بيان عن الهيئة الإدارية للجالية الفلسطينية في النرويج

Den Palestinske Forening

تعلن الهيئة الإدارية للجالية الفلسطينية في النرويج عن ادانتها لعمليات الاغتيال والجرائم التي ارتكبت مؤخراً في قطاع غزة والضفة الغربية ، والتي ذهب ضحيتها أطفال أبرياء لا ذنب لهم ومواطنين يبحثون عن لقمة العيش لأطفالهم. كما أنها تدين بشدة الاعتداء الغاشم ومحاولة اغتيال رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية،التي أسفرت عن سقوط شهداء وجرحى بين أفراد عائلته ومستشاريه ومرافقيه. كما تدين الهيئة الطريقة الهمجية التي عومل بها المتظاهرون في رام الله يوم الخامس عشر من كانون الأول الجاري. وكذلك عمليات إطلاق النار المتعمدة عليهم، من قبل أجهزة الأمن الفلسطينية التابعة للرئاسة في رام الله. والتي أدت إلى جرح أكثر من ثلاثين مواطنا فلسطينيا، كانوا يمارسون حقهم الطبيعي في التظاهر والاعتصام وإيصال صوتهم إلى رأس السلطة. وتحمل الهيئة الإدارية للجالية الفلسطينية في النرويج، الرئاسة والحكومة مسئولية حفظ أمن المواطن الفلسطيني وتأمين لقمة عيشه، ومواجهة سياسة التجويع والحصار التي تشارك بها أطراف فلسطينية معروفة ومكشوفة. وتطالب الفصائل الفلسطينية كافة بتحمل مسؤولياتها التاريخية في حقن وحفظ دماء شعبنا الفلسطيني. وفي العمل الجاد على الخروج من الأزمة المستعصية بحلول وطنية وحدوية مشرفة للجميع.كما تطالب بتشكيل لجنة تحقيق لمحاسبة الواقفين وراء عمليات الاعتداء على موكب رئيس الوزراء ، جريمة اغتيال الأطفال الثلاثة وإطلاق النار على المتظاهرين في رام الله.

عاشت فلسطين المعمدة بدماء الشهداء

المجد لشهداء النضال والمقاومة والكفاح في وطننا المحتل وخارجه

الحرية للأسرى والشفاء للجرحى والوحدة لقوى شعبنا

الهيئة الإدارية للجالية الفلسطينية في النرويج

 

www.safsaf.org