أطلقت اليوم ريم بنّا من أوسلو "الوَجد والثورة" ألبومها الجديد
 

من أوسلو البيضاء وحيث الثلوج تتساقط واللون الأبيض المعبر عن السلام والأمان ينتشر في كل مكان هنا ، عكس بلادنا العربية ، التي تشهد ثورات - انقلابات ، وربيعا عربيا صار اسودا وقاتما وقتالا ، أطلقت هذا اليوم الفنانة الفلسطينية ، بنت الناصرة ، ريم بنا ألبومها الجديد " تجليات الوجد والثورة".  ويضم الألبوم الجديد قصائد صوفيّة عربيّة منذ الأزمنة القديمة وحتّى الحديثة، سبق لريم بنا ان أنشدت وغنت بعضها في مناسبات عديدة بلقاءات وحفلات خاصة في النرويج. هذا ويتكون الألبوم من اثني عشر أغنية ، منها أغنية واحدة باللهجة التونسية. وهي الأغنية رقم 11 في الألبوم.

أنتج هذا الألبوم الفنان العالمي بوغي ويسيلتوفت، وهو أيضاً مَن أشرف على التوزيع الموسيقي للألبوم، أما الألحان فكانت لريم بنا، وكان هذا الألبوم بدعم من وزارة الشؤون الخارجية النرويجية، وبتمويل من مؤسسة صوت وصورة النرويجية. 

يذكر ان الفنانة الفلسطينية ريم بنا كانت خلال السنوات السابقة أصدرت عدة البومات غنائية بتمويل من مؤسسات عديدة في النرويج. ومعروف عن تلك المؤسسات تضامنها مع الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة. هذا وتجري اليوم الإذاعة الوطنية النرويجية "انركو" مقابلة حول الالبوم الجديد مع الفنانة ريم بنا.

وحول الألبوم الجديد نشرت جريدة القدس المقدسية اليوم التالي :

وكانت القصائد لعدد من الشعراء الكبار وهم: ابن الفارض، والحلاج، ورابعة العدوية، وابن عربي، وبدر شاكر السياب من العراق، ومحمود درويش، وراشد حسين من فلسطين، وعمارة العمراني من تونس.

وشارك بنّا العديد من الفنانين الآخرين، منهم: رمسيس قسيس (عود)، وأسامة بشارة (قانون) من فلسطين، ومن تونس جهاد خميري (إيقاعات تونسية)، ومحمد بن صالحة (كولة وقصبة تونسية وناي)، وقيس زرّوق (تشيللو شرقي)، وفي أغنية "لا تزيديه لوعة" لبدر شاكر السياب، شاركها "الرابير" التونسي مستر كاز، ومن النرويج شاركها بوغي ويسيلتوفت (برمجة، بيانو، كيبورد وإيقاعات إضافية)، وإيفيند آرست (جيتارات)، ومن الهند شيركانت شيرام (فرتليس إلكتريك باص).

أما تصوير الغلاف والألبوم كان لأيمن عمراني من تونس، وتصميم الغلاف لـ غير هينريكسن، ومراجعة وترجمة للإنجليزية زهيرة صبّاغ.

وتم التسجيل الالبوم في عدة استوديوهات وفي مختلف الاماكن وهي: "قصر النجمة الزهراء" في سيدي بوسعيد بتونس، وفي ستوديو كارم مطر في الناصرة، وفي ستوديو بوغي ويسيلتوفت، وإيفيند آرست في أوسلو بالنرويج.

 

مقطع من أغنية كنا في موقع الصفصاف سجلناها في أوسلو في حفل سابق لريم بنا

http://www.youtube.com/watch?v=8JOqmjzkrY8

 

العودة الى الصفحة الرئيسية

safsaf.org - 14-01-2013