نداء إلى الشعب العربي لمقاطعة المنتجات التركية ومناهضة التطبيع مع تركيا:

قاطعوا الحكومة التركية .... الوجه العثماني للصهيونية

منذ خمسة قرون والاستعمار العثماني/التركي موغل في عدوانه على الأمة العربية. فاستعمار400 سنة أهلك الحرث والنسل وجهّز الوطن العربي للخضوع للاستعمار الغربي، وبعد هزيمة الدولة العثمانية في الحرب الأولى تصالحت مع الغرب ومنحتها فرنسا لواء الإسكندرون السوري. وكان النظام القومي التركي أول دولة إسلامية تعترف بالكيان وتقيم معه علاقات عسكرية واقتصادية وسياسية بالطبع. ومن اللافت أن الغرب الذي قطع التطور الاقتصادي في مصر الناصرية ولاحقا العراق واليوم سورية، قد سمح بذلك لتركيا، وتشهد السنوات العشرين الأخيرة على تدفق أكثر من مئة مليار دولار استثمارات غربية في تركيا ومثلها في الكيان الصهيوني، وذلك بهدف تقوية الاقتصاد التركي ليتقاسم مع الكيان السيطرة الاقتصادية على الوطن العربي مما يضيف إلى تاريخ الاستعمار التركي ضد أمتنا قرناً آخر.

ومع وصول الإسلاميين من جماعة الدونمة إلى السلطة في تركيا اتسع دور قاعدة انجرلك الامريكية وعادت لغة الباب العالي والتهديد بمرج دابق جديدة, وتفاقم العدوان التركي على الأمة العربية وخاصة على القطر العربي السوري وذلك بتجنيد وتسليح وتدريب وتمويل عصابات الوهابيين وزجهم للقتل والتدمير والنهب والتخريب في سورية حتى وصل الأمر بالأتراك تعيين المدعو فيصل يلماز والياً عثمانيا على عنتابه السورية مما يؤكد الشهوة الاستعمارية التركية. ولم يكن لتركيا أن تصل هذا الحد لولا بعض العرب الذين بايعوا أردوغان خليفة عليهم بينما هو حليف الكيان وحلف الناتو!

وعليه، فإننا نعتبر تركيا - النظام السياسي-نظاما معاديا بوضوح ضد الأمة العربية ونعتبر وجود أية مؤسسات رسمية أو تجارية او ثقافية مرتبطة بالنظام التركي في أي قطر عربي بمثابة قاعدة عدوانية استعمارية طورانية لا علاقة لها بالإسلام مع بالع تقديرنا للشعب التركي الجار العظيم الذي ستبقى تربطنا به اواصر المودة وحسن الجوار غير ان بلوغ سياسة نظامه السياسي هذا الحد من الصفاقة والاجرام وانتهاك حقوق حسن الجوار وتسببّه المباشر والصريح في معاناة شعبنا العربي السوري الزمنا اتخاذ موقف ينتصر لكرامتنا القومية وسيادة الجمهورية العربية السورية وكرامة شعبها. ومن هنا، نتوجه إلى شعبنا العربي من المحيط إلى الخليج لمقاطعة هذه المؤسسات وخاصة التجارية وعدم شراء المنتجات التركية، ونرى أن التطبيع مع تركيا لا يختلف خطورة وضرراً عن التطبيع مع الكيان الصهيوني، ونهيب برجال الدين الحقيقيين وخاصة الأزهر الشريف أن يصدروا فتاوى تدين تركيا وتعظ بطرد مؤسساتها ونهيب بالمثقفين الشرفاء تنبيه الشعب العربي وتجنيده ضد هذه الدولة المعادية في الحقبة الأردوغانية، وحزب العدالة والتنمية.

لكي تنتصر سوريا لا بد من هزيمة النظام الاردوغاني.

اللجنة الشعبية للدفاع عن سورية – فلسطين المحتلة

دولة الرئيس ايلي فرزلي لبنان

بسام الشكعة فلسطين

الحركة الاسيرة 48فلسطين

الشيخ محمد صلاح فلسطين

د.موفق محادين الاردن

المطران عطاالله حنا فلسطين

المخرج السينمائي خالد يوسف مصر

رشاد ابو شاور الاردن

د.محمد سيد احمد مصر

إحسان سالم فلسطين

ماجدي البسيوني مصر

رجا اغبارية - فلسطين

محمد شرقاوي مصر

جااك خزمو فلسطين

د. عادل سمارة فلسطين

راسم عبيدات فلسطين

هشام لطفي مصر

عبد عنبتاوي فلسطين

د. محمد جاد الله فلسطين

سعادة إرشيد فلسطين

د. سوسن مروة فلسطين

د.موسى الحسيني العراق

طارق سعيد مصر

سيد الطوخي مصر

ناصر ابو طاحون مصر

المناضل محمود فنون فلسطيني مبعد

د.سعيد دودين برلين

الكاتبة فريدة الشوباشي مصر

د.مفيد قسوم فلسطين

د.علي الربيعي العراق

المنتدى الثقافي العربي- فلسطين

هيئة تحرير مجلة كنعان الورقية والإلكترونية فلسطين

الاعلامي محمد دياب لبنان

الكاتب غازي الصوراني فلسطين

د. نور الدين عواد-كوبا

د. مسعد عربيد ـــ الولايات المتحدة

الطاهر المعز-فرنسا

المحامي محمد نعامنة فلسطين

امينة سعيد تونس

بسمة دمق تونس

د.ابراهيم لدعة فلسطين

الشاعر فوزي البكري فلسطين

حبيب رابح تونس

المفكر أحمد حسين فلسطين

د. عثمان شركس فلسطين

جمال بدر الدولة تونس

اسعد حمود لبنان

صابرين دياب فلسطين

خيرية سمير مصر

على الهادى مصر

احمد رفعت مصر

على زرزور مصر

رمضان زرزور مصر

محسن عطية مصر

صبرى غنيم مصر

-شيماء سيد مصر

شيماء موسى مصر

مروان الجوجرى مصر

فائقة فريد مصر

سماح شحاته مصر

محمود سيد مصر

عصام صالح مصر

عصام سلامه مصر

السيد الدمرداش مصر

- ايهاب حسن مصر

-محمد يوسف مصر

احمد حسن مصر

- محمد الفوال مصر

تامر هنداوي مصر

- اسامة الدليل مصر

-محمد حمدى مصر

- احمد سيد مصر

- اية اسامة مصر

- اية فوزى مصر

-عزيزة احمد مصر

- هدي سيد مصر

- هدير طه مصر

- خالد آدم مصر

- سحر سيد مصر

- احمد طه مصر

- مرفت سيد مصر

-حسام اسامه مصر

تهانى محمد مصر

طه عبد المجيد مصر

سعيد حسنين فلسطين

زاهي حداد فلسطين

علي الزيبق فلسطين

عمر نعامنة فلسطين

وسام عبود فلسطين

حنا جريس فلسطين

منير منصور فلسطين

اليف صباغ فلسطين

اللجنة الشعبية الاردنية لمساندة سورية ضد المؤامرة الاردن

المبادرة الشعبية للدفاع عن الشعب السوري مصر

حسين مطاوع الاردن

علي حتر الاردن

الشاعر احمد كيوان فلسطين

الشيخ نور اليقين بدران فلسطين

حسن عاصلة فلسطين

محمود حسان فلسطين

د. عزيز بقاعي فلسطين

د. محمد حجازي فلسطين

د. طلال مريسات فلسطين

محمد حسان فلسطين

جميلة عاصلة فلسطين

سمير عثمان فلسطين

مراد جادالله فلسطين

محمد زايد فلسطين

تميم منصور فلسطين

شوقية عروق فلسطين

الفنان علي نصار فلسطين

الشيخ اسماعيل الاشقص اليمن

المخرج السينمائي فراس محادين الاردن

نائل القصص الاردن

بثينة القصص الاردن

فراس القصص الاردن

الاعلامي حسين فياض

 

 

 

 

العودة الى الصفحة الرئيسية

safsaf.org - 22-01-2013