صورة نادرة للفنانة أم كلثوم في لحظة وصفت بالـ “شقاوة” حيث يحملها شاب وسيم هو ابن شقيقتها


وقد حصدت الصورة الكثير من الإعجاب كونها تظهر جانباً مرحاً من حياة “كوكب الشرق” التي قد يخال بعضهم أنّها كانت جدية كما في حفلاتها المصوّرة. لكن ما لا يعرفه البعض أنّ أم كلثوم كانت صاحبة نكتة وتحبّ الظرافة. ومما يروى عنها أنّ أحد الأمراء أهداها ساعة يد ثمينة جداً ومشغولة بدقة ورقيقة وصغيرة الحجم. ولما فتحت العلبة وشاهدت الساعة، قالت ممازحة: “اللي يشوفها، ما يقولش ساعة إنما يقول: دي ثانية!”.

 

 

 

 

 

 

 

العودة الى الصفحة الرئيسية

safsaf.org - 28-04-2013