مقالات وكتابات أصدقاء الصفصاف

 

الصومال امتداد لمشروع الشرق الاوسط الكبير

كاظم محمد

ناجي العلي الصغير)) عبد الرحمن قطناني فنان فلسطيني - محمود كلم

الفصائل العشر ناقشت كيفية استرداد منظمة التحرير المخطوفة من قبل عباس - شاكر الجوهري

اللاجئون الفلسطينيون في العراق بين خيار القتل المتعمد والتهجير القسري -  ناصر الحارثي

جرأة القذافي الليبي وما بين السطور - خيريه رضوان يحيى*
 

عام التراجع الأمريكي2006 .. غسان مصطفى الشامي

 

ستلتنبيرغ متأثراً بمعاناة طفل فلسطيني فقد ساقه في ببيروت

القتل على الهوية.. جحيم العراق يأكل الفلسطينيين الآمنين

     
     
     
     
     

 

*

 

 

ما سر هذه الحملة المحمومة على الأخ ابو اللطف؟

 بقلم : نمر الاحمد

بعد إعلان الاخ ابو اللطف موقفه من الانتخابات المبكرة مع الفصائل الاخرى في دمشق قامت الدنيا ولم تقعد حيث قام السيد ابو ردينة بتصريحه بأنه لا يمثل حركة فتح ، ثم قام وللأسف الاخ احمد عبد الرحمن وكرر ذلك بتصريحه المشهور، والذي فاجأ الكثير وهنا أتسأل ما الذي جرى يا اخ احمد وما هذه التغيّرات الجديدة؟ ثم لا اعرف من جاء بعد ذلك وحتى سفير فلسطين في صربيا ادلى بدلوه في هذا المجال، إضافة الى تصريح السيد ابو مازن تجاه احد القادة التاريخيين في فتح بأنه رجل إيران، ابو اللطف هذا الرجل الذي اعلن عن موقفه بوضوح ايام الشهيد القائد الرمز واختلف معه في الرؤيا بشأن اوسلو في وقت كان يعز فيه الرجال، لكن الشهيد الرمز لم يقم بشن حملة عليه وإتهامه بأنه رجل هذه الدولة او تلك كما فعل السيد ابو مازن الذي يعتبر كل من يخالفه الرأي فهو عدوه وهنالك الكثير من المواقف التي تؤكد ذلك.

ولنعد الى الوراء قليلاً، فعندما كان السيد ابو مازن رئيساً للوزراء حيث لم يكن إستحداث هذا المنصب رغبة فلسطينية بل نتيجة ضغوطات من اميركا واوروبا وأذنابهم العرب، لم يلتزم بالعديد من قرارات اللجنة المركزية وكان ان قدم إستقالته بعد ان رفضت اللجنة المركزية القبول برؤيته ولم يلتزم بقراراتها وبقي على خلاف مع الشهيد الرمز حتى مرضه الاخير الذي توفي فيه.

والسيد ابو مازن هو نفسه الذي خرق ما اتفق عليه بخصوص تقاسم المهام بحيث يتولى رئاسة اللجنة التنفيذية ت م.ت.ف والاخ ابو اللطف مسؤولية حركة فتح.

وقد رفض السيد ابو مازن ان تتم إجتماعات اللجنة المركزية في عمان برئاسة الاخ ابو اللطف حيث لم يتم عقد الاجتماع الاخير الذي كان مقرراً عقده على ما اعتقد في 16/10 ونقلت الخبر جميع الفضائيات.

ثم جاء الخرق الفاضح من قبل المجلس الثوري بسحب الصلاحيات من الاخ ابو اللطف كأمين سر للحركة ومسؤولها الاول وبعد كل ذلك يتحدثون عن ان ابو اللطف لا يمثل الا نفسه، هذا مع العلم انه الوحيد في اللجنة المركزية المنتخب كأمين سر للجنة المركزية.

ابو اللطف مناضل وقائد فتحاوي اصيل لم ولن يكون تحت راية احد ولن يكون الا فلسطيني الانتماء وابناً باراً لها ومناضلاً فتحاوياً صلباً ومواقفه معروفة ومشهود له بها منذ القدم، وان كان اتفق في الموقف حول الانتخابات المبكرة التي يعرف الرئيس انها لن تتم الا بتوافق الجميع مع ما تبتغيه حماس وتحاول ان تجيره لمصلحتها فهذا شأنها، وابو اللطف لم يتخذ هذا الموقف لمحاباة الاخرين، بل لانه يدرك ان ذلك لن يحل الامور بل سوف يزيدها تعقيداً، وقد اعلن موقفه سابقاً بوضوح ولم يجامل احد وقال في مقابلة مع الشرق الاوسط منتصف كانون الاول: إقتباس \"أن كلا من فتح وحماس تتجهان اتجاهات خاطئة في علاقاتهما، وهناك بعض القيادات تعيش في حالة من الاسترخاء، وعليه أقول إنه ليس عيباً أن نتبادل المهمات السياسية من آن لآخر، ولكن على حماس القيام بواجبها، ومن بين ذلك التعامل مع إسرائيل، لأن نجاحها جاء في إطار الاحتلال، أو تترك المجال لغيرها ممن لديهم القدرة على الاتصال مع إسرائيل والتعامل معها، وأقول للتاريخ إذا لم تعترف حماس بإسرائيل فلن تستطيع ممارسة عملها داخل الأراضي الفلسطينية\".إنتهى الإقتباس.

أما بشأن جلوسه على يمين خالد مشعل او على اي كرسي اخر ايها السادة يا اصحاب الكراسي والمقامات الرفيعة، فهذا لا ينقص من قدره ومن قدر فتح اي شيء ولا يعني اي شيء الا لأصحاب النفوس المريضة التي تركز على المظاهر الزائفة، وفتح التي يمثلها ابو اللطف لا زالت لها جماهيريتها التي بدون غلو لا ينافسها احد فيها من كل فصائل العمل الوطني الفلسطيني، فتح كبيرة بمناضليها وقادتها وشهدائها وجرحاها واسراها المناضلين، بأبناءها التي تغبرت بساطيرهم واحذيتهم في كل رقعة تواجدت فيها فتح لتدافع عن الشعب الفلسطيني وعن قرارها الوطني المستقل وليس بالذين إغتصبوا وسرقوا تراثها النضالي والذين يحاولوا حرفها عن طريقها ونهجها الصحيح الذي انطلقت به في ال1965. وما جرى في الانتخابات التشريعية الاخيرة كانت صفعة للفاسدين ومغتصبي فتح وليس لفتح المباديء وليس سراً ان كثيراً من ابناء فتح لم يصوتوا للقائمة التي حُسبت على فتح لأنها لم تكن تعبر عن طموح ورغبات المناضلين من ابناء هذه الحركة العملاقة وإنما كانت تعكس واقع التوازنات والترضيات للعديد من الاشخاص اصحاب الولاءات.

وكلمة اخيرة نقولها لكل من يطلق هذه التصريحات ضد الاخ ابو اللطف ان ذلك لا يخدم فتح، ومن يدعي الحرص على المصلحة الفتحاوية عليه ان يقول الحقيقة ويقف ضد الخروقات التي حدثت وتحدث في فتح وضد كل من يحاول ان يحرف فتح عن مسارها الصحيح، هذه الاصوات التي كانت تردح ليلاً نهاراً متباكية على المؤتمر العام السادس والتي أختفت نبراتها منذ مدة، واعلموا ايها السادة ان هذه الحركة علمتنا في ادبياتها مبدأ \" دع الف زهرة تتفتح ولكن في بستان فلسطين\" ومن اجل فلسطين، لا من اجل من يدفع الدولارات والذي يريد مقابل ذلك والذي لن يستمر بالدفع الى ما لا نهاية إذا لم يحصل على اي منفعة من كل ذلك، إتعضوا من الاخرين ولن تنسى مواقفكم هذه وسوف نذكركم بها في يوم من الايام.

نمر الاحمد

سما

 

www.safsaf.org