هيئة ممثلي الأسرى تعلن فعاليات يوم الأسير الفلسطيني وذكرى الأسير القنطار

 

عقدت هيئة ممثلي الأسرى والمعتقلين في السجون الإسرائيلية مؤتمراً صحفياً في مقر الجمعية اللبنانية للأسرى والمحررين للإعلان عن فعاليات يوم الأسير الفلسطيني والعربي والذكرى الثلاثين لاعتقال عميد الأسرى سمير القنطار.

ودعا رئيس الجمعية اللبنانية للأسرى الشيخ عطالله حمود جميع القوى والفعاليات إلى أوسع مشاركة في هذه "المناسبات المقدسة التي تجسد قضية الإنسان والإنسانية باعتبارها قضية قومية ووطنية بامتياز".

وتلا حمود لائحة الأنشطة التي ستقام في هذه المناسبة وهي:

- الخميس 17 نيسان 2008 الساعة 11,00 قبل الظهر لقاء تضامني في نقابة الصحافة يتضمن كلمات لكل من كلمة الرئيس سليم الحص، كلمة حزب الله، كلمة منظمة التحرير الفلسطينية، كلمة تحالف القوى الفلسطينية ، كلمة الحزب الشيوعي اللبناني، كلمة حركة أمل، وكلمة الحزب السوري القومي الاجتماعي.

- الجمعة 18نيسان 2008 الساعة 11,00 اعتصام أمام مبنى الصليب الأحمر الدولي في الحمراء يتضمن الكلمات لعوائل الأسرى المعتقلين في السجون الإسرائيلية، الجمعية اللبنانية للأسرى والمحررين، ورابطة الأسرى الفلسطينيين. كما ستقام سلسلة اعتصامات في نفس التوقيت في مخيم عين الحلوة، مدينة صور أمام النصب التذكاري، مخيم البص، مخيم برج الشمالي، مخيم البداوي، ومخيم الجليل.

- الثلاثاء 22 نيسان 2008 احتفال مركزي لمناسبة ذكرى اعتقال الأسير سمير القنطار في قاعة شاهد طريق المطار

يتضمن البرنامج تلاوة رسالة من الأسير القنطار وكلمة لقيادة حزب الله.

بدوره نوه بسام القنطار شقيق الأسير سمير القنطار بأهمية أن تشكل هذه المناسبات فرصة للتأكيد على المتضامين مع الأسرى إنما يؤكدون على حريتهم قبل أن يطالبون بحرية الأسرى، لان المعتقلين داخل السجون هما أكثر حرية وانعتاق من كل ملامح الضعف واليأس والخنوع.

ونوه القنطار بمجموعة من الأنشطة التي ستقام أيضاً بالمناسبة وهي:

- السبت 19 نيسان 2008 الساعة الخامسة والنصف بعد الظهر لقاء الوفاء لسمير القنطار ورفاقه في دار بشامون - قضاء عاليه بدعوة من الحركة الثقافية الاجتماعية، تيار المجتمع المدني المقاوم، منتدى إنسان، وجمعية إحياء تراث عبيه

ويتضمن اللقاء كلمة الجهات الداعية، ورسالة خاصة من الأسير القنطار وتحية من الفنان الدكتور وسام حمادة، وقصيدة للشاعر الأمير طارق آل ناصر الدين.

- الأحد 20 نيسان 2008 الساعة السادسة مساءً، منطقة المعلية بإتجاه البحر قضاء صور، رأس العين بدعوة من لجنة المتابعة لدعم قضية المعتقلين اللبنانيين في السجون الإسرائيلية احتفال إزاحة الستار عن لوحة تذكارية وإضاءة شموع على الشاطىء الذي انطلق منه المناضل سمير القنطار لتنفيذ عملية نهاريا في 22 نيسان 1979.

- الاثنين 21 نيسان 2008 الساعة السادسة مساءً . ساحة الشهداء- مدينة صيدا . بدعوة من الحزب الديمقراطي الشعبي حفل إزاحة الستار عن صورة للأسير سمير القنطار

هذا ودعت هيئة ممثلي الأسرى رجال الدين مسلمين ومسيحيين إلى التطرق في صلاة الجمعة وعظات يوم الأحد إلى هذه القضية المقدسة. كما دعا المدارس الرسمية والخاصة إلى تخصيص ساعة من الحصص الدراسية للتعريف بمعاناة أكثر من 11 أسير عربي في سجون الاحتلال.

وتتوجه الهيئة إلى كافة وسائل الإعلام بالتحية والتقدير ودعتها إلى أن تولي اهتماما خاصا بالمناسبة خصوصا الفضائيات التي يصل إرسالها إلى زنزانات الأسرى لتكون الدعم الأساسي لهم وتبلسم جراحاتهم وتخصيص فترة زمنية من خلال البرامج والأخبار لكشف الممارسات الإسرائيلية بحق الأسرى.
 

معا