مقالات نضال حمد في القدس العربي 

 

2010

نضال حمد >> سقط القناع عن القناعِ

القدس العربي Alquds Alarabi

 الاثنين 19/04/2010

 

alquds alarabi القدس العربي

نضال حمد

 لنتعلم من بولندا >> نسخة مخبأة

لنتعلم من بولندا نضال حمد. 4/13/2010 ... وحين تعرض حاجام يهود بولندا ميخائيل شودريخ لاعتداء من قبل مجهولين وسط العاصمة وارسو قام كاتشينيسكي بدعوته للقصر ...
www.alquds.co.uk/index.asp?...لنتعلم من بولندا... - نسخة مخبأة

 

alquds alarabi القدس العربي

نضال حمد

باريس على خطى فيينا :>> نسخة مخبأة

26 جنبلاط يشكر نصر الله على 'وساطته ورعايته' للزيارة التي قام بها الى سورية. 14 تجارة الانفاق تنتج مليونيرات جددا ومخاوف .... باريس على خطى فيينا نضال حمد ...
www.alquds.co.uk/index.asp?...باريس على خطى فيينا... - نسخة مخبأة

 

alquds alarabi القدس العربي

نضال حمد

اهانة جديدة لشهداء مصر >> نسخة مخبأة

القاهرة - 'القدس العربي' - من حسنين كروم: معركة في مجلس الشعب بسبب بيع الاثار ' ... اهانة جديدة لشهداء مصر نضال حمد. لغاية يومنا هذا مازال مصير مئات الجنود ...
www.alqudsnewspaper.com/index.asp?code=qmd - نسخة مخبأة

18/02/2010

alquds alarabi القدس العربي

نضال حمد

مؤتمر الاسرى في برلين >> نسخة مخبأة

برلين ـ 'القدس العربي' يستعدّ الفلسطينيون في أوروبا لإقامة مؤتمرهم السنوي ... ورفض التنازل عنه؛ ستكون قضية الأسرى، محوراً لأعمال مؤتمر فلسطينيي أوروبا ...
www.alquds.co.uk/index.asp?... فلسطينيو أوروبا يحضِّرون لمؤتمرهم الثامن في برل... - نسخة مخبأة

  06/02/2010

 

مصر - الجزائر مرة أخرى>> نسخة مخبأة

27/01/2010

  1. alquds alarabi القدس العربي

      ... مصر- الجزائر مرة أخرى نضال حمد. 27/01/2010 ...
    www.alquds.co.uk/index.asp?...مصر-%20الجزائر%20%20مرة%20أخرى... - نسخة مخبأة

 

 

2009

أنفلونزا الجدران العازلة على حدود غزة مع مصر 15/12/2009


articles found in 2009 containing    نضال حمد

 

2008

http://www.alquds.co.uk/index.asp?fname=search&fyear=2008&txtSearchText=نضال%20حمد

articles found in 2008 containing    نضال حمد
2008\12\20
2008\11\20
2008\06\28
2008\06\08
 
2008\01\11

2007

http://www.alquds.co.uk/index.asp?fname=search&fyear=2007&txtSearchText=نضال%20حمد

نضال حمد
2007\10\28
2007\10\22
2007\10\04
2007\08\09
2007\05\30
2007\04\28
2007\03\23
2007\03\05

2006

http://www.alquds.co.uk/index.asp?fname=search&fyear=2006&txtSearchText=نضال%20حمد

نضال حمد
2006\11\22
2006\10\19
2006\09\27
2006\09\02
2006\08\08
2006\07\21
2006\07\18
2006\07\06
2006\06\29
2006\06\09
2006\06\07
2006\05\05
2006\03\30
2006\03\16
2006\03\11
2006\02\28
2006\02\13

2005

http://www.alquds.co.uk/index.asp?fname=search&fyear=2005&txtSearchText=نضال%20حمد

نضال حمد
2005\11\04
2005\10\19
2005\10\04
2005\09\30
2005\09\13
2005\09\01
2005\08\30
2005\07\28
2005\06\27
2005\06\24
2005\06\16
2005\06\13
2005\05\27
2005\05\24
2005\05\20
2005\05\19
2005\04\15
2005\04\06
2005\04\03
2005\03\28
2005\03\14
2005\03\09
2005\02\23

2004

http://www.alquds.co.uk/index.asp?fname=search&fyear=2004&txtSearchText=نضال%20حمد

نضال حمد
2004\11\20
2004\11\06
2004\11\05
2004\09\27
2004\09\18
2004\09\10
2004\09\09
2004\08\25
2004\08\19
2004\08\16
2004\07\29
2004\07\22
2004\07\13
2004\07\12
2004\07\08
2004\06\17
2004\06\10
2004\06\04
2004\05\29
2004\05\27
2004\05\26
2004\05\22
2004\05\13
2004\05\10
2004\05\03
2004\05\03
2004\04\24
2004\04\02
2004\01\10

2003

http://www.alquds.co.uk/index.asp?fname=search&fyear=2003&txtSearchText=نضال%20حمد

نضال حمد
2003\12\30
2003\12\09
2003\11\15
2003\11\12
2003\11\04
2003\10\31
2003\10\11
2003\09\24
2003\09\19
2003\09\12
2003\09\09
2003\08\29
2003\08\26
2003\08\08
2003\06\14
2003\05\20
2003\03\18
2003\03\10
2003\03\05
2003\01\20

2002

http://www.alquds.co.uk/index.asp?fname=search&fyear=2002&txtSearchText=نضال%20حمد

articles found in 2002 containing    نضال حمد
2002\12\03
2002\11\27
2002\11\19
2002\11\02
2002\10\16
2002\09\23
2002\09\13
2002\09\04
2002\08\30
2002\07\27
2002\07\22
2002\07\18
2002\06\25
2002\06\22
2002\05\24
2002\05\11
2002\04\06
2002\01\22
2002\01\18
 - رشاد ابوشاور عن نضال حمد :  محمود العربي
2008\02\14

 

 ضيافة علي طريقة السلطة الفلسطينية

2002\01\18

http://www.alquds.co.uk/index.asp?fname=2002\01\01-18\s13.htm&storytitle=ضيافة%20علي%20طريقة%20السلطة%20الفلسطينية&storytitleb=د.%20علي%20محمد%20فخرو&storytitlec=

هل يستطيع أي فلسطيني عاقل أن يوافق السلطة في أعتقالها أمين عام الجبهة الشعبية وفي أتهامها لمنفذي عملية قتل الوزير زئيفي بالعمالة والخيانة؟
هل يقبل أي فلسطيني عاقل لازال عقله يعمل وضميره مرتاح أدانة السلطة لكل عملية تستهدف جيش الأحتلال وقطعان المســـــتوطنين الذين يقتلون أهلنا في فلسطين كــــــل يوم ويقطعون أشجـــــارهم كل ساعة ويتـــــلفون ثمــــــارهم كل دقيقة ويعكرون صفو أمنــــــهم ويحدون من حركتهم ويعيقون حريتهم منذ 35 عاما مضت وحتي كتابة هذه السطور؟
أن قرار أعتقال السيد سعدات يعبر عن مدي حالة اليأس والبؤس التي حلت بأهل السلطة وعن قصر النظر السياسي والتكتيكي لدي أهل اوسلو في السلطة الفلسطينية, لأن المعركة المفروضة علي شعبنا والمفتوحة الأبواب علي مصراعيها والتي قد تطول ما أطال الله بعمر وزارة شارون ـ بيريس.
أقول بكل صراحة ووضوح، أن قرار الأعتقال سيئ ومهين للسلطة ولمن وقع أمر الأعتقال وللذين ساهموا في عملية الأعتقال التي دبرت بطريقة أمنية وخداعية محكمة عبرت عن مدي توغل الدجل والخداع في أساليب ووسائل عمل وتفكير السلطة الفلسطينية. كما أنها أتت لتعبر عن قلة حيلة نزلاء الأقامة الأجبارية في المدن الفلسطينية المحاصرة حتي أشعار آخر، وحتي لو تم أعتقال كامل تنظيم الجبهة الشعبية في فلسطين وليس سعدات فقط. لن يسمح للرئيس عرفات بمغادرة رام الله ولن يعطي شارون أي مقابل للسلطة ولا حتي مكافأة معنوية تمسح الغبار والعار عن وجوه معتقلي سعدات ومديني العمليات الأخيرة. هذا القرار غبي بكل ما في الكلمة من معني وسيئ بكل المقاييس الوطنية والوحدوية والثورية. أولا لأنه لن يعطي الحرية لشعبنا المسجون في ال220 قرية ومدينة في الضفة وغزة وكذلك لن يفك الأقامة الأجبارية عن الرئيس عرفات ولن يجلب لنا الأمن والسلام أنما المزيد من الفراق والخلاف, كما أنه سيجعل الطرف المعادي أكثر تشددا وتصلبا وهذا ما أعتدنا عليه مقابل كل تنازل من الطرف الفلسطيني الأضعف. كما أنه يجعل مصداقية السلطة ورئيسها الذي ظهر في لقاء اليوم في تلفزة الجزيرة القطرية وتحدث بعاميات كثيرة وبلهجة متفائلة ظاهريا لكنها ببطانها كانت متشائمة وخير دليل علي ذلك ما حدث أمس من أعتقال للسيد سعدات ومن تطلع السيد الرئيس لحريته المحجوزة في رام الله والتي قد تطول ألي ما بعد موعد أنعقاد القمة العربية في بيروت, حيث تكون تلك القمة مناسبة لا تعوض للرئيس عرفات للقاء شعبه الفلسطيني في لبنان ولزيارة بيروت للمرة الاولي منذ الرحيل عنها بحرا عام 1982 .
هل التشهير بالذين أراحوا شعبنا من رحبعام زئيفي وأعتبارهم عملاء وخونة من جهة وأعتقال سعدات من جهة أخري سيجلب لشعبنا السلام والأمن الأستقرار والحرية ومن ثم الأستقلال أم أنه سوف يعمق من الهوة الموجودة أصلا بين السلطة من جهة وبينها وبين الفصائل الفلسطينية من جهة ثانية؟
أن أستنتاجنا اليوم يقود لمحصلة تقول أن أبواب الوحدة الوطنية فعلا ستبقي مغلقة لأن السلطة أضاعت مفاتيح تلك الأبواب أو أنها رمتها خلف ظهرها وفضلت حوار الطرشان مع مندوبي شارون علي حوار العقل والمصلحة المشتركة مع الفصائل الفلسطينية.
هل يا تري ستطول أستضافة السلطة للسيد سعدات في سجونها ومعتقلاتها المسماة دور ضيافة؟
وماذا سيقول المضيف السجان للضيف المسجون؟ أنهم غيروا المسميات وقلبوا الأسماء فجعلوا المعتقل دار ضيافة والسجان خادما ومضيفا والسجن فنداق من خمسة نجوم كما العقداء والعمداء؟
كفاكم تغييبا للعقل وتعتيما علي الحقائق، كفاكم خداعا للنفس وللشعب، عودوا الي رشدكم وألي شعبكم..

نضال حمد
رسالة علي البريد الالكتروني
 

2

الاستاذ رئيس التحرير
تحية طيبة وبعد،
http://www.alquds.co.uk/index.asp?fname=2002\01\01-22\s16.htm&storytitle=متهم%20منذ%20الولادة...&storytitleb=د.%20علي%20محمد%20فخرو&storytitlec=

أثناء تصفحي لأحدي الصحف اليومية النرويجية وهي صحيفة بريد اوسلو عثرث علي خبر صغير في آخر صفحات الجريدة في زاوية حول العالم مفاده أن أحد العرافين العسكريين الروس المعروفين ويدعي ألكساندار بوسينوف، يقول في دراسة قام بها أخيرا عن أسامة بن لادن، ان هذا الأخير من مواليد 28ـ6ـ1957 وولد تحت تأثير ثلاث نجمات غير محظوظة وهذه النجمات جميعها تنضوي تحت لواء النجمات القذرة و العنيفة، وهذا أثر في بناء شخصية المتهم رقم واحد والمطلوب رقم واحد أيضا.. وبنفس الوقت حذر العراف والفلكي الروسي عبر صفحات البرافدا الروسية، من أن أعتقال بن لادن لن يتم قبل سنة 2006 أو سنة 2008 ولهذا علي الغرب أن لا يوهم نفسه وان لا يعلق آمال علي أعتقال أسامة بن لادن قبل الموعد المذكور. ويعيد تلك التوقعات لعوامل فلكية كتخلي تلك النجوم عن بن لادن في المرحلة التي حددها بالعامين المذكورين.
هذا الكلام يعيدني ثلاثة أسابيع الي الوراء عندما ألتقيت أثناء تجوالي في أحد شوارع اوسلو العاصمة النرويجية بكهل مسلم، حيث قال لي هذا الكهل أنه في أثناء نومه قبل أيام رأي مناما، وفي المنام رأي بن لادن وهو يمتطي فرسا أبيض اللون ويلبس عباءة سوداء ويحمل سلاحه باليد اليسري وكان يستعرض جنده وهم يحملون راياتهم الملونة الخضراء والسوداء والبيضاء، بعد أن جال بهم كلهم عاد لنقطة البداية ثم ترجل عن فرسه ومشي حتي وصل الي نصف الصف الطويل من المجاهدين ثم بدأ كلامه ببسم الله الرحمن الرحيم وأخذ يحدث جنوده عن الرسول والصحابة والأسلام والجهاد والشهادة في سبيل العقيدة والدين وعن النصر المبين القادم وعن أنتصارهم علي امريكا و الغرب وأعداء القاعدة والأسلام والمسلمين، كما تحدث بن لادن عن أنه يعيد بناء نفسه وأنه لن يسلم نفسه لأمريكا ولن يرضي غير الشهادة أو النصر وأن الدنيا جهاد وأستشهاد ووقفة شرف وأنها الدنيا لا تساوي حجرا من حجارة الجنة ولا ذرة رمل من رمالها ولا حبة تراب من ترابها.. وتكلم العجوز بقناعة وصدق عن شعوره بأن بن لادن عائد بقوة وبأن المعركة لم تنتهي بل بدأت.
لم أعلق علي حلم العجوز وعجزت عن الكلام لأنه في عالمنا الحالي لازال هناك بشر يؤمنون بالفلك والعرافين وبالأحلام والمنامات..
بعدما تركت العجوز وودعته داعيا له بالصحة والعافية، فكرت وأنا سائر علي الرصيف بفلسطين وبآلاف المعذبين في غزة والضفة ومخيمات الشتات، فكرت بأمهاتنا المشدودات لشاشات التلفزة يتابعن أخبار الحرب في أفغانستان وأخبار القتل والحصار والدمار اليومي في فلسطين وكذلك كيف يلقي مندوبو امريكا اوامرهم السياسية في العواصم العديدة وكيف يأمرون الناس بلا حياء أن يكونوا مع أمريكا وضد أنفسهم وشعوبهم أو أنهم سيلقوا مصير طالبان ومصير شعب أفغانستان الذي خرج من الويلات الي الويلات وكما يقول المثل الشعبي الفلسطيني من تحت الدلفة لتحت المزراب .
أثناء كتابتي لهذه الكلمات، كانت زوجتي تشاهد نشرة الأخبارالمتلفزة في القناة الآولي البولندية تلفزيون الدولة الرسمي وكنت انا بدوري أستمع للنشرة وأواصل كتابتي ألي أن لفت أنتباهي وكذلك أنتباه زوجتي صوت المذيعة وهي تقول: تحتفل الكنيسة الكاثوليكية في بولندا باليوم اليهودي... ، قلت لزوجتي يا سلام! ما هذا الخبر العظيم، لقد نسي البولنديون التاريخ البعيد والقريب من زمن السيد المسيح عليه السلام حتي قصف وحصار بيت لحم قبل أيام..
هكذا أذن العراف الروسي يتهم اسامة بن لادن بالأرهابي منذ الولادة والكنيسة الكاثوليكية لا تعترف بالأسلام دينا سماويا لكنها تقيم يوما للاحتفال باليهودية...
ان المتابع للصحافة اليومية المقروئة والمرئية والمسموعة في اوروبا الحرية يخرج بأنطباع مفاده أن أمبراطورية الشر الصهيونية الأمريكية موجودة ولها تأثير في كل ما نقرأ ونشاهد ونسمع وأن العرب لا وجود عملي لهم ولا قوة ولا قدرة علي أتخاذ موقف ولو كلامي يحفظ ماء الوجه، هكذا عروبة لا تلتزم بميثاقها المشترك ولا تدافع عن عضو من أعضائها ويرفض معظم زعمائها الحديث مع الرئيس الفلسطيني المحاصر في رام الله ولا تحركهم الدبابات الاسرائيلية وهي تعيد أحتلال طولكرم وتعيث خرابا وفسادا في بيوت المدينة وتجعل من مدنييها دروعا بشرية تختبئ وراءها لحماية نفسها من المقاومة الفلسطينية المحدودة الأمكانيات.

نضال حمد
النرويج
 

**************

2002/04/06

جزمة الطفل وأوسمة الجنرال!
http://www.alquds.co.uk/index.asp?fname=2002\04\04-06\s21.htm&storytitle=جزمة%20الطفل%20وأوسمة%20الجنرال!&storytitleb=د.%20علي%20محمد%20فخرو&storytitlec=
الله اكبر يا بلادي، الله اكبر يا شعب فلسطين الأبي، الله اكبر يا ايام الأرض الفلسطينية، يا شهر الارض الفلسطيني، يا زمن وقفة العز والكرامة في عصر القرود العربية وسعادين الحكم في الوطن العربي،هذا المحكوم من اشباه الرجال، الذين يسمون حكام ورجال مع انهم اشباه رجال وارانب وقت تشتد المعارك، ويوم تجيئ ساعة الشدة ولحظة المواجهة، هؤلاء المحكومين من قبل شارون وقادة اسرائيل العبرية، والا ما معني ان يتقدم شارون ويعلن بأنه يريد الذهاب الي بيروت والقاء كلمة امام مؤتمر القمة العربية الملتئم في بيروت، هذا يدل علي ضعف وهشاشة الحكام العرب وانظمتهم التابعة والمرتهنة، هذا يدل علي ان شارون يشعر ويتصرف وكأنه امبرطور الشرق وصاحب الأمر الناهي في بلاد العرب وفي شرق المتوسط.
لولا ان شارون لم يكن يعرفهم ويعرف ضعفهم وعجزهم وقلة حيلتهم وارتهانهم وتبعيتهم وحبهم للبقاء والسيطرة والزعامة الشكلية ومواصلة لعب ادوارهم المرسومة امريكيا وصهيونيا، لما تجرأ وقال ما قال.. ان امة عاجزة، تعجز عن حماية جزء منها لا تستحق الحياة، ان امة تقف موقف المتفرج علي جزء منها وهو يذبح ويتم ابادته ببطئ، هي امة لا تستحق ان يكون هذا الجزء العظيم جزءا منها..
اين جيوش العرب التي تم صرف الملايين والمليارات عليها؟
لماذا تجوع الشعوب من اجل تسليح جيوش لا تقاتل ولم تصل لمرحلة التوازن و القوة والتسليح؟
اين كرامة الجنرالات العرب؟ اين شرفهم الذي أخذ يتلطخ بفعل وحل الدبابات الاسرائيلية التي تجتاح رام الله ؟
ان جزمة طفل فلسطيني يقذف الدبابة بحجر صغير لهي اكثر لمعانا من كافة النياشين والأوسمة التي يعلقها جنرالات جيوش العروبة البائسة والمنكسرة.
ان صرخة ام فلسطينية في ميدان رام الله لهي اقوي واعلي من كل خطابات العجز الرسمي العربي المشترك.

نضال حمد

**********************************************

2002/05/11
ما الذي تريده السلطة من الفلسطينيين؟

http://www.alquds.co.uk/index.asp?fname=2002\05\05-11\e97.htm&storytitle=ما%20الذي%20تريده%20السلطة%20من%20الفلسطينيين؟&storytitleb=د.%20علي%20محمد%20فخرو&storytitlec=

بعد أن رأي الشعب الفلسطيني أن لا أحد مستعد لنصرته أو محاسبة الذين يحتلون أرضه ويقمعونه ويصادرون حريته وحياته، فيقتل الأطفال والنساء والعجزة والأبرياء في بيوتهم ومدنهم ومخيماتهم وقراهم، ويمارس الذبح والتنكيل علي غرار صبرا وشاتيلا ودير ياسن ومثلما حصل في مخيم جنين والبلدة القديمة في نابلس خلال الهجمة الصهيونية الأخيرة، حيث عجزت الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي المهيمن عليهما أمريكيا من ألزام اسرائيل بالموافقة علي قبول أستقبال والموافقة علي أرسال لجنة تحقيق أو لجنة تقصي حقائق ألي مخيم جنين..
بعد كل هذا الذي حدث وعندما أعتقد الكثيرون أن الأنتفاضة ومقاومتها الشجاعة قد ضربت وقضي عليها في عقر دارها، خاصة أن صفقة أطلاق سراح الرئيس عرفات كانت مشينة بكل معني الكلمة ولا تليق بالألتفاف الجماهيري الواسع الذي حظي به ابو عمار وهو محاصر في مكتبه في مقر المقاطعة المدمر، كان شعبنا كله مستعد للدفاع عنه وعن السلطة الوطنية والأرض الفلسطينية، لكن شعبنا لا يستطيع الدفاع عن أتفاقيات مذلة، يسجن خلالها أبطالنا ويحاكمون محاكمة هزيلة من أجل أرضاء شارون وعدم أزعاج بوش، ان حرية المقاومين الفلسطينيين عزيزة ومقدسة مثلما هي حرية الرئيس الفلسطيني، وألا ما معني ترديد ابو عمار المهم الشعب وكنيسة المهد مش أنا..
أين ذهب هذا الكلام ؟
شعب فلسطين مستعد للدفاع والمقاومة والمواجهة، شارون بهجمته الأخيرة ومذابحه المروعة، جعل كل فلسطيني مشروع عملية أستشهادية، فهو وكل الأسرائيليين كان عليهم أن يتوقعوا فاتورة حسابهم في كل زمان ومكان، وأنهم سوف يدفعون ثمن ما أقترفوا من مذابح في فلسطيننا المحتلة.
وأول الرد كان في عيون قارة تلك التي أزيلت عن الخارطة وتلك التي شهدت فيما بعد 1978 مذبحة مروعة من مذابح الأرهاب الاسرائيلي.
نعم كان الرد علي قدر المصاب والحدث، جاء ليلبي مطالب أمهاتنا اللواتي فقدن أبناءهن وأزواجهن، بينما بعض الذين يدينونها من قادة السلطة وغيرهم كانوا يوم أجتاحت الدبابات المدن الفلسطينية يتمتعون بحرية الحركة ولم تشملهم التصفيات والأعتقالات والملاحقات، بينما المجاهدون والمناضلون والمقاومون، اما في سجون السلطة أو في معتقلات الأحتلال أو شهداء تحت أنقاض بيوتهم ومواقعهم المدمرة أو مشاريع مساومة ومحاكمة ومقايضة ومساومة.
أن الرد الفلسطيني كان يجب أن يحدث ليعيد التوازن المفقود في ميزان الهلع والرعب بيننا وبين عدونا الذي يتمتع بتأييد الغالبية المطلقة من المجتمع الصهيوني، كان لا بد من ضربة موجعة ليفهم الأسرائيليين أن الدماء الفلسطينية ليست بلا ثمن ولن تذهب هباء.

نضال حمد
فلسطين
 

************************************************************

 

 محمود العربي بقلم رشاد ابوشاور
ليس سهلاً أن تكون فلسطينيّاً إن ولدت فلسطينيّاً لأبوين فلسطينيين فأنت شقي، لأن أعداء كثيرين يتربصون بك قبل خروجك من رحم أمّك، ...

 

**

سفير السلطة في وارسو (يحج) لأوشفتز! 2009\04\01