بعد أن كشف التطبيع موقع الصفصاف :

 نقابة الصحفيين: اللقاءات المشتركة مع "الإسرائيليين" هدفها تجميل الصورة القبيحة للاحتلال


رام الله 14-5-2012 وفا- دعت نقابة الصحفيين، الصحفيين الذين يشاركون في بعض الأنشطة المشتركة مع الإسرائيليين، إلى تذكر المنهج العنصري الذي يتعامل فيه الاحتلال بوجوهه المختلفة مع الصحفيين الفلسطينيين في ميادين العمل، وبخاصة تلك الاعتداءات التي أودت بحياة بعض زملائهم الصحفيين.

وقالت النقابة في بيان صحفي اليوم الإثنين، إن هذه اللقاءات تهدف في جوهرها لتجميل الصورة القبيحة للاحتلال ولوجهه العنصري في العديد من المحافل التي تقوم على رعايتها والترويج لها أطراف دولية وضعت نفسها في خدمة أهداف الاحتلال والعمل على تسويقه في مجتمعاتها ومحافلها.

وتساءلت النقابة عن موقف الصحفيين الإسرائيليين من أعمال العنف التي يمارسها جنود الاحتلال بحق الصحفيين والتي أدت إلى استشهاد بعضهم أو تكسير معداتهم والاعتداء عليهم بالضرب واعتقالهم أو إجبار بعض الزميلات على خلع حافظات صدورهن أثناء توجههن لتغطية نشاطات في مواقع حكومية، وما إذا كان الصحفيون الإسرائيليون قد أبدوا أي امتناع عن التغطية كشكل من أشكال التضامن والاحتجاج حيال ذلك.

وتوجهت النقابة إلى كل من شارك في مثل هذه اللقاءات للتوقف عن المشاركة والتعهد للنقابة ولشعبنا بعدم تكرار ذلك، والإعلان عن حل كافة الأجسام التي أقيمت لهذا الغرض والتي من خلالها تتم مثل هذه اللقاءات، والإعلان رسميا بالالتزام بالنظام الداخلي لنقابة الصحفيين على طريق لفظ كل أشكال اللقاء التي تهدف لتجميل صورة الاحتلال وتسويقه أمام العالم، والعمل الجاد لفضح سياسات الاحتلال العنصرية التي تطال الصحفيين أكثر من غيرهم.

وأكدت نقابة الصحفيين أنها ستكون البيت والإطار الذي يحرص على احتواء وضم والدفاع عن كل الصحفيين الذين يلتزمون بالموقف الوطني الداعي لمقاطعة كافة أشكال التطبيع مع الاحتلال، وأنها ستكون في ذات الوقت الجهة المحاسبة والمقاطعة لكل من يخرج عن الصف والموقف الوطني.

ــــــــــــــــــ

خ.ع

 

 

 

العودة الى الصفحة الرئيسية

safsaf.org - 14-05-2012