أجمل الأمهات

شعر: حسن عبدالله وغناء مارسيل خليفة

أجمل الأمهات التي انتظرت ابنها

أجمل الأمهات التي انتظرتهُ,

وعادْ

عادَ مستشهداً.

فبكتْ دمعتين ووردة

ولم تنزوِ في ثياب الحداد

***

لم تَنتهِ الحرب

لكنَّهُ عادَ

               ذابلةٌ بندقيتُهُ

ويداهُ محايدتان.

***

أجمل الأمهات التي عينها لا تنامْ

تظل تراقبُ نجماً يحوم على جثة في الظلام

***

لن نتراجع عن دمه المتقدّم في الأرض

لن نتراجع عن حُبِّنا للجبال التي شربت روحه

فاكتست شجراً جارياً نحوَ صيف الحقول.

صامدون هنا, (صامدون هنا) قرب هذا الدمار العظيم,

وفي يدِنا يلمعُ الرعب, في يدِنا.  في القلبِ غصنُ الوفاء النضير.

صامدون هنا, (صامدون هنا) باتجاه الجدار الأخير