معلومات هامة وموثقة عن مخيم برج الشمالي - بقلم غازي الكيلاني

نبذة عـــن الـلاجئـــين الفلسطينـيين فـــي مخيـم بــرج الشمـالـي


تعتبر قضية اللاجئين الفلسطينيين من أكثر الحالات صعوبة، وأطولها مدة. ورغم ان هناك قرارات عديدة صادرة عن الأمم المتحدة، ورغم أن هناك العديد من الاتفاقيات الدولية تؤكد حق الفلسطينيين في العودة إلى ديارهم وممتلكاتهم كحق شخصي وجماعي وقانوني وتاريخي وانساني، ورغم تأكيد الجمعية العامة لحق العودة والقرار ١٩٤ الصادر عنها عام ١٩٤٨ أكثر من مئة مرة، إلا أن أحدا من اللاجئين الفلسطينيين لم يعد الى وطنه. ولهذا يتحمل المجتمع الدولي ممثلا بالأمم المتحدة، والإتحاد الأوروبي والمنظمات الإقليمية الأخرى مسؤولية سياسية وقانونية وأخلاقية عن جريمة الإبعاد القسري التي تعرض لها الشعب الفلسطيني بين عامي ١٩٤٨وعام ١٩٦٧ وعدم إجبار إسرائيل على تنفيذ القرارات الدولية الخاصة بالقضية الفلسطينية، كما يتحملون مسؤولية عن مساعدة اللاجئين الفلسطينيني وتقديم العون الإنساني لهم لحين عودتهم إلى مدنهم وقراهم



الانروا



تأسست وكالة الامم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينين في الشرق الادنى، بموجب قرار الجمعيةالعامة رقم 302 (5)الصادر في 8 كانون اول عام 1949 وتعتبر الانروا المؤسسة الدولية الاساسية المفترض بتقديم المساعدة الدولية للاجئين الفلسطينين.



خدمات الانروا



قسم الاغاثة والتسجيل /ولادات/وفيات وشطب قيود،


2- قسم الصحة الاستشفاء وخدمات البيئية (مياه، رفع نفايات ورش مبيدات)



3- قسم التعليم



4 .: قسم الهندسة : ا الطرقات، البنى التحتية، والبناء ،منازل، مدارس ،



5 - الصيانة والخدمات



6 . قسم المالية



7. قسم الاعلام



مقدمـة:للاجئين الفلسطينيين في لبنان، ظروفهم الإنسانية ،آمالهم وطموحاتهم. . ستون عاما على النكبة والبعد ولأن البعد عن القرية والوطن له من الأثر النفسي الكثير ولأن العيش في مخيم في ظروف لا إنسانية يضاعف صعوبة اللجوء. وان رفع الظلم عن هذه الفئة من الناس ولو جزئي والتي إضطرتهم الظروف مكرهين للجوء إلى لبنان يتطلب معرفة بواقع الحياة التي يعيشها اللاجئ



تعريف اللاجئ



عرفت الأونروا اللاجئ الفلسطيني بنوع من التحديد وذلك بسبب الأوضاع الخاصة بهم، بأنه الشخص الذي كان يقيم في فلسطين خلال الفترة من 1 حزيران 1946 وحتى 15 أيار 1948 والذي فقد بيته ومصدر رزقه جراء حرب عام 1948، ولجأ إلى إحدى الدول حيث تقدم الأونروا مساعداتها، ويشتمل هذا التعريف على أهلية تقديم المساعدة لأولاد وأحفاد اللاجئين.



وتُعرف الولاية التأسيسية للمفوضية اللاجئ بأنه شخص فر من بلده بسبب خوف له ما يبرره من التعرض للاضطهاد بسبب عرقه، أو دينه، أو جنسيته أو رأيه السياسى، أو انتمائه إلى فئة اجتماعية معينة، ولا يستطيع أو لا يرغب فى العودة .



المهمة الأساسية للأونروا



هي إغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الذين هجروا من ديارهم في عام 1948 بالتعاون مع الحكومات المعنية في المنطقة، وذلك في مجالات التعليم والصحة والإغاثة والتشغيل، واستنادا إلى مراجعة التفويض المعطى للوكالة بتقديم المساعدة والتنمية، وإلى خبرتها ومصادرها المؤسساتية، فإنها في وضع يمكنها أن تلعب دورا وظيفيا مفيدا في أربعة مجالات على الأقل لها علاقة بالحلول الدائمة الثلاثة وذلك في مجال حماية اللاجئين، وتنمية القوى البشرية، وتنمية البنية التحتية الاجتماعية، وبناء القدرة المؤسساتية إلى جانب مجالات أخرى



ـ تعريف كلمة مخيم: المخيم هو مكان الاقامة المؤقت لقد عرفت الأونروا المخيم على أنه:" قطعة من الأرض تكون إما حكومية و في أغلب الأحيان مستأجرة من قبل الحكومات المستضيفة من الملاك المحليين، وضعت تحت تصرف الأونروا كمساعدة للاجئين الفلسطينيين في تسهيل احتياجاتهم الأساسية، ولا يمكن لسكان هذه المخيمات تملكها بل يحق لهم فقط الاستفادة منها للسكن .



ـ تاريخ مخيم البرج الشمالي



بعد تشريد وطرد عدد كبير من الفلسطينيين من أرضهم نكبة عام 1948، "اتجهت مجموعات كبيرة منهم الى لبنان، حيث اتخذ مسارهم اتجاه مدينة بنت جبيل جنوب لبنان سيراً على الأقدام ، وصولاً الى عنجر- البقاع ، بينما اتجهت مجموعات اهالي سهل الحولة الى منطقة مرجعيون والخيام واستقرة الى العام 1954 ليتم نقلهم بامر من الحكومة اللبنانية الى منطقة صور- البص (موضع ثكنة الجيش ) حاليابعد ان نصبت الانروا الخيم الى ان تم نقلهم الى ضواحي بلدة برج الشمالي والذي اعتمد من الانروا والحكومة اللبنانية كمخيم . قد رحل الية اللاجئين من بلدة عنجر البقاعية عام 1955 وكان قد سبقهم الية اهالي ديشوم والحسينية،. موقع المخيم أنشئ مخيم برج الشمالي سنة 1955 على تله ترتفع 80 متر عن سطح البحر وتبعد 5 كيلو متر شرق مدينة صور يحدة من الشمال مزرعه شرنيه ومنطقه البساتين ومن الجهة الغربيه المعشوق ومن الجنوب بلدة برج الشمالي ومنطقة الرمالي والبساتين من الشمال . ويبعد عن حدود فلسطين المحتلة 20كلم ،تبلغ مساحة المخيم 134000 متر مربع، عدد سكانه حسب احصاءات الانروا 19600 لاجئ مقيمين وموزعين على حوالي 4000 منزل بمعدل 5 افراد للعائله الواحدة، وتتراوح نسبه منازل الصفيح والزينكو والمنازل الغير صالحه للسكن 18 % حسب احصاء اللجنة الشعبية للمخيم والذي اعد بالتعاون مع المكتب الطلابي الحركي ، وجمعية نادي الحولة عام 2008. واليوم وبموجب قرار التجنيس الصادر في العام 1994 بعد مؤتمر الطائف استحصل اكثر من 3000 من سكان المخيم على الجنسية اللبنانية ومعظمهم من منطقه سهل الحوله ، الزوق الناعمه القيطيه ، اما باقي الاجئين فهم من قرى الجليل الفلسطيني لوبية،صفورية،الكساير،ديشوم ،سعسع ،شعب ،شفاعمر ،صلحا ،ميعار ،معلول ،دير القاسي ،الشجرة،حطين ،المنصورة. الحسينية .ومع ازدياد عدد سكان المخيم من 7000 نسمة عام 1955 الى 19600 نسمة عام 2008 اجبر الكثير من العائلات الى البناء العامودي لابنائهم وذلك لضيق مساحة المخيم والتي بقيت على حالها منذ ان سكن المخيم بتعداد سكانه الاوائل، اما شكل البناء ولانه مخيم مؤقت الاقامه ومنذ تاسيسه فقد اخذ شكله العشوائي في البناء وشبكة الصرف الصحي ومياة الشفة وشبكة الكهرباء والذي اثر سلبا على ازقته الضيقه والشارع الوحيد الذي يقطعه . يعتبر مخيم برج الشمالي من أفقر مخيمات اللاجئين في لبنان وذلك حسب تصنيف الانروا، وهو معروف عنه بالاكتظاظ السكاني وبانتشار امراض الربو والضغط ومرض التلاسيميا الذي يهدد حياة اكثر من 140 شخصا . كما يعتبر المخيم اكثر المخيمات من معاناة من ناحية البطالة ،الامر الذي دفع الكثير من شبابه وعائلاته الى مغادرته باتجاة الدول الاسكندنافيه والمانيا وبريطانيا ،ليبيا .معظم العاملين من سكان المخيم عمال يوميين في الزراعة والبناء واشغال تزفيت الطرق وهنالك قسم لا باس به يعمل في المهن الحرة مثل ميكانيك السيارات والحدادة والالمنيوم . واكثرهم تخرج من معهد سبلين .



عرف مخيم برج الشمالي بمخيم الشهداء فقدم اول شهيد للثورة الفلسطينية في مخيمات منطقةصور عام 1968 الشهيد مرعي. وتعرض للقصف الاسرائيلي اكثر من مرة بالطيران الحربي وكان اولها عام 1974 وتكررت الاعتداءات من قبل جيش العميل لحد بمدفعية الميدان. في7 /6 /1982 سجل مخيم برج الشمالي بطولات لابنائه في التصدي للاجتياح الاسرائيلي عام 1982 بعد ان دمر اكثر من 30الية عسكرية على مداخله واسر جنديين اسرائيلي وقتل قائد الهجوم على المخيم ، وعند احتدام المواجهة واستعمال العدو للقنابل الحارقة وتدمير اكثر من 70بالمائه من منازل المخيم خلال القصف الذي تعرضت له الاحياء الشرقيه للمخيم من الطيران الحربي ومدفعية الميدان والبوارج الحربيه والذي ادى الى ارتكاب مجزرة نادي الحولة والذي ذهب ضحيتها اكثر من 90 شهيدا من الاطفال والنساء داخل الملجأ ، ومجزرة مغارة ام خنجر وذهب ضحيتها عائلة محمد مرعي زيد وملجأروضه النجدة الاجتماعيه والذي استشهد بداخلة اكثر من 17 شابا وفتى . اجبرت المجموعات المدافعة عن المخيم بالانسحاب مصطحبة معها الاسيرين باتجاة الشمال ، وفي اشتباك مع جنود الاحتلال استشهد عدد من المقاتلين واسر البعض اما الجنديين فقد قتل واحد والاخر بقي حي استعادتة قوات العدو الاسرائيلي .



الوضع الامني للمخيم مستتب والحضور الاقوى لفصائل منظمة التحرير الفلسطينية وحركه فتح التي تتخذ مراكز عسكرية لها في المخيم وتشرف على المدخل الوحيد للمخيم بحاجز عسكري يراقب الداخلين والمغادرين .



الاجتياح الاسرائيلي عام 1982 الاحد 6 حزيران 1982



فوجئ المواقع المتقدمة للدفاع عن المخيم بارتال الدبابات الاسرائيلية على بعد 150 متر من مدخل المخيم متجهه شمالا بمحاذاة مشروع قناة مياة الليطاني، وتقدم منها رتل باتجاة المخيم وتصدة لهم وحدة الدفاع التابعة للشبيبة الديمقلراطية ، باسلحتها الرشاشة وقذائف الاربجي واستطاعت ان توقف التقدم بعد تدمير اربع 4 اليات



في هذا الاثناء كان ابناء المخيم قد تنباؤ للهجوم الاسرائيلي فنتشر الشباب والمقاتلين خلف القوة الاسرائيلية التي اتجهة شمالاعلى طول قناة الليطاني ، وتم تدمير واعطاب - حاملة جسور وقتل من فيها - تدمير 6 ناقلات جنود والصعود اليها وهنالك تم اسر الجنديين الاسرائيليين ونقلهم الى داخل المخيم .الساعة 3 عصرا حاولت القوات الاسرائيلية التقدم الى المدخل الشرقي للمخيم من منطقة مدرسة فلسطين وتصدى المقاتلين للقوة وتم تدمير اليتين وجرافة للعدو.



ليلا حاولت قوات العدو التقدم من منطقة مدرسة جباليا الصرفند ، وقد افشل الهجوم وتم تدمير ععد من الاليات واجبر العدو على التراجع باتجاة منطقة بساتين المعمورة ........ مع بزوغ فجر يوم الاثنين 7 حزيران الساعة الثالثة صباحا حاولت قوات العدو التقدم من اكثر من محور ، محورالرمالي والمدخل الرئيسي للمخيم ومنطقة شارنية ، فتم التصدي لها بالاسلحة الرشاشة وقضائف ب 7 من قبل القوات المشتركة وتم تدمير واحراق 4 ناقلات جند على جسر الرمال وتدمير 3 اليات على محور شرنية ، وتراجع العدو عند مدخل المخيم بعد معركة تكبد بها خسائربين قواتة.



طوال 5 ساعات من 8 صباحا حتى الواحدة ظهرا ركز قوات العدو قصفها البري والجوي والبحري لمحاور المخيم وتحت وابل القصف تقدمت قوات العدو والتي جوبهت بمقاومة اكثر شراسة من التقدم وتم تدمير عدد من الياتة بقيت في ارض المواجهة بعد تراجع العدو ،احوالي الساعة الخامسة عصرا ولاكثر من 3 ساعات شنت الطائرات الحربية ومدافع الميدان والبحرية قصفها لعمق للمخيم وبشكل منسق مستخدم القنابل الفوسفورية الحارقة وصواريخ ارتجاجية ، بحيث شوهد المخيم كتلة نيران مشتعلة ، بعد احتراق مستودعات قوارير الغاز وخزنات الكاز والمازوت في ا لمحلات التجارية . دب الذعر والهلع بين الاهالي فخرجو من الملاجئ والمغر متجهين الى مؤسسة جبل عامل المهنية الملاصقة للمخيم ، تاركين خلفهم مئات الشهداء والجرحى .

قبل بزوغ فجر يوم الاثنين 7 حزيران 1982 تبين ان العدو ارتكب مجزرة مروعة في المخيم لم يستطع الاعلام تصويرها ونقلها ، ففي ملجأ نادي الحولة سقط 94 شهيدا من اطفال ونساء وشيوخ ولم يستطع المدافعين عن المخيم من انقاض اي منهم بسبب احتراق الجثث من القنابل التي القيت ، بينما تحول الملجئ الى مقبرة جماعية ،بعد ان تم بناء مدخل الملجئ بحائط من الاسمنت . وفي العام 1985اقيم نصب تذكاري تخليدا لذكرى الشهداء . مغارة علي الرميض 21 شهيدا ، ملجأ روضة النجدة الاجتماعية 7 شهداء ، مغارة حي المغاربة 3 شهداء ، وعدد اخر اصيب فب المنازل والازقة

**************************

الواقع السكني في مخيم البرج


تفتقر منازل اللاجئين الفلسطينيين في لبنان خصوصا في مخيم برج الشمالي إلى الحد الادنى من الشروط الواجب توفرها. ويعاني المخيم من حالة اكتظاظ بنياني شديد جعل سكانه امام انسداد امكانية التوسع الافقي ، الى البناء العامودي. وهكذا نرى حالياً مبان مرتفعة مثلاً مبان من 4 طبقات. والخطورة انها شيدت بالتراكم ولم يكن لها في البداية اساسات مناسبة ولم تتم وفقاً للشروط الهندسية الصحيحة، مما جعل هذه المباني تشكل تهديداً دائماً لسكانها، الذين يتعايشون مع الخطر الدائم بإنهيارها بسبب الفقر وعدم القدرة على توفير البدائل. ولا تزال مساحة المخيم على ما هي عليه منذ تأسيسها، في حيت تضاعف عدد السكان إلى أربعة أضعاف. وتعاني الكثيرمن المنازل في المخيم الرطوبة الشديدة بسبب عدم دخول الشمس اليها، وبسبب التصاقها ببعضها البعض. ووفقا لدراسة شاملة أعدتها اللجنة الشعبية بالتعاون مع المكتب الطلابي الحركي وجمعية نادي الحولة حول المؤشرات الاجتماعية والاقتصادية والصحية في مخيم برج الشمالي والذي تبين ان مساحة المنازل لا تتناسب إطلاقا مع عدد افراد العائلة، وهو ما يعني سهولة انتقال الأمراض، وغياب الخصوصية العائلية، فضلا على ذلك، فالمنازل إما بنيت منذ فترة طويلة فهي متشققة وتعرض حياة الساكنين تحتها للخطر، وأما مبنية من قوالب الاسمنت سماكة 10سم ومسقوفة من الزنك والتي لا تمنع برد الشتاء ولا حر الصيف . ولغياب أي مؤشر على تخطي هذه المشكلة أو إيجاد حلول عملية لها، سواء بمشاريع توسيع المخيمات لتتناسب مع الزيادة السكانية المطردة أم بمشاريع بناء واسعة داخل المخيمات، فهاجس التوطين يحول دائما دون القيام بمثل هكذا مشاريع مما يبقي الحالة المأساوية للسكن داخل المخيمات على ما هي عليه. وقد انجزت الأنروا بناء وترميم عدد من المنازل وكان اخرها دفعة 76 منزل،في العام2008 وهي محاولة على أهميتها ايجابية الا أنها جزئية، ولا تفي الغرض الحقيقي . ورغم ذلك ووفقا للمعاير الانسانية ما زال يعيش اكثر من 18% من سكان المخيم في منازل غير صالحة للسكن.



- %1,5 في بيوت من الزنك " براكية ".



- 11% في بيوت جدرانها من احجار الباطون سماكة 10 سم واسقفها من الزنك .



- 2% منازل تشكل خطورة على سكانها من تشققات في السطح .



- %1,2 منازل اصحانها مهجرة او تسكن منازل ماجرة من العام 1982 وحرب المخيمات. - % 2 منازل تم بنائها بشكل عشوائي .



- 6 % منازل لا يوجد بها مطبخ و wc خارج المنزل.



ـ الواقع الإجتماعي في مخيم البرج:



ان معاناة اللاجئين الفلسطينيين في لبنان الأكبر إذا ما قورنت مع اللاجئين الفلسطينيين في سوريا والأردن. وتلعب عدة عوامل في معاناة الفلسطينيين في مخيمات لبنان، منها ما هو دولي وأقليمي ومنها ماهومحلي لبناني و منها ما هو فلسطيني داخلي، لكن نتاج هذه العوامل مجتمعة هي ظروف إنسانية قاسية وصعبة لم يشهد التاريخ الحديث مثيلا لها



يعيش اللاجئون الفلسطينيون في مخيم برج الشمالي أوضاعاً إنسانية صعبة للغاية، ناتجة عن الأزمات التي يعاني منها المخيم في مختلف النواحي الخدماتية والاجتماعية والاقتصادية، والتي تعود أسباب تردّي هذه الاوضاع الى ارتفاع نسبة البطالة بين الفئة القادرة على العمل إلى أكثر من 45%، والتراجع الهائل في مستوى الخدمات التي تقدّمها الجهات المشرفة على شؤون حياة اللاجئين، وبالأخص الأونروا .



النقص الكبير في الخدمات أنتج تردياً في الواقعين الصحي والبيئي، وخلق واقعاً تعليمياً ضعيفاً يهدد مستقبل الطلاب، وأدى إلى نشوء حالات اضطراب اجتماعي برزت ملامحها في الإشكالات ذات الطابع العنفي بين بعض المجموعات، وفي انتشار مجموعة من الآفات الاجتماعية . ومن البديهي أن يتأثر الوضع الإجتماعي لسكان مخيم البرج بالوضع الإقتصادي والوضع السكني، فنلاحظ بروز المشاكل الإجتماعية بروزاً واضحاً، ومن أبرز هذه المشاكل :



* غياب الخصوصية العائلية في المنازل بسبب تلاصق البيوت ببعضها البعض وسكن عدة عائلات في البيت الواحد مما يؤدي الى المشاكل العائلية والزوجية في الغالب.



* غياب أماكن الترفيه، الملاعب،وفسحات للعب الاطفال مما يؤدي الى زيادة التجمعات الشبابية القابلة للإنحراف وتشرد الأطفال في الشوارع وتعذر إمكانية التربية المدروسة.



* انتشار المسنين في الشوارع وحدهم أو ملازمتهم المستمرة في المنزل بسبب غياب الاماكن المتخصصة التي يمكن أن تجمعهم للتسلية.



* التفكك الأسري الناتج عن تشتت أفراد الأسرة في بلدان الهجرة لتأمين المعيشة.



* غياب التوعية الإجتماعية لجميع الفئات في المخيم وإنحصارها بالنشاطات الثقافية الوطنية بشكل عام.



التعلم



ينال ابناء مخيم برج الشمالي قسطهم من التعليم الاساسي في 4 مدارس ابتدائيه ومتوسطه تضم حوالي 1783 طالبا وطالبه للمرحلتين الابتدائيه والتكميليه.



- مدرسه بيت لحم المتوسطه للبنين عدد صفوفها 9 وعدد تلاميذها 267 تلميذ.



- مدرسه الصرفند الابتدائيه تضم 16 صفا من الاول حتى الثالث ابتدائي عدد الاناث 279 طالبه والذكور 266 طالب.



- مدرسه فلسطين الابتدائيه للبنين صفوفها 9 عدد تلاميذها 362 .



- مدرسه جباليا المتوسطه للبنات عدد صفوف المرحله الابتدائيه 10 عدد الطالبات 336 طالبه وعدد صفوف المرحله التكميليه 9 وعدد طالباتها 277 طالبه.



- ثانوية الاقصى عدد الطلاب من سكان المخيم حوالي 200 طالب وطالبة.



- التعليم الجامعي، ومع نقصان المنح الدراسية للطلبة الفلسطينيين فانه ليس بمقدور الكثير من الطلبة الذين انهوا المرحلة الثانوية استكمال التعليم في الجامعات بسبب الاقساط الجامعية المرتفعة مقارنة مع الحياة الاقتصادية للاهالي، ولا يوجد امام الطالب الا الجامعة اللبنانية برسومها الرمزية ولكنها لا تتضمن سوى جزء من الاختصاصات التي لا تلببى طموحات ورغبات الطلاب مما يدفع بعض التلامذة الى التعليم المهني القصير المدى او الالتحاق بمعهد سبلين المهني باختصاصاته القليلة والمحدودة العدد ومن حيث سعة الطلاب.



يضاف الى ذلك كله الظروف الاقتصادية الصعبة التي تواجه مجتمع اللاجئين الفلسطينين في المخيم، فضلا عن اكتظاظه بالسكان وعدم توفر البيئة المناسبة لا الاجتماعية ولا السكنية للدراسة.



يواجه اللاجئون الفلسطينيون تحديات كبرى على الصعيد التربوي، وتجعل حقهم في التعلم على المحك. .. فإن الأونروا يقتصر اهتمامها على المرحلتين الابتدائية والإعدادية أي الصفوف التسعة الأولى ما قبل المرحلة الثانوية.ولا تعطي اي اهتمام لمرحلة ما قبل المدرسة .



مشاكل في قطاع التعليم أبرزها:



- اكتظاظ الطلاب داخل القاعات الدراسية بشكل يؤدّي إلى استيعاب



- الترفيع الآلي للطلاب من الذين حصلوا على نسبة معينة من العلامات



- تراجع كفاءة الكادر التعليمي بسبب ضعف الرقابة الفنية المستمرة، وأحياناً يتم التعيين بالواسطة لا عبر الكفاءة والجدارة.



- مشكلة اقامة دورات تدريبية للمعلمين ومدراء المدارس خلال البرنامج الدراسي.



- الظروف الاجتماعية والنفسية الضاغطة على الاهل تؤثر على اداء التلاميذ.



- عدم تزويد كل مدرسة بمساعد أو ناظر أسوة بالمدارس الرسمية.



إن ما سبق يترك تأثيرات سلبية كبيرة على نتائج العملية التربوية والتي تفوق طاقة بعض الأسر في متابعة واستكمال رعاية أطفالهم تعليمياً في البيت، وغالباً ما تتحول المنازل لا سيما في نهاية كل شهر، وبداية الامتحانات الأساسية إلى مدارس مصغرة يضطر فيها الأب والأم إلى لعب دور تعليمي رئيسي أو الاستعانة بمدرسين بما يرتب ذلك من أعباء مادية إضافية كبيرة.ونتيجة لهذه المشاكل الحاصلة فان نسبة النجاح في الشهادة المتوسطة بلغت عند الذكور 14% وعند الاناث حوالي 48 % اي تدني في المستوى التعليمي لدى الطلاب وجميعنا يعلم اهمية المرحلة التعليمية للطالب الفلسطيني وارتفاع نسبة الرسوب لدى الذكور اي حرمان نسبة كبيرة منهم من اكمال التعليم الاكاديمي وكذلك الامر التعليم المهني لان معهد سبلين لا يستطيع استيعاب اعداد كبيرة من الطلاب المهنيين ونتيجة لتدني الوضع الاقتصادي للمخيمات الفلسطينية بشكل عام ومخيم برج الشمالي بشكل خاص فان اولياء الامور لا يتستطيعون على تقديم نفقات التعليم المهني في المعاهد الخاصة لارتفاع اقساط هذه المعاهد وهذا يعني ايضا بان نسبة كبيرة من هؤلاء الطلاب سيذهبون الى الشارع ويكونوا عرضة للانحراف والرذيلة والاجرام.



الاطفال



مرحلة ما قبل المدرسة أي مرحلة رياض الاطفال التي يتولى المسؤولية الأبرز عنها القطاع الخاص وبعض المؤسسات التربوية الفلسطينية. يبلغ عدد رياض الاطفال 4 هي:-



- روضة الكرامه للاتحاد العام للمراة الفلسطينيه



- روضه بيت اطفال الصمود



- روضه جمعية النجدة الاجتماعيه



- روضة الطفل السعيد

 

******************

 

الواقع الإقتصادي في مخيم البرج :



ان الموقع الجغرافي لمخيم البرج يلعب دوراً أساسياً في زيادة حالة القهر والحرمان وغياب حالات الإنفراج الإقتصادي والإجتماعي لسكان المخيم. ولان مدينة صور الواقعة في الجنوب اللبناني الذي يطلق علىسكانة المحرومين في ارضهم ، تعاني من نقص كبير في الخدمات وهي منطقة طرد إقتصادي يعاني أهلها من شح الموارد المعيشية فيها، فكيف يكون وضع الفلسطينيون المحرومين من ارضهم ،



ويمكن بذلك حصر المشاكل والعقبات الإقتصادية التي يعاني منها سكان مخيم البرج بالتالي:



* قوانين الحكومة اللبنانبة المجحفة بحق اللاجئين الفلسطينين_ في لبنان



* عدم توفر فرص العمل



* حالة فقر شديد ومدقع بسبب البطالة



* الإعتماد على الإمداد المالي البسيط من قبل المغتربين أو موظفي الأنروا الذين يشكلون نسبة 5% فقط من الفلسطينين اللاجئين.



*غياب مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية بعد العام 1982 والتي كانت تستوعب عدد كبير من العاملين ،



* معاناة الشباب المتعلم من البطالة، فهناك الكثير من المتعلمين والمتخرجين /هندسة طب الذين يعملون في مطاعم الفلافل والدكاكين وفي ورش العمال اليومين أو يحاولون ملء الفراغ في التعليم الخصوصي التطوعي في بعض الجمعيات والمؤسسات. ولان سكان المخيم، مثلهم مثل باقي الفلسطينيين الموجودين في لبنان ، محرومين من 70 مهنة ووظيفة بسبب مراسيم منع العمل التي اصدرتها الحكومات اللبنانية المتعاقبة ، الا ان العائلات الفلسطينية تعتاش بطريقة او باخرى من واحد من الاسباب الحياتية التالية :



- خدمات البناء والزراعة والتجارة



- بعض الجوانب التجارية



- جمع قطع المعادن والبلاستيك من مكبات القمامة



- المساعدات العينية من شؤون الاونروا .



- رواتب موظفي الاونروا ومؤسسات م.ت.ف. والمؤسسات الاهلية.



- اموال مرسلة من ابناء العائلات الفلسطينية في المخيم والمتواجدين في دول خليجية او اوروبية وغيرها من دول الشتات الاخر. والجدير ذكره هنا ان فرص العمل في الخدمات المذكورة اعلاه لم تعد متوفرة للفلسطيني نتيجة تفضيل اليد العاملة الاجنبية الرخيصة والمضمونة صحيا و قانونيا من قبل ارباب المصالح حسب قوانين الاستخدام من جهة وبسبب تردي الاوضاع الاقتصادية والكساد السائدين والذين اثرا على مجريات العمل في لبنان من جهة اخرى .



وفي تقدير اولي بلغ متوسط مدخول الفرد ما يقارب الـ 300 الف ليرة لبنانية شهريا أي ما يوازي خط الفقر العالمي ، كما ان هذه المجريات الاقتصادية والحياتية اثرت سلبا على مجمل الحياة الاسرية الفلسطينية حيث زادت معدلات الطلاق و عمالة الاطفال مع ارتفاع نسبة العنوسة بين الفتيات بسبب ارتفاع سن الزواج لدى الشبان ايضا . هذا ، وان لم يكن هناك من ارقام دقيقة لذلك ، الا ان مؤشرات الترمّل التي كانت تحصل في السابق بسبب الحرب موازاة مع زيادة نسب الطلاق لاسباب متعددة تعود اغلبها لتردي الاوضاع الاقتصادية ، تسهم الى حد كبير في ارتفاع اعداد الطلاب المتسربين من المدارس و الى ارتفاع عدد النساء العاملات بأجور زهيدة من اجل دعم الاسرة، تجعل الدلائل الاقتصادية و الاجتماعية تقارب من خطها الاحمر من ناحية الترابط العائلي خصوصا بعد حصول اختلال في ميزان الاسرة المالي بعد حصول تفكك اسري بسبب حصول طلاق او ترمل الخ
 

*********************

الواقع الصحي والخدمات في مخيم البرج

كباقي مخيمات صور والتجمعات الفلسطينيه التي يزيد عددهم عن 60000 الف نسمه يعاني مخيم برج الشمالي من مشاكل في الاستشفاء ، فالانروا تتعاقد في منطقه صور مع مستشفى" حيرام اونجم" ومستشفى بلسم الهلال الاحمر الفلسطيني لتغطيه 600 ليله استشفاء شهريا بكلفه 95000 ل ل عن الليله الواحدة متضمنه خدمه السرير واجراء العمليات الجراحيه والاعمال المخبريه والاشعه والادويه اللازمه في حين يتم تحويل الحالات المستعصيه من امراض السرطان والقلب المفتوح (تغطي الانروا مقدار الثلثين للاشخاص الذين اعمارهم تحت 60 سنه وبمقدار الثلث للاشخاص الذين تزيد اعمارهم عن 60 سنه ) جراحه الدماغ والشرايين الى مستشفى حمود او مستشفى لبيب ابو ضهر في صيدا ،بعد الحصول على موافقه من ادارة الانروا في بيروت التي قد تستغرق اياما عدة .وتساهم الانروا بمبلغ مقطوع من تكاليف المعالجة اليومية بنحو 300000 ليرة لبنانية لمدة عشرة ايام كحد اقصى ويتكفل المريض بدفع الحساب المتبقي . والان صيغة التعاقد الذي تجريه الانروا مع المستشفيات الخاصة دائما ما تكون غامضة وبما ان السعر الذي يتم الاتفاق عليه يعتبر متدني ،فان الامر يعكس نفسه في تدني مستوى الخدمات التي تقدمها هذه المستشفيات للمريض الفلسطيني ،اضافة الى سوء المعاملة التي يلقاها المريض احيانا عندما يستدعي دخوله الى المستشفي بحالة طارئة خاصة بعد الظهر ويعرضه للابتزاز المالي من قبل اطباء المستشفى بالتواطئ مع ادارة المستشفى . الامر الذي ادى الى وفاة العديد من المرضى بسبب الاهمال في المستشفيات وسياسة الاهمال لدى بعض اطباء الانروا في عملية اعطاء التحويل.



مخيم برج الشمالي هو الوحيد تقريبا بين المخيمات الذي ترتفع نسبة الامراض المستعصية كالتلاسيميا والذي يزيد عدد المرضى به عن 114 حاله ،ورغم ذلك لا تغطي الانروا تكاليف العلاج والدواء لهذة الحالات ولا تعترف اصلا بوجود هذا المرض مدعيه انها حالات فقر دم منجلي وذلك للتهرب من مسؤولياتها مع العلم ان مريض التلاسيميا يحتاج الى نقل دم متكرر وهذا يتطلب تكاليف ماليه باهظه، وللاضافة فقد سبق ان اتفق مع مدير قسم الصحة في لبنان على اجراء فحوصات مخبرية للمرضى"التلاسيميا" في شهر تشرين أول 2008 وللاسف لم يتم الالتزام من قبل الانروا لتاريخ اليوم ، اما الامراض الاخرى فموزعه حسب سجلات الانروا



السكري 120 حاله _* سكري + ضغط 250 حاله _ *ضغط 510 *_ امراض ربو وحساسيه 115 حاله _*امراض القلب والشراين 180 حاله_ * الروماتزم 130 حاله *_



الامراض النفسيه والعصبيه والاعاقات الجسديه تزداد سنويا مع تزايد الكثافه السكانيه وارتفاع معدل البطاله وتدني دخل الفرد .ـ عيادة الانروا ، وكالة الغوث



هي المؤسسة الصحية الأولى المعنية بشؤون اللاجئين الفلسطينين وأبناء المخيم الصحية وتقدم خدماتها الصحية المجانية لحوالي 17000 آلاف ، وتتالف من طابقين تم انشائها بتبرع من الحكومه اليابانيه عام 1997 تفتح ابوابها من الساعه السابعة والربع صباحا الى الساعه الثالثة الا ربع بعد الظهر خمسة ايام في الاسبوع وتضم



* القسم الأول ، وهو القسم الإداري الذي تقوم فيه جميع المعاملات الإدارية مثل تسجيل المواعيد وحفظ الملفات ومعاملات التحويل الى المستشفى.



* القسم الثاني ويشمل:



عيادة الأمراض المزمنة ويقوم بزيارتها عدة أطباء ضمن مواعيد محددة، __ *دكتور قلب وشرايين يوم واحد في الاسبوع ولمدة اربع ساعات - دكتور نسائي ليوم واحد اسبوعيا +قابله قانونيه يومين في الاسبوع ولمدة اربع ساعات.



- عيادة الأمومة والطفولة وهي العيادة التي يتم فيها معاينة الامراض السارية والعادية التي تتعرض لها جميع الفئات العمرية والجنسية وكل ما يتعلق بأمراض الأطفال ونظام تلقيحهم وتمنيعهم.



- طبيب صحه عامه عدد 2



* عيادة الأسنان ويداوم فيها طبيب أسنان لعدة أيام في الأسبوع



المختبر ويقوم بالفحوصات العادية مثل فحوصات فقر الدم والسكري وفحص البول والخروج إضافة الى أن فحوصات السكري ليست يومية فيضطر المرضى الى إجراء الفحوصات على نفقتهم الخاصة خارج عيادة الأنروا.

الصيدلية وتحتوي على الأدوية والمسكنات العادية مثل الباراسيتامول وأدوية السعال والأدوية المضادة للإلتهاب مثل الأموكسيسيلين والتيتراسيكلين بالإضافة الى أدوية الأمراض المزمنة. وهناك أدوية غير متوفرة أساساً في صيدلية الأنروا مما يعني أن المرضى يلجأون الى شراء الأدوية على حسابهم الخاص.


الاستشفاء

المستشفيات الرسمية اللبنانية ترفض استقبال الفلسطينيين، و لتراجع خدمات الهلال الأحمر الفلسطيني بعد العام 1982 يزداد الضغط على القسم الصحي في الأونروا، ولان الأونروا لا تملك مستشفيات، بل تتعاقد سنويًا مع مستشفيات لبنانية لاستخدام عدد من الأَسِرّة لليالٍ محدودة، ومع تراجع عدد الأسرَّة سنويًا ابتداءً من عام 1993. صار لزامًا على الأهالي الاشتراك في دفع نفقات الاستشفاء، فعملية القلب مثلاً لا تقلّ تكاليفها عن تسعة آلاف دولار، تدفع الوكالة منها 3 آلاف فقط، والكثير من الأدوية لم يعد متوفرًا، والمريض يشتريها من حسابه الخاص. وكانت المعاينات والفحوصات المخبرية لمرضى السكري متوفرة كل 15 يومًا، ثم تراجعت لشهر واحد، ثم إلى كل ثلاثة أشهر. وأدّت التخفيضات في التقديمات الصحية مع ارتفاع باهض لتكاليف الفاتورة الطبية في لبنان إلى حالات وفيات عديدة، خصوصًا بين ذوي الأمراض الكبيرة مثل القلب والدماغ والكلى والسرطان، وسُجلت في السنوات الأخيرة حالات وفاة على ابواب المستشفيات او بعد رفض المستشفى استقبالها بسبب عدم وجود اسرة للانروا. ولذلك بات على المريض الفلسطيني الانتظار وفق لائحة وقد يحين دوره بعد أشهر تحت شعار تنظيم دخول المشافي وفقًا للموازنة



لتحسين الواقع الصحيي والاستشفاء



- ضرورة تحسين شروط التعاقد مع المستشفيات لجهة سعر الليلة السريرية بما يتناسب مع كلفة المريض الفعلية زيادة عدد الاسرة بما يتناسب مع إزدياد عدد السكان وأن تبقى متوفرة على مدار الشهر.



- الزام المستشفيات المتعاقد معها الالتزام بتفاصيل العقد المبرم مع الانروا .



- ضرورة التعاقد مع مستشفى جبل عامل للحالات الطارئة ك " الذبحة القلبية ، الغيبوبة..



- شرح مضمون عقد الاستشفاء بين الانروا والمستشفيات للجان الشعبية ومؤسسات المجتمع المحلي.

- ضرورة الاشراف والمتابعة اليومية من قبل موظف مختص للانروا على المرضى في المستشفيات ، ومراقبة اداء العيادات لمستشفيات.

- تحسين نوعية الادوية المقدمة في عيادات المخيمات وعدم تاخير الادوية الشهرية.

- زيادة ايام طبيب القلب في عيادات صور.

- تجهيز عيادة امراض العين ، وتجهيز المختبرات باجهزة ترافق التطور العلمي.

- بناء طابق اظافي لعيادة مخيم البرج الشمالي .

- تجهيز عيادة المخيم بجهاز تصوير اشعة x-ray""

- زيادة عدد اطباء العيادة ليتناسب مع عدد سكان المخيم.

- تقديم الرعاية الصحية لمرضى التلاسيميا .

- توفير الأدوية للحالات المستعصية ( السرطان, القلب,الكلى..)

المراكز الصحية

ـ مستوصف الهلال الأحمر الفلسطيني :

تأسس المستوصف عام 1985 ،:عيادة الطوارئ 24 /24 ساعة

عيادة الأسنان طبيب واحد.عيادة الصحة العامة.غرفتين للمنامة لحالات محدودة ومؤقتة.مختبر ،

غرفه عمليات خارج نطاق الخدمة

سيارة اسعاف ،، غرفه اشعه متواضعه مختبر لبعض الفحوصات

الصيدليات الخاصه

صيدليه الجمال,صيدليه شهداء البرج.صيدليه الدكتور ذيب ذيبان

المستوصفات الخاصه

مستوصف مطر.عيادة اسنان الدكتور جعفر طاهر"عيادة اسنان الدكتور الزنكري

معاناة

يعاني سكان المخيم من مشاكل صحية ناتجة عن الوضع السكني وسياسة تقليص الخدمات في الأنروا ولا سيما الصحية منها إضافة الى الضيق الإقتصادي وقلة الوعي الصحي:

- انتشار مرض التلاسيميا وفقر الدم المنجلي 140 حالة

ـ انتشار الربو بسبب الرطوبة في المنازل وغياب الشروط الصحية فيها.

ـ انتشار الأمراض لدى الأطفال بسبب الإكتظاظ السكاني خاصة داخل البيت الواحد

ـ انتشار الإصابات بالأمراض المزمنة بسبب قلة الوعي الصحي

ـ زيادة نسب الوفيات الناتجة عن الامراض المزمنة بسبب تكاليف العلاج والإستشفاء الباهظة.

حالات العسر الشديد

بلغ عدد الملتحقين ببرنامج العسر الشديد حوالي 10%، من مجموع المسجلين في مخيم برج الشمالي، وهناك ما لا يقل عن 300 أسرة شهيد يُعيلها النساء. وكانت الأونروا تقدم سابقًا دعمًا تموينيًا لجميع العائلات، حصرتها منذ سنة 1993 بحالات العسر الشديد

المياة

رغم انجاز شبكة للصرف الصحي مياة الشفة بدعم من" المجموعة الاوروبية" عام 2006 وبناء خزان سعة 500 م مكعب يزود من اربع ابار ارتوازية . الا ان بعض الاحياء السكنية في المخيم تعيش ازمة مياه ، خاصة الاحياء الواقعة في الجهة الشرقية " من خط توزيع المياة ،حيث تمر ايام على تلك الاحياء ، تكون مياه الشرب التى تصلها ضعيفة ، ولمدة قصيرة وفي اوقات متأخرة من الليل . عند تعطل اي من محطات الضخ ، تقل كمية المياة المغذية للخزان ، ويؤدي ذلك الى اتساع حجم المعاناه. واذا ما اخذنا عدد محطات الضخ الموجودة وهي " اربع محطات " وعدد الساعات التي تعمل بها ، ورغم كل ذلك فالازمه والمعاناه موجوده وبازدياد ، وذلك لعدة اسباب:

* عدم وجود اعيرة على خطوط المنازل ، "رغم انها كانت مقررة في خرائط تنفيذ المشروع " والتي توفر عملية ضغط في قساطل المياة ، لتصل دفعه واحدة الى كافه المنازل .

*عدم التزام الاهالي بتركيب الطواشات على الخزانات .

*- ان شبكة المياة التى نفذت في المخيم على شكل حلقة واحدة لكل" زوم" يحول دون التحكم بتوزيع المياة يدويا، وخاصة ان هنالك فارق في المنسوب ما بين اعلى نقطة في الجهة الشرقية للمخيم وانخفاض نقطة الجهة الغربية منها ليصل الى نحو 30 الى 40 متر

* الاهمال والانانية واهمال الحق العام في استخدام المياه ، مما يحرم المنطقة الاعلى نصيبها من حصتها بالوقت الذي تتغذى به .

*الاسراف الزائد في استعمال المياه اثناء الشطف والتنظيفات .

اللجنة الشعبية وبالتعاون مع الجمعيات ومؤسسات المجتمع الاهلي: اخذنا على عاتقنا دراسة الخطوات العملية للبدء في تنفيذ حملة اعيرة لخطوط مياة الشرب الى المنازل ،ولوضع المشروع قيد التنفيذ بدانا اتصالاتنا مع ادارة الانروا والقسم المسؤول ، لانه لا يجوز رمي المشكلة كلا في وجة الاخر .

- نعترف اننا والمجتمع المحلي نتحمل المسؤولية بالتساوي مع الانروا عن ازمه المياه التي نعيشها ، وان استمرار الوضع على ما هو عليه سيزيد من حجم المشكلة ويؤدي الى خلل في العلاقات الاجتماعية بين السكان ، وخاصه بعد ان بدأ البعض بتركيب شفاطات للمياه .

لذلك هنالك ضرورة العمل بتركيب اعيرة لكافة المنازل ، على العلب الرئيسية كحل دائم وعادل ولضبط وضغط الشبكة وضمان عملية توزيع عادلة ، ومما سيحد من هدر المياه وسيوفر وقت اطول في ضخ المياه للزوم لساعات اضافية . ولما في ذلك من توفير لاعباء مالية مدفوعة من قبل الانروا .

والى حين ذلك بادرت اللجنة الشعبية الى حملة ترشيد استهلاك المياة وبالتعاون مع مركز الانشطة النسائي بدعوتها سكان المخيم الى :تركيب طواشات للخزانات

اغلاق الحنفيات عند الانتهاء من استعمالها - حنفيات المجلى ، الحمام ، ارضية الدار ..

عدم ترك نبريش المياه مفتوحة وعلى الارض.
 

مراقبة اى تسرب في شبكة المياه او حنفيات المنزل، ووقف استعمال الشفاط

الهاتف

الهاتف الحكومي ممنوع ادخاله الى المخيم بامر من الحكومه اللبنانية وتقتصر الاتصالات على الهاتف النقال. وللاتصا ل الداخلي فقد انشئ ثلاثه سنترالات داخلية تغطي 60 %من منازل المخيم 24 /24 بكلفه 7 دولار للشهر الواحد

الكهرباء
 

عام 1972 ادخلت الكهرباء الى المخيم لاول مرة وفي العام 1982 اثناء الاجتياح الاسرائيلي دمر 80 % من الشبكه واستمر انقطاع الكهرباء عن المخيم الى العام 1986 وذلك بمبادرة من منظمة التحرير واللجنة الشعبية ودفع تكاليف اعادة انشاء شبكة جديدة .

حاليا تزود مصلحه كهرباء لبنان المخيم بخط التوتر العالي وتتولى اللجنة الشعبية ولجا

 الاحياء مسؤوليه الصيانه ، وتحديث الشبكه .

تقدم مصلحه الكهرباء خدماتها لحدود خط التوتر العالي والترانس وما دون ذلك من دجنتير وكابلات واشرطه و صيانه فهيه من خدمات اللجنه الشعبيه والمجتمع المحلي والذي يساهم بدفع تكاليف الصيانه . وتشرف للجنه على شبكه الكهرباءمن خلال مسؤول للصيانة ويعاونة فنين بالاجرة ومتطوعين

رغم الجهد المتواصل للجنة الشعبية ولجان الاحياء في العمل الدائم لصيانة الشبكة الا ان الضغط على خط الكهرباء في فصل الشتاء وسؤ الاستعمال من قبل السكان يسبب كثير من المشاكل في انقطاع التيار عن المخيم ، ولتجاوز المشكلة وضعت اللجنة الشعبية خطة بالتعاون مع اللجان المختصة في المخيم بعد ان دعت الى لقاءت موسعة وناقشة سبل العمل لتخفيف المشاكل والتي تعني توفير مبالغ كبيرة تذهب هدرا للصيانة.


وتم انجاز القسم الاكبر من الخطة لتاريخ 1 /12 /2008
 

*********************

خدمات الكهرباء في مخيم البرج الشمالي ومتطلباتها

 

 

                العمل

 

 

الحي

 

 

التاريخ

 

 

الكلفه

 

 

جهه  الدفع

 

 

استبدال ترانس 250

 

 

الجامع

 

 

17 /2 /8  

 

 

600 دولار

 

 

لجنه  الحي

 

 

استبدال    دجنتير

 

 

الجامع

 

 

18 /2/8

 

 

650 دولار

 

 

لجنه الحي

 

 

استبدال ترانس 250

 

 

ابو انور

 

 

6/4/008

 

 

350 دولار

 

 

لجنه الحي

 

 

استبدال    دجنتير

 

 

ابو انور

 

 

8/4/008

 

 

450 دولار

 

 

بلديه برج الشمالي  تبرع

 

 

استبدال    دجنتير

 

 

الهلال

 

 

20/2/08

 

 

600 دولار

 

 

لجنه الحي

 

 

استبدال    دجنتير

 

 

جباليا

 

 

9/1/08

 

 

400 دولار

 

 

لجنه  الحي

 

 

استبدال   دجنتير

 

 

جباليا

 

 

17/2/08

 

 

450  دولار

 

 

تقدمة من الاخ اللواء /ابو رياض

 

 

استبدال   دجنتير

 

 

دحويش

 

 

22/2/08

 

 

650 دولار

 

 

لجنه الحي

 

 

تصليح ترانس

 

 

الغربي

 

 

8/2/08

 

 

300 دولار

 

 

لجنه الحي

 

 

استبدال   دجنتير

 

 

ابو شهاب

 

 

2/1/08

 

 

400  دولار

 

 

لجنه الحي

 

 

استبدال  دجنتير 

 

 

ابو شهاب

 

 

2/3/08

 

 

400 دولار

 

 

لجنه الحي

 

 

تصليح كابل اكسسوار

 

 

ابو جمعه

 

 

5/2/08

 

 

300 دولار

 

 

لجنه الحي

 

 

تنظيم شبكه المنازل

 

 

الغربي

 

 

10/2/08

 

 

7000 دولار

 

 

لجنه الحي

 

 

نقل خط التوتر العالي

 

 

فوق المنازل

 

 

10/12/07

 

 

4000 دولار

 

 

Premiere  urgency

استبدال كابل

 

 

الهلال

 

 

25/2/08

 

 

2000 دولار

 

 

الحاج ابو شريف وهبه لبناني     --تبرع

استبدال  كابل

 

 

الجامع

 

 

20/2/08

 

 

2000 دولار

 

 

الحاج ابو شريف وهبه-لبناني---    تبرع

 

 

    ان الاشغال والتكاليف  المبينه والتي تم تنفيذها من قبل اللجنه الشعبيه خلال 4 اشهر تؤكد على ضرورة         

 تنظيم شبكه الكهرباء في المخيم  والذي بادرنا اليه من خلال -العمل على تكبير حجم الترانسات

وقد أنجز العمل في 27 /11 /2008 بالتعاون بين اللجنة الشعبية وجمعية نادي الحوالة  وبدعم من مؤسسة انيرا وجمعية انماء قدرات الريف  وتم

            *   : استبدال ترانس حي مدرسة جباليا من 250 ك ف الى 500 ك ف : وبناء غرفة

            *    : استبدال ترانس   حي  المؤسسة   من 250 ك ف الى 630 ك ف  :  وبناء غرفة     

*     : استبدال الاسلاك النحاسية بكابلات ملبسة بلاستك سماكة 150 ملم  بطول اجمالي 800 متر تقريبا .

            *     - -حمله اعلاميه لترشيد استخدام الكهرباء                                                                                                    

             *     -لقاءات دوريه مع لجان الاحياء                       

             *    - المتابعه السريعه للاعطال

             *    تنظيم الاستهلاك بوضع دجنتير لكل منزل . وتم انجاز العمل 60  % في احياء المخيم لتاريخ           

 

******************************

الجمعيات والمؤسسات الاهلية في المخيم
 


جمعيه الحوله تاسست عام 1973

تضم مكتبه عامه ، نادي للمسنين ، قاعه كمبيوتر ،فرقه كشفيه وموسيقه، أنشطة اجتماعية وثقافية

نادي الكرامه تاسس عام 1985

يضم مكتبه عامه ،قاعه اكمال الاجسام ،بلياردو ،قاعه شطرنج

* المؤسسة الوطنية للرعاية الاجتماعية و التأهيل المهني (بيت أطفال الصمود)

هي جمعية غير حكومية تعرف بإسم جمعية أطفال بيت الصمود، تعمل مع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان من خلال 10 مراكز موزعة على مختلف المخيمات و 8 روضات لخدمة 600 طفل في معظم المخيمات. تاسست عام 1976 بعد مجزرة تل الزعتر بموجب علم وخبر رقم 135/أ.د. بهدف رعاية ومساعدة أيتام المجزرة.

في مخيم برج الشمالي: مبنى من 4 طوابق يضم مركز تاهيل ، روضه قاعه للمناسبات ، دورات مهنيه ،عيادة اسنان برامج تكافل ، فرقه كشفيه ، فرقه موسيقه

* مساعدة مادية شهرية لأطفال العائلات الفاقدة لمعيل لها.

* خدمات صحية، تربوية، ترفيهية، و ثقافية لهؤلاء الاطفال.

*إقامة برامج تهدف الى دعم المرأة و الشباب اقتصادياً و مهنياً.

* دورات تقوية في المعلوماتية

* انتاج و تسويق المنتوجات الغذائية البيتية

جمعية النجدة الاجتماعيه تاسست عام 1976

بهدف تمكين المرأة الفلسطينية و اللبنانية اجتماعياً ومهنيا.ً تقوم بتقديم الخدمات التالية :

* القيام بدورات تقوية بالمواد الدراسية المختلفة تبعاً لحاجة الطلاب،

* دورات صيفية و رحلات ترفيهية

*القيام بدورات تاهيلية لفريق العمل في الجمعية كل ما تدعي الحاجة.

*التنسيق مع الجمعيات الموجودة في المخيم بهدف تقديم المساعدات الصحية، الاجتماعية *والتربوية واقامة البرامج و النشاطات تبعاً لحاجة كل مؤسسة.

* برنامج القروض و المساعدات لتطوير المشاريع الصغيرة.

*دورات محو أمية للكبار و المتسربين من المدارس.

*التركيز على مشكلة العنف ضدّ المرأة.

*المركز الثقافي الفلسطيني " جمعبة الغد الثقافية الاجتماعية" تاسس عام 1985

مكتبه عامه ، قاعه للمناسبات ،نشاطات ثقافيه واجتماعيه وتربوية وشبابية

*مركز الشباب الفلسطيني

انتر نت ، قاعه برنامج البيئه ،برنامج المراة ،عمل ثقافي وتربوي.


*جمعيع الكشاف والمرشدات

*جمعية الشهيد ياسر عرفات

* مركز الغد التربوي

*الاتحاد النسائي العربي

* جمعية اصدقاء مرضى التلاسيميا


جمعية اصدقاء مرضىالثلاسيميا


اهداف الجمعية


*العمل على توفير الدعم النفسي والاجتماعي والطبي للمرضى ،


* العمل مع الهلال الاحمر لتدريب كادر طبي في مستشفى الجليل لمساعدة المرضى


*العمل على رفع مستوى الوعي الجماهيري وسبل الوقايه من انتشار المرض



*تقوية العلاقات مع المؤسسات الاهلية والرسمية


*مركز النشاطات النسائيه " الانروا "


= دورات كمبيوتر ، تصفيف شعر تاهيل ، حرف


** الصندوق الصحي " عاش "


تم إعلان تأسيس الصندوق الصحي لمخيم برج الشمالي" عاش" ، بحضور ممثلين عن اللجنة الشعبية، ومؤسسات المجتمع المحلي وفعاليات اجتماعية وتربوية وسياسية في المخيم


عريف "عاش "


هي مجموعة من الافراد والعائلات اتفقت على عقد اتفاق شراكة ووقعت عقدا للتعاون والمساعدة لانشاء " صندوق مالي ". من الاشتراك الشهري


النظام الأساسي


المادة الأولى: الصندوق الصحي "عاش " جمعية اهلية غير سياسية ولا تتوخى الربح ."عاش" اختصار ل عقد اتفاق شراكة . بين الاعضاء العضوية حق مكتسب لكل ابناء المخيم او المحيط

**************************

اللجنة الشعبية في مخيم البرج :

هي اطار وطني جامع وحاجة ملحة لسكان المخيم ،بمثابه بلدية تعمل لتحسين الظرف المعيشي والاجتماعي لسكان المخيم ، ترمز لوحدة شعب لاجئ يدير امره بذاته ويعبئ طاقاته لمواجهه عدو مغتصب لارضه .

يعود تشكيل اللجان الشعبية للمخيمات الفلسطينيه في لبنان الى اتفاق القاهرة الذي وقع بعد احداث 1969 بين الدوله اللبنانيه ومنظمه التحرير الفلسطينيه حيث نص الاتفاق في بندة الثاني،على انشاء لجان محليه وكفاح مسلح من اللاجئين الفلسطينين في المخيمات لرعايه مصالح اللاجئين فيها ، وذلك بالتعاون مع السلطات المحليه اللبنانيه ، ورغم الغاء مجلس النواب اللبناني في جلسة 21 / 5 /1997 اتفاق القاهرة ومن طرف واحد الا ان السلطات اللبنانيه ما زالت تتعامل مع الكفاح المسلح واللجان الشعبيه داخل المخيمات بصفتها الجهه الرسميه للشعب الفلسطيني وان كان ضمن اطر ضيقه .

تقر اللجنة الشعبية بوحدانية منظمة التحرير الفلسطينية وتمثيلها للشعب الفلسطيني اينما وجد . وتعمل وفق قرارات وتوجهات القيادة السياسية للمنظمة وعلاقتهما علاقة عضوية تنظيمية باعتبار المنظمة هي مرجعية اللجان الشعبية.

مهام اللجنة الشعبية

- المساهمة في تفعيل وحشد الطاقة الجماهيرية لدعم منظمة التحرير الفلسطينية

- المطالبة بتنفيذ القرار 194 الصادرعن الجمعية العامه للامم المتحدة
 

- المساهمه في تنميه المجتمع المحلي

- العمل على خلق جيل واعي ومتفهم لقضيته وحقوقه كلاجئ

- العمل مع مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية في الجوانب المتعلقه بتطوير الخدمات داخل المخيم.

- العمل مع الانروا لرفع مستوى الخدمات المقدمه / الطبيه ، التعليمية ، الاجتماعية ...

- تحسس وادراك هموم ابناء المخيم اليومية ، ورفعها للقيادة السياسية والمؤسسات الرسمية

- العمل على تربيه مجموعات تطوعية مختلطة في حماية البيئة والنظام العام

- توجية المجتمع المحلي وارشادة في حل مشاكلة ذاتيا ، مثل المياة والكهرباء والنزعات المحلية

- التدخل لدى الجهات المعنيه لمساعدة الطلبة على التحصيل العلمي

- التدخل لحل النزاعات الداخلبة

التحديات والمعوقات التي تواجة عمل اللجنة الشعبية

- غياب قانون ينظم العلاقة بين سكان المخيم في ما بينهم ويحافظ على الحق العام

- ضعف التنسيق بين اللجان الشعبية في المنطقة لمواجهة تراجع وتقليص خدمات الانروا

- المشاكل والمصاعب القانونية والامنية التي تواجة اللجنة الشعبية مع مؤسسات الدولة اللبنانية

- تراكم المصاعب والمشاكل الداخلية ، من زيادة عدد سكان المخيم ، البطاله ، ضيق مساحة المخيم ، القوانين المجحفة بحق الفلسطينين بانسبة للعمل

- عدم وجود دخل مالي محدد للجنة الشعبية ونقص شديد في موازنتها

- زيادة الحاجات اليومية لسكان المخيم امام تراجع الخدمات المقدمة داخل المخيم

تشكيل اللجنة الشعبية
 

- ممثلين عن فصائل منظمة التحرير الفلسطينية

- وجهاء وفاعليات اجتماعية


- اصحاب تخصص وكفاءات.

الهيكلية الداخلية للجنة الشعبية في مخيم البرج:


1- أمين السر

2 - المقرر

3- اللجنة المالية والاعلامية

4- اللجنة الصحةتقوم بمراقبة الأوضاع الصحية،

5- لجنة الخدمات العامة : مراقبة مشاكل الكهرباء والمياة والطرق .

6 - اللجنة التربية : تهتم بالأمور التربوية

7- منسق المؤسسات والأجتماعية الأهلية: تشبيك أدوار المؤسسات والجمعيات القائمة ضمن نطاق المخيم لتامين تكامل أدوارها لخدمة السكان ،

اللجنة الشعبية توقع اتفاق تعاون عام 2008


أتفاقية تعاون

بلدية لاكورنوف ،محافظة سان سان دوني في فرنسا

ومن جهة اخرى مخيم برج الشمالي

مقدمة

عبر المجلس البلدي لبلدية لاكورنوف عن تمنياتة ودعمة للفلسطينين والاسرائيليين الذين يعملون من اجل السلام ،ضمن احترام حقوق كل منهم وعزمهم من اجل بناء دولة فلسطينية ذات سيادة تتعايش مع دولة اسرائيل يتمتع كلاهما بامن مشترك .

وشمل التمني للمجلس البلدي


- تطبيق قرارات الامم المتحدة كافة

- موقفا داعما لقوة دولية من اجل السلام والحماية برعاية الامم المتحدة

- اعلان عن التضامن مع الفلسطينين والاسرائيلين الذين يسعون للعيش معا بسلام وضمن احترام حقوق الجميع


كما تم الاخذ بعين الاعتبار


مسؤولية المجتمع الدولي الذي لم يضمن الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني في اقامة دولة فلسطينية ومعترف بها ، عندما قرر عام 1947 خطة تقسيم فلسطين .


وضع المخيمات الفلسطينية حيث يعيش منذ اكثر من 50 عاما ، شعوب اقتلعت من ارضها فباتت تعيش مقطوعة عن العالم محرومة من المواطنية وفي ظروف في منتهى الهشاشة


قانون 92125 الصادر في 6 /2 /92 والذي يعطي صلاحيات للمجلس البلدي في ما يخص التعاون اللامركزي
 

************************

 

 

 

 غــــازي الكيلاني *

أمين سر اللجنة الشعبية لمخيم البرج الشمالي

أكتوبر - تشرين الأول 2009

بالتعاون مع النورس - لبنان

alnwrasnews