أنصار الشيخ اللبناني احمد الأسير يحلقون ذقونهم

بيروت - الصفصاف

أفادت مصادر أمنية أن "عدداً كبيراً من أنصار الشيخ أحمد الأسير قاموا بحلق ذقونهم بطلب منه، بعد تسجيل أسمائهم للقتال في سوريا".

وأضافت هذه المصادر أن "الخطوة جاءت لكي لا يثير الشباب المشاركين الشبهات أثناء تنقلهم وتدريبهم في المناطق اللبنانية قبل توجههم إلى سوريا".

في كل الأدبيات الثورية التي قرأناها وعرفناها كان القادة الثوريون مثل تشي جيفارا وفيديل كاسترو والجنرال الفيتنامي جياب وحتى كثيرين من القادة الفلسطينيين في الثورة الفلسطينية وفي المقاومة الوطنية والإسلامية اللبنانية، وغيرهم في طليعة الثوار وعلى رأس العمل الميداني. ترى لماذا لا يحلق الشيخ الأسير ذقنه ويذهب ليكون على رأس أنصاره وقدوة لهم في الموت من أجل المشروع المدمر لسورية وللأمة العربية وللعالم الإسلامي؟

 

 

 

 

 

 

 

 

العودة الى الصفحة الرئيسية

safsaf.org - 28-04-2013