة التي يتحرر منها من المعتقل الإسرائيلي للعودة الى وطنه وأهله وشعبه حرا كريما. سواء بعملية تحرير الأسرى التي ستنفذها المقاومة عاجلا ام اجلا لتحرير الأسرى اللبنانيين من المعتقلات، ام حين انتهاء فترة محكوميتى .

وكان أيهود يعاري مراسل التلفزيون الإسرائيلي للشؤون العربية قد قال 'بان الأسير نسيم نسر طلب البقاء في إسرائيل لكونه يحمل الجنسية الإسرائيلية ' في اشارة إلى المفاوضات الجارية في عملية تبادل محتملة بين حزب الله وإسرائيل لاستعادة الجنديين الإسرائيليين.

هذا وفى وقت سابق وجه الاسير نسيم نسر من داخل سجنه رسالة الى الامين العام ل 'حزب الله' السيد حسن نصرالله، جاء فيها:' في هذا اليوم سيتم نقلي من سجن هشارون الى سجن بيسان للمحاكمة التي على ضوئها سيقرر العدو اخذ القرار قبل 27 الحالي موعد انهاء المحكومية ما اذا كان سيقرر الاطلاق والحرية ام التمديد الاداري بهدف ضمي للتبادل.

وأكد أنه 'مهما كان القرار الصادر سأبقى نسيم نسر الذي عرفت ابن الجنوب الصامد وابن بازورية الشهداء هادي نصرالله واخوانه. وسابقى نسيم نسر المدافع عن المقاومة وعن انجازات التحرير ودماء الشهداء وعذابات الاسرى وعن هويتي اللبنانية العربية التي لن ازيح عنها قيد انملة'.

وعاهده في رسالته انه 'وأنا أتحضر لنقلي الى زنزانتي الجديدة ان ابقى وفيا على العهد، رابط الجأش ، محتسبا بقوة ايماني وارادتي الصلبة التي استمدها من غضب المجاهدين .



....................................

مركزالأسرى للدراسات

The prisoners centre for studies

www.alasra.ps

مستعد للتعامل مع أي جهة في قضايا الأسرى والإسرائيليات عبر

مدير المركز والموقع

للمراسلة على

البريد الالكتروني

alasranews@hotmail.com

info.alasra.ps@gmail.com

جوال

0599111303

من خارج فلسطين للاتصال

00972599111303