مصلحة السجون الصهيونية تمنع اسعد كناعنة من زيارة والده في سجن شطة

عرابة - الجليل - فلسطين- الصفصاف

في خطوة اضافية في اجراءات القمع والتضييق التي تمارسها ما يسمى سلطة مصلحة السجون الصهيونية بحق اسرانا البواسل القابعين في سجون الاحتلال وذويهم، قامت ادارة سجن شطة بابلاغ الاسير الرفيق ابو اسعد كناعنة – امين عام حركة ابناء البلد سابقا – برفض طلبه بالسماح لنجله البكر الرفيق اسعد بزيارته، وذلك يعود بسبب ادعاء ادارة السجن الى ان الرفيق اسعد كان اسيرا في ذات السجن وقد خاض عدة اضرابات عن الطعام في فترة مكوثه هناك، وانه كان في زنازين العزل لعدة اشهر، وكذا ان الرفيق ابو اسعد كان ايضا قد خاض اضراباً عن الطعام، هذا وفي تعليقه على الامر قال الرفيق اسعد:- "ان هذه الاجراءات لن تنال من عزيمتنا، وان كان لم التق بوالدي على مدار العامين المنصرمين الا ايام معدودة ولكننا على تواصل روحي وفكري، وحتما سنلتقي رغما عن انف الحاقدين".

وعن اذا كان ينوي اتخاذ اجراءات معينة حول قرار المنع من الزيارة اضاف الرفيق اسعد:- "رغم عدم ايماني بنزاهة وعدالة القضاء "الاسرائيلي" ناهيك عن الانحياز الفاضح لهذا الجهاز في كل ما يمليه عليهم رجال الشاباك على هذا الصعيد، الا انني انوي رفع دعوى ضد هذا القرار، من باب عدم الاستسلام والانصياع لقراراتهم التعسفية".

 

معا على الدرب

 

 

العودة الى الصفحة الرئيسية

safsaf.org - 09-01-2013