ترجمة خاصة بموقع الصفصاف يجب ذكر المصدر عند نقل أو نشر أو اعادة توزيع الخبر

موقف حزب فينسترا اليميني من القضية الفلسطينية

حزبنا كان الوحيد بين احزاب المعارضة ( اليمينية ) النرويجية الذي أيد موقف الحكومة الذي اعترف بحكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية (برئاسة اسماعيل هنية) في مارس آذار 2007

المستوطنون في الضفة الغربية و رفض حركة حماس الاعتراف بحق اسرائيل في الوحود أهم العقبات بوجه السلام في الشرق الأوسط.

حزبنا يعني أن كل من الفلسطينيين واليهود يجب ان يعيشوا في أمان ونعيم في دولتين أو دولة واحدة علمانية ، ديمقراطية بنفس الحقوق والواجبات للجميع

لسنا مع مقاطعة اسرائيل .. ونؤيد حق العودة لكنها نقطة في غاية الصعوبة

أوسلو - الصفصاف - 09/09/2009

نص الحوار مع السيدة مارغاريتا لارسن عضو لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان النرويجي عن حزب فينسترا اليمني.

س1 : ما هو تقييمكم وحزبكم لسياسة الحكومة النرويجية الحالية في الشرق الأوسط ؟

حزبنا يدعم بشكل رئيسي سياسة الحكومة الشرق الاوسطية التي أكملت سياسة حكومة بوندفيك الثانية ، - حكومة يمينية سابقة- . هناك شرط مسبق هام هو أن تكون هناك سياسة متوازنة لا تتخذ موقف من جانب واحد مع أي طرف من أطراف الصراع. هذا يتطلب قدرة حزب العمل الحفاظ على مقاليد الحكم والزام حزب اليسار الاشتراكي (شريك في الحكومة ومؤيد للقضية الفلسطينية)الذي  على صعيد المثال ، سبق وطرح في وقت سابق فرض حظر على التجارة مع اسرائيل من جانب واحد.وبنفس الوقت يجب على السياسة النرويجية أن تأخذ باخلاص قضية المستضعفين من المدنيين الفلسطينيين ، الذين يتحملون حصة غير متناسبة من حيث المعاناة التي تسبب فيها الصراع.

 حزبنا كان الوحيد بين احزاب المعارضة ( اليمينية ) النرويجية الذي أيد موقف الحكومة الذي اعترف بحكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية (برئاسة اسماعيل هنية) في مارس آذار 2007 . حزبنا أكد أنها اتخذت خطوات مهمة لتلبية المتطلبات الدولية ،لكن مايزال هناك العديد من الخطوات. لذا يجب على النرويج أن تواصل المطالبة من قبل اي حكومة وحدة وطنية فلسطينية ادانة العنف. احترام الاتفاقيات الموقعة ، والاعتراف بحق دولة اسرائيل بالوجود. بنفس الوقت يجب على النرويج أن تطلب من اسرائيل الدخول في مفاوضات مع السلطة  الفلسطينية ، وأن تمتنع عن العنف وتطبق قرارات الأمم المتحدة.

س 2 : كيف تنظرون الى استثمارات الصندوق النرويجي في اسرائيل؟

نحن لسنا ضد الاستثمار في اسرائيل لكننا ضد الاستثمار الذي يتعارض مع أخلاقيات الصندوق النرويجي ، بالأخص الاستثمار الذي يساعد الأعمال الحربية الاسرائيلية.

س 3 : ما هو رأيكم بمقاطعة اسرائيل (تجاريا ، ثقافيا و أكاديمياً ) كوسيلة سياسية للضغط عليها كي تنهي احتلالها للأراضي الفلسطينية؟

المقاطعة ليست نهجنا .. مقاطعة اسرائيل سوف تضع النرويج مع طرف من أطراف في الصراع.

س 4 : ما هي رؤيتكم لحق العودة؟

بشكل عام نحن نسند مثل هذا الحق ، ولكن علينا أن ندرك على الفور أن هذه نقطة في غاية الصعوبة.مع نسبة الولادة العالية بين صفوف الاقلية الفلسطينية في اسرائيل ،يمكن أن يؤدي الى عودة اليهود على المدى البعيد اقلية في بلدهم.  وهذا يخرق ما جاء  من احاديث في كتاب العهد (بيبل) عن أن الله اعطى اليهود الأرض. وأن اسرائيل أرض اليهود بعدما لاقوه تاريخياً  من وحشية في المنافي. وبنفس الوقت يبدو أحياناً أن العودة بالنسبة للفلسطينيين نقطة جوهرية.الحل الوحيد اعتقد يكون بأن توضع العودة كعنصر في اتفاقية سلام جاهزة تقف خلفها الادارة الأمريكية بكل ثقلها.

س 5 : هل تعني أن حل الدولتين أو الدولة الواحدة واقعي في ايامنا هذه ؟ وكيف ستكون الدولة الفلسطينية؟

حزبنا يؤيد حل الدولتين ، فعشرات السنين من الصراع و اللا نتائج في المفاوضات مع النمو الديمغرافي أساساً في اسرائيل جعل حل الدوة الواحدة يتقلص مع مرور الوقت.  بغض النظر عن الحل ، حزبنا يعني أن كل من الفلسطينيين واليهود يجب ان يعيشوا في أمان ونعيم في دولتين أو دولة واحدة علمانية ، ديمقراطية بنفس الحقوق والواجبات للجميع.

س 6 : ما هي برأي حزبكم أكبر العوائق التي تمنع ازالة الاحتلال الاسرائيلي و تعيق اقامة دولة فلسطينية ؟

وقفنا بوضوح وخطأنا أعمال العنف ، بما في ذلك استخدام إسرائيل المفرط للعنف في قطاع غزة. وكذلك دعمنا سياسة نرويجية متوازنة لتناسب وتدعم الحوار بين الأطراف.

س 7 :بماذا ستختلفون عن الحكومة الحالية في التعامل مع ملف الشرق الأوسط في حال استلمتم الحكومة بعد الانتخابات؟

حزبنا يريد في حال انتخبت حكومة محافظة ، العمل من أجل متابعة السياسة الشرق الأوسطية النرويجية المتوازنة والتقدم من أجل فتح قنوات اتصال بين طرفي الصراع. حزبنا سوف يقدم العمل من أجل رئاسة مجموعة الدول المانحة للاراضي الفلسطينية و التأكيد على محاربة الفساد والرشوة. واستثمار ما حققته النرويج للمتابعة كوسيط للسلام.حزبنا يريد ان تدعم النرويج خطة سلام حيث تكون فيها كافة الأطراف وبالذات الولايات المتحدة الأمريكية مع الأطراف الأخرى الكبيرة، لتضع ثقلها خلف حل متوازن وعادل

انتهى

 

هنا جميع المواقف

مواقف الأحزاب النرويجية من القضية الفلسطينية

**

ترجمة خاصة بموقع الصفصاف يجب ذكر المصدر عند نقل أو نشر أو اعادة توزيع الخبر

  

طالعوا كذلك

 

ترجمة خاصة بموقع الصفصاف يجب ذكر المصدر عند نقل أو نشر أو اعادة توزيع الخبر

*****************************************************

NORGE - VALG 2009

الانتخابات البرلمانية النروجيية 14 و 15 أيلول سبتمبر 2009

ملف خاص عن الانتخابات البرلمانية النرويجية ومواقف الأحزاب من القضية الفلسطينية>>

*****************

لمراسلتنا

ادارة الموقع

sofsafi@gmail.com   

مدير الموقع

nidalhamad@yahoo.com

جميع الحقوق محفوظة لموقع الصفصاف2009©

Copyright©2009Nidal Hamad

ترجمة خاصة بموقع الصفصاف يجب ذكر المصدر عند نقل أو نشر أو اعادة توزيع الخبر