تذكر قبل أن تغفو على أي وسادة ... أينام الليل من سرقوا بلاده ؟

***

ولوحة العمر تبقى حية مدى الدهر