مجموعة"عملية كمال عدوان"

عروس يافا  الشهيدة دلال المغربي

- دلال المغربي..(20) عام، رئيسة مجموعة"عملية كمال عدوان"، استشهدت .

الشهيد أبو هزاع


- أبو هـــزاع .. (19) عام ، قائد المجموعة ، أصيب في جبهته واستشهد .

الأسير المحرر حسين فياض

- حسين فياض .. (18) عام ، أوكلت له قيادة المجموعة بعد إصابة ابوهزاع بدوار، و بقي القائد حتى بعد تحسن حالة أبو هزاع ، تم اعتقاله بعد العملية وحكم عليه بالمؤبد .

الشهيد أبو الرمز


- أبـو الرمــز .. (18) عام ، أشجع أفراد المجموعة ، تظاهر بالاستسلام للقوات الإسرائيلية وعندما اقتربوا منه التقط الكلاشينكوف المعلق بكتفه وقتل مجموعة من القوات الإسرائيلية ، أصيب بعدها واستشهد .

الشهيد أسامة


- أســامــه .. ( 15 ) عام ، لبناني الأصل ، اصغر أفراد المجموعة سناََ ، أصيب بطلقة في رأسه و استشهد .

الشهيد الشمري



- الشمري .. (18) عام ، يمني الأصل ، ارتبط مع الفلسطينيين بوشائج الدم ، كان مواظباً على الصلوات الخمس ، كان يحب فتاه فلسطينية اسمها فاطمة كان سيتزوجها بعد العملية ، حتى يحقق أمنيته بأن يصبح الفلسطينيون أخوال أولاده ، أصيب أثناء العملية بكسر في قدمه اليمنى ثم أصيب برصاصة أدت إلى استشهاده

الشهيد عبد السلام

- عبد السلام .. (18) عام ، غرق قبل أن تصل المجموعة إلى هدفها وذلك بعد أن انقلب الزورق الذي كان يستقله هو و رفاقه فنجا بعضهم و غرق هو و فدائي آخـر و استشهدا .

 

- أبو جـلال .. (18) عام ، نائب آمر المجموعة ، أصيب أثناء العملية بكسر في يده اليسرى و مع ذلك واصل القتال حتى أصيب برصاصة في رأســه و استشهد .

الشهيد أبو أحمد


- أبو أحمـد .. (18) عام ، يمني الأصل ، غرق بعد أن انقلب الزورق .

الشهيد فاخر



- فـاخــــر .. (18) عام ، فلسطيني من مواليد الكويت ، قناص من الدرجة الأولى أصيب في عينه برصاصة قاتلة أدت إلى استشهاده .

الشهيد عامر



- عـامـــر .. ( 18) عام ، لبناني الأصل ، استشهد بعد إصابته برصاصة قاتله .

 

الشهيد وائل

مواليد مخيم عين الحلوة

- وائــــل ..( 17) عام ، دائم الابتسام حتى خلال العملية ، أصيب برصاصة في بطنه أدت إلى استشهاده .

الأسير المحرر خالد ابرهيم


- خالد إبراهيم .. (18) عام ، أصيب في يده ، تم اعتقاله بعد العملية وحكم عليه بالمؤبد .

المفقود يحيى سكاف



- يحيى محمد سكاف لبناني، مواليد 1959 اصيب في العملية شهادات الصليب الاحمر تقول انه كان محتجز في سجون الاستخبارات العسكرية واسرائيل لم تعترف بوجوده في سجونها وتم تسليم جثمانه في صفقة التبادل(حسب الأخبار الأولية الواردة)
 


وقد تركت دلال وراءها وصية بخط يدها تطلب فيها من المقاتلين حملة البنادق تجميد جميع المتناقضات الثانوية و تصعيد المتناقض الرئيسي مع سلطات الاحتلال و توجيه البنادق إليها ، وقد استشهدت فداءً لما أوصت به ، فقدمت حياتها دفاعاً عن ثرى وطنها.

الهدف من العملية، تحرير الأسرى المعتقلين في سجون العدو "الاسرائيلي".