بنات سوريات بعمر الزهور صرن رقيقاً أبيض يباع في شوارع اوروبا؟
 

هذه الفقرة وجدتها على الفيس بوك
 

كتب عمار يازجي Ammar Yazigiمن ألمانيا :
بنات سوريات بعمر الزهور صرن رقيقاً أبيض يباع في شوارع اوروبا؟
يا الله... اشعر بالقيء بالحقد بالكره والقرف... أسير على الراين... بنات الليل شبه عاريات في هذا البرد يعرضن أجسامهن سلعة...
سمعت اثنتين تتكلمان باللهجة السورية... فتاتين صغيرتين اقتربت منهما... حدثتهما بالالمانية فلم يفهما .... ظهر لي نخاس تركي وقال لي المضاجعة بثلاثين يورو...
كانت الفتاتين مرعوبتين وترتجفان، قلت له أين؟
اشر لي تحت الجسر حيث تقف سيارة مركونة...
اعطيته ثلاثين يورو ... اردت ان افهم؟
كلمتها بالسورية، خافت ثم صارت تبكي، اخبرتني انها من حلب، عمرها ستة عشر عاماً .... كانت في انطاكيا في معسكر اللاجئين... جاء رجل سوري لعند اخوها الكبير واعطاه مبلغ خمسة الاف دولار، على اساس انها ستأتي للعمل كمربية لدى عائلة سورية... جاءت تهريب اغتصبوها مرارا وتكراراً...
مابعرف شو بدي اعمل... وعدتها ساعدها... عطيتها رقمي... ولك يلعن ..... يا عرصات ياللي قاعدين بباريس وعم تنظروا بالثورة والحرية... يلعن .... شو بكرهكن...
ولك تفوووه ....كانوا السوريين نخبة الاكاديميين بالمانيا
وهلق صاروا بناتنا القاصرات بفضلكم رقيق ابيض... تلاتين يورو ؟؟؟ يلعن ......ولك آااااااااخ

https://www.facebook.com/Lattakia.News.Network.ALASSAD

 

أطفال سوريين في المدرسة

 

العودة الى الصفحة الرئيسية

safsaf.org - 03-01-2013