الذئاب في فلسطين: اصبحت مثل البشر تماما ضحايا الجدار العازل

يت لحم -معا- لم تقتصر تداعيات الجدار العازل الذي اقامته اسرائيل على طول الخط الاخضر (حدود عام1967) على تقطيع اوصال الاراضي الفلسطينية فحسب بل امتدت لتشمل الحيوانات حيث يعانى الذئب المهدد اصلا بالانقراض في اسرائيل من الجدار العازل تماما مثل الفلسطينيين الذين يعانون من صعوبة التنقل بين المناطق الواقعة على جانبي جدار الفصل العنصري.

وكشفت مجلة "ماريان" الفرنسية عن ان الذئاب اصبحت مثل البشر تماما ضحايا الجدار العازل ، فلم يعد فى استطاعة الذئاب التنقل بين وادى جيلو ونهر الاردن او بيت شيان في الجليل باقصى شمال " إسرائيل"  في رحلتهم الطبيعية للبحث عن الطعام والتكاثر ، خاصة في أعقاب صدور قرار اسرائيلي بمنع صيد الذئب بعد ان اصبح من الحيوانات المهددة بالانقراض .

ونقلت "ماريان" عن درور بيفنير، مدير المحميات الطبيعية فى اسرائيل، قوله ان الذئاب استطاعت الالتفاف على الجدار العازل بعد ان منعت تماما مثل البشر من الدخول الى القدس بالتوجه الى هضبة الجولان المحتلة في رحلة بديلة مما يهددها بالفناء بسبب مخاوف السوريين في هضبة الجولان على ماشيتهم من الذئب الذى عاد للتكاثر فى اسرائيل بعد قرار منع صيده .

والسؤال الذي يفرض نفسه الان بعد ان اوصى تقرير بيكر -هاميلتون بضرورة فتح حوار بين اسرائيل وسوريا هل سيتضمن اي اتفاق مفترض بين دمشق و تل ابيب فى حال توصل الطرفان لاتفاق باعادة الجولان الى السيادة السورية بندا ينص على حرية تنقل الذئاب والمواشى ؟ بالقطع نعم الا اذا توصل الاسرائيليون والفلسطينيون الى اتفاق سلام ازيل بمقتضاه هذا الحائط الكريه.

وهذه ليست المرة الاولى التي يتسبب فيها عدوان اسرائيلىيعلى تهديد حياة الحيوانات فقد تسببت الحرب على لبنان في الصيف الماضي فى انزال الضرر بعشرات الالاف من القطط و الكلاب الاليفة اضطر اصحابها فى اسرائيل لتركها فى المنازل بدون ونيس بعد ان تسببت صواريخ حزب الله اللبنانى فى اجبار اكثر من مليون اسرائيلى على الفرار من منازلهم فى شمال اسرائيل

www.safsaf.org