كتاب جديد للدكتور النرويجي اريك فوسه المساند للقضية الفلسطينية

اوسلو - الصفصاف : صدر هذا الشهر في النرويج كتاب جديد للدكتور اريك فوسه، النرويجي المساند والمؤيد للقضية الفلسطينية والذي عاش مع الفلسطينيين متضامنا في بيروت وكذلك اثناء العدوان على غزة سنة 2008-2009 هو والدكتور مادس غلبرت. حيث اصدرا فيما بعد كتابهما المشترك والشهير ( عيون غزة). ويعتبر د. فوسه من اشد المناصرين للقضية الفلسطينية ومن النشطاء المؤسسين للجان التضامن مع القضية الفلسطينية في النرويج.

قدمت دار غيندلدال للنشر الكتاب بالقول :

انه صوت من مناطق الحرب والكتاب بعنوان : مع الحياة بين يديك

في يوم من شهر آذار - مارس عام 1979 وصل الطبيب النرويجي الشاب إريك فوسه الى بيروت للمرة الأولى. وكان هذا بداية لانخراط قوي في الشرق الأوسط. في هذا الكتاب يذهب المؤلف وراء الأخبار في منطقة مضطربة ومشتعلة، ويروي رحلة مثيرة وحافلة بالأحداث من القرى الجبلية المعزولة في لبنان، وعقد اجتماعات مع القادة الفلسطينيين، ويتحدث عن البلاد التي مزقتها الحرب في لبنان وأفغانستان وكذلك عن اللاجئين الفلسطينيين تحت الحصار.

يتحدث الكتاب عن النضال من اجل الحقوق والعدالة والحرية في كل مكان وعن معاناة الناس الأبرياء والنضال من اجل العدالة.

 عمل الطبيب في مجال التضامن أكثر من 30 عاما في مجال التضامن مع الشعب العربي الفلسطيني وتعرض للطعن وعاش تحت القصف والحصار وفي الحرب. لكنه لم يتخل أبدا عن دعم الناس الذين يناضلون من أجل حياة أفضل.

تاريخ عائلة رمضان الفلسطينية من غزة والتي هجرت من حيفا سنة 1948 سنة النكبة هو القاسم المشترك في جميع أنحاء الكتاب. كانت الجدة فتحية تبلغ من العمر 18 عاما يوم اضطرت للهروب والنزوح من حيفا الى قطاع غزة. الجدة فتحية خرجت من حيفا في ظروف دراماتيكية عندما تم إنشاء كيان " إسرائيل " في عام 1947. تاريخ عائلي يرمز الى الوضع الفلسطيني عامة والنضال من أجل الاستقلال ولأجل تحرير فلسطين.

 خاتمة الكتاب تقول انها معركة شعب لأجل الحرية والاستقلال وأنها كذلك معركة د. اريك فوسه الخاصة.

سوف نقوم في موقع الصفصاف بمتابعة الكتاب وقراءته والكتابة عنه في وقت لاحق

*

غلاف الكتاب

غلاف الكتاب

الزميل مدير موقع الصفصاف يتصفح الكتاب في مكتبة بمطار أوسلو الدولي

 

 

العودة الى الصفحة الرئيسية

safsaf.org - 25-04-2013