أخبار الأسرى

02-04-2008

مؤسسة الأسرى " مهجة القدس " تطالب المؤسسات المعنية بحقوق الإنسان بتحمل مسؤولياتها تجاه الأسيرة نورا الهشلمون و باقي الأسرى الفلسطينيين 

الأسيرة نورا الهشلمون " لن أفك إضرابي المفتوح عن الطعام إلا بعد عودتي لأولادي "

في إطار تضامنها و تواصلها مع الأسيرة نورا الهشلمون أوفدت مؤسسة الأسرى " مهجة القدس " محاميها للإطلاع على الوضع الصحي و الإنساني لها , حيث أفادت الأسيرة الهشلمون لمحامي المؤسسة بأنها حضرت يوم الأحد لجلسة الإستئناف المقدم من قبل محاميها ضد قرار تمديد اعتقالها الإداري بمحكمة عوفر ولم يصدر أي قرار بحقها , و أضافت بعد المحكمة أرادوا أن تبقى بسجن الرملة و أدخلوها للزنزانة بدون حرامات حيث كان الطقس بارد ورفضوا إعطائها حرامات إلا بشرط فك الإضراب و قالت بدأت أطرق على الباب بشدة حتى قاموا بإعطائي حرام و بعدها قاموا بإرجاعها لعزل الجلمة.

و حول الصحي للأسيرة الهشلمون أوردت لمحامي المؤسسة أن وضعها الصحي سيئ و أن الملح الذي تتناوله سبب لها انتفاخ بقدميها .

و في تعقيبها على قرار تمديد اعتقالها الإداري أوردت لمحامي المؤسسة أن قرار الإداري هو إجراء تعسفي ضدها و أضافت أنا أضرب عن الطعام ضد حكم جائر .

من جانبها تؤكد مؤسسة الأسرى " مهجة القدس " على التالي :-

  1. تستنكر مؤسسة مهجة القدس السياسة التي تنتهجها مصلحة السجون الإسرائيلية بحق أسرانا و أسيراتنا جراء استغلالها لقرارات تمديد الاعتقال الإداري دون توجيه أي اتهام .

  2. تعتبر مؤسسة مهجة القدس قرار تمديد الاعتقال الإداري للمرة السابعة على التوالي بحق الأسيرة نورا الهشلمون انتهاكاً فاضحاً للاتفاقيات الدولية لحقوق الإنسان و القانون الدولي الإنساني و اتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949 و التي تنطبق على الأسرى و المعتقلين داخل السجون و المعتقلات الإسرائيلية .

  3. تحمل مؤسسة مهجة القدس مصلحة السجون الإسرائيلية كامل المسؤولية عن أي تدهور في الوضع الصحي للأسيرة نورا الهشلمون .

  4. تدعو مؤسسة مهجة القدس إلى ضرورة تحرك الجهات المعنية بحقوق الإنسان و منظمة الصليب الأحمر لتوفير العناية و الوضع الإنساني و الصحي للأسرى و الأسيرات داخل سجون الاحتلال .

  5. تطالب مؤسسة مهجة القدس بضرورة تحرك وزير الأسرى على كافة الأصعدة للعمل على إنهاء هذا الإجراء التعسفي " الإداري " بحق الأسرى و الأسيرات داخل سجون الاحتلال .

غزة في : 1\4\2008

************************

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان صادر عن لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية

الأسيرة نورا الهشلمون تواصل إضرابها عن الطعام لليوم 21 على التوالي .

يا جماهير شعبنا الفلسطيني العظيم .. أيها الصامدون في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي البغيض .. تستمر الممارسات التعسفية الصهيونية بحق الأسرى والأسيرات داخل السجون والمعتقلات حتى وصلت إلى أقصى الظروف المتردية في كل مناحي الحياة بما في ذلك الإهمال الطبي المتعمد من قبل إدارة السجون وتتواصل الإجراءات القمعية بحق أسرانا الأبطال .

تواصل الأسيرة نورا الهشلمون 37 عاماً من عقبة تفوح في الخليل إضرابها المفتوح عن الطعام منذ 21 يوماً ومن خلال الاتصالات التي جرت في الآونة الأخيرة تبين أن الأسيرة الهشلمون تعاني أوضاعاً صحية صعبة للغاية وتهدد باستمرار إضرابها عن الطعام في حال عدم تلبية إدارة السجون مطالبها وذلك بالإفراج الفوري عنها .

والجدير ذكره أن إدارة مصلحة السجون الصهيونية قامت بنقل الأسيرة الهشلمون إلى عزل الرملة ومكثت هناك مدة أسبوع مضربة عن الطعام حيث وصل وزنها إلى حتى الآن 46 كيلو جرام وهي الآن في عزل الجلمة وحياتها في خطر حقيقي يستدعي التدخل الفوري لإنقاذ حياتها .

إننا في لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية إذ نحمل الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن حياة الأسيرة المناضلة نورا محمد الهشلمون وان الوقت قد حان كي تكون قضية أسرانا وأسيراتنا على درجة كبيرة من الاهتمام الجاد على جميع المستويات " الرسمية والشعبية " حتى لا يسقط المزيد من أسرانا شهداء داخل زنازين الموت .

الحرية لأسرانا وأسيراتنا الإبطال . . .

والمجد للشهداء . . .

لجنة القوى الوطنية والإسلامية

*******************************************

مؤسسة الأسرى " مهجة القدس " تؤكد دخول زوج الأسيرة نورا الهشلمون في الإضراب عن الطعام تضامناً مع زوجته

تؤكد مؤسسة مهجة القدس أن الأسير خليل محمد خليل عواودة المعتقل حالياً بسجن النقب قد بدأ إضراباً مفتوحاً عن الطعام منذ يوم أمس الاثنين في خطوة تضامنية و إنسانية مع الأسيرة نورا الهشلمون كما و تؤكد أن الأسير محمد سامي الهشلمون قد بدأ هذا اليوم بالإضراب المفتوح عن الطعام تضامناً مع زوجته الأسيرة نورا محمد الهشلمون ,

يشار أن الأسير محمد سامي الهشلمون معتقل رهن الاعتقال الإداري بسجن النقب منذ 29\6\2006 بتهمة الانتماء لحركة الجهاد الإسلامي .

غزة في : 1\4\2008

 

---------------------------------------------

بيان صادر عن نادي الأسير الفلسطيني

نادي الأسير: الأسرى في سجن الرملة يعانون من أمراض مختلفة

وبحاجة إلى اطباء وادارة السجن لا توفر لهم العلاج

الأسرى الموجودين في قسم 19 (المعبار) يرجعون وجبات الطعام

مطالبين بنقلهم إلى قسم او سجن اخر

تأجيل جلسات عدد من الاسرى

قام محامي نادي الأسير الفلسطيني بزيارة إلى سجن ايالون (الرملة) بتاريخ 1/4/2008 والتقى خلال الزيارة بعدد من الأسرى هناك، حيث التقى المحامي بالأسير رأفت ماهر خليل عدرة من يطا/ الخليل، اعتقل يوم 20/9/2007، وقد اورد الأسير للمحامي بأنه تعرض للشبح والجلوس على الكرسي لفترة طويلة استمرت لخمس أيام كما وانه تعرض لضغط نفسي وسب وشتم واهانات وتحقير من قبل الجنود التحقيق.. وهو يشكو الان من صعوبة في وسوء الوضع في السجن حيث لا يوجد علاج للأسرى وادارة السجن تتعامل بشكل سيء جدا مع الأسرى، وقد تأجلت جلسة الأسير إلى يوم 10/4/2008، وقد اضاف الأسير بأنه نتيجة التحقيق القاسي معه فانه أصبح يعاني من الام في قدمه وقد خرج قبل فترة إلى طبيب السجن الذي اخبره بأنه لا يوجد عنده أي مشاكل او أمراض ولم يعطه أي علاج. ثم التقى المحامي بالأسير إبراهيم محمد زهير اسناف من بيت ريما/ رام الله، اعتقل يوم 6/3/2006 ولا يزال موقوفا، وعينت جلسة محاكمته يوم 29/4/2008، وقد أفاد الأسير بان عينه اليمنى تألمه بشدة، وكان يتناول مسكن للالم، وقد تم ايقاف المسكن عنه، تم اخباره من عيادة السجن انه يجب اجراء عملية جراحية له. كما التقى المحامي بالأسير نظام محمد حمتو شنينة من غزة وسكان رام الله، اعتقل يوم 4/10/2006، وله جلسة بتاريخ 9/4/2008، وقد اكد الأسير على ضرورة زيارة الصليب الاحمر للسجن من اجل معاينة الوضع القائم وصعوبة الوضع الذي يعيش فيه الأسرى في ايالون. كذلك التقى المحامي بالأسير إياد موسى الفروخ من رام الله، اعتقل يوم 10/8/2007، وله جلسة بتاريخ 6/4/2008، وقد اورد الأسير بان الوضع داخل سجن ايالون سيء جدا حيث ان الإدارة تصعب الوضع على الأسرى ولا تتعامل بشكل جيد معهم، حتى انه وقعت مشكلة مع الإدارة، سببها ان قسم 19 (المعبار) بقي فيه فقط 7 أسرى من الأسرى القدامى الذين كانوا موجودين سابقا، وقد طلب الأسرى اما نقلهم إلى قسم

18 او إلى أي مكان اخر، المهم الا يبقوا في المعبار حيث ان الوضع لا يحتمل هناك، كما وانهم قاموا بارجاع وجبتين احتجاجا منهم على بقائهم في المعبار، فقام الأسرى في قسم 18 بالتضامن معهم وارجعوا وجباتهم، وبعد الحديث مع إدارة السجن اخذ الأسرى وعدا من الإدارة انها وخلال أيام ستبدأ خطوات فعلية لنقل الأسرى السبعة من المعبار إلى قسم 18 او نقلهم إلى سجن اخر، وقد بدأت هذه الخطوة بنقل الأسير محمد أبو زيد من بيت لحم إلى سجن أشل في السبع، كما واضاف الأسير ان الأسرى يعانون من أمراض واصابات مختلفة ولا يتلقون الحد الادنى من العلاج. وزار المحامي أيضا الأسير خالد صلاحات من بيت لحم، وهو متزوج وعنده 3 أولاد، اعتقل يوم 10/12/2006 وقد اجلت جلسته إلى يوم 23/9/2008، وهو يعاني من الام في اذنيه، وكان من المفروض ان يخرج قبل فترة للفحص الا انه رفض الخروج لان زيارة الطبيب لن تجدي نفعا لانه لن يكون هناك علاج. والأسير عامر نبهان سليمان العروقي من مخيم المغازي، اعتقل يوم 26/3/2007، وكان له جلسة بتاريخ 21/1/2008 وقد تم تاجيلها إلى شهر 4، وقد اورد الأسير ان في السجن الأسير عثمان أبو معمر من غزة مريض جدا وقد يكون يعاني من مرض السرطان.

مع الاحترام

نادي الأسير الفلسطيني

الدائرة الاعلامية

2/4/2008

 

******************************

 

 

نادي الاسير الفلسطيني يتابع ملفات الاسرى في المسكوبية ويكشف تمديد اعتقال عدد منهم

قام محام نادي الاسير الفلسطيني بزيارة الى سجن المسكوبية يوم 30/3/2008، والتقى خلال الزيارة بعدد من الأسرى في المعتقل وذلك بعد ان تقدم بطلب أسماء عشرة أسرى لزيارتهم الا انه لم يتمكن من زيارة سوى ثلاثة اسرى بسبب تجديد المنع من الالتقاء بالمحامي بحق الأسرى الآخرين، حيث التقى المحامي بالأسير طارق ياسين المدهون (19 عاما) من الخليل، والذي اعتقل بتاريخ 3/3/2008، ولديه تمديد توقيف حتى 3/4/2008. ثم التقى المحامي بالاسير بلال محمد ابو شخدم (25) عاما من الخليل، وهو معتقل منذ 7/3/2008 وقد تم التحقيق معه حول علاقته والتي كانت قبل سنة ونصف بالاستشهادي منفذ عملية القدس، كما وزار المحامي ايضا الاسير عامر جمال خلف (25 عاما) من اريحا، وقد اعتقل يوم 5/3/2008، ولديه تمديد توقيف منذ 15/3 لمدة 15 يوما.

كما وافاد المحامي انه تم تمديد اعتقال عدد من الاسرى امام محكمة التمديد في المسكوبية حيث مدد اعتقال الاسير ساري عثمان صابر عثمان من بيت لحم 11 يوما بحجة وجود ملف سري ضده، والاسير سائد ابراهيم محمود عوده من بيت لحم مدد اعتقاله 15 يوما، والاسير غالب احمد محمود فرج الله من الخليل مدد اعتقاله 11 يوما، والاسير راشد ابراهيم علي بيت راشد من بيت لحم مدد اعتقاله 9 ايام ، كذلك مدد اعتقال الاسير محمد نائل احمد علقم من رام الله 11 يوما.

مع الاحترام

نادي الأسير الفلسطيني

الدائرة الاعلامية

1/4/2008

*************************

 

 فروانة يدعو فلسطينيي الشتات للمشاركة الفاعلة في احياء ذكرى " يوم الأسير الفلسطيني "

 دعا فروانة الجاليات الفلسطينية في الشتات الى الانخراط الفعلي والمشاركة النوعية في إحياء هذه المناسبة العظيمة والاستفادة من تجربة الجالية الفلسطينية في النرويج التي تمتلك تجربة جيدة في هذا المجال ، وبدأت فعلياً في تنظيم وترتيب بعض الفعاليات ، معرباً عن أمله بأن تنظم كافة الجاليات الفلسطينية وبمشاركة الجاليات العربية والإسلامية مؤتمراً كبيراً في أوروبا دعماً ومساندة للأسرى على غرار مؤتمر الجاليات الذي عقد في برشلونة العام الماضي .

*************************

 

نادي الاسير الفلسطيني يتابع ملفات الاسرى في المسكوبية ويكشف تمديد اعتقال عدد منهم

***********