تنفيذ البنود رزمة واحدة وفقاً لجدول زمني - الاتفاق بين فتح وحماس

الجمعة 18 كانون الثاني 2013


"الأحمد وأبو مرزوق: خطوات سريعة لتنفيذ الاتفاق"

هيثم زعيتر:

أكدت مصادر فلسطينية موثوق بها لـ "اللـواء" "أن نتائج التوافق بين بين حركتي "فتح" و"حماس" برعاية مصرية، لتنفيذ بنود المصالحة الفلسطينية رزمة واحدة، هو الرد العملي على ممارسات سلطات الاحتلال الإسرائيلي، بالعدوان والتهويد والاستيطان".
وكشفت "أن التنسيق بين الحركتين، والذي أثمر نتائج ايجابية في الانتصارات السياسية التي تحققت على الصعيد الفلسطيني، بدخول دولة فلسطين إلى "الأمم المتحدة" – عضو مراقب والانتصار الميداني في غزة، انعكس إيجاباً بإقامة حركة "فتح" مهرجان الانطلاقة في غزة، بعد غياب 5 سنوات، ثم اللقاء بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" خالد مشعل، 9 من الجاري، وهو ما أعطى دفعاً للإسراع بعقد هذا الاجتماعات، التي استمر على مدى يومين، بمشاركة قياديون معنيون وميدانيون، وتوج بالاجتماع الذي عقد أمس في مقر المخابرات العامة المصرية، فأثمر اتفاقاً على كافة القضايا".
وأوضحت المصادر "أن المباشرة بتنفيذ خطوات الاتفاق بدأت من (أمس) وتتوج بعقد لقاء مشترك للجنة تطوير وتفعيل "منظمة التحرير الفلسطينية" خلال اجتماعها المقرر عقده في القاهرة بتاريخ 9 شباط المقبل.
وترأس وفد حركة "فتح" عضو اللجنة المركزية لحركة ورئيس الوفد المفاوض للمصالحة عزام الأحمد، وعضوية: عضوا اللجنة المركزية للحركة زكريا الأغا وصخر بسيسو ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج. وترأس وفد "حماس" نائب رئيس المكتب السياسى للحركة الدكتور موسى أبو مرزوق وعضوية أعضاء المكتب السياسي: عزت الرشق، خليل الحية، نزار عوض، وصالح العاروري.
وبعد الاجتماعات صدر بيان عن المجتمعين جاء فيه: استمراراً للجهود المصرية لانهاء حالة الانقسام الفلسطيني وبرعاية كريمة من الرئيس محمد مرسي، عقد وفدا حركتي "فتح" و"حماس" اجتماعاً بالقاهرة تم خلاله التأكيد على التزام كلا الطرفين بتنفيذ ما سبق الاتفاق عليه في اطار الرزمة الواحدة، كما تم التوافق على الجدول الزمني والتوقيتات اللازمة لبدء تنفيذ جميع القضايا المتعلقة بالمصالحة وستبدأ عملية التطبيق بدءاً من اليوم (الخميس) وبحد أقصى نهاية الشهر الجاري.
واذ تثمن مصر جدية الطرفين وتجاوبهما مع طموحات ومطالب الشعب الفلسطيني، فإنها تتطلع للالتزام بما تم الاتفاق عليه اليوم وسوف تقوم بمصر بالمتابعة الدقيقة لسير عملية التنفيذ والعمل على تذليل أية عقبات قد تواجهها.
وحصلت "اللـواء" على نص الاتفاق، الذي تناول: بنود "منظمة التحرير الفلسطينية" والانتخابات والحكومة ولجنة الحريات والاعلام، وفق الآتي:
* منظمة التحرير:
1- تعقد لجنة تطوير وتفعيل "منظمة التحرير الفلسطينية" اجتماعاها بالقاهرة في 9 شباط المقبل وفقاً لما تم الاتفاق عليه.
* الانتخابات:
2- تقوم لجنة تطوير وتفعيل "منظمة التحرير الفلسطينية" بإقرار قانون انتخابات المجلس الوطني الفلسطيني وتشكيل لجنة انتخابات المجلس الوطني بالخارج وتكليف لجنة الانتخابات المركزية ببدء التسجيل في الداخل لانتخابات المجلس الوطني وتحديد أماكن اجراء انتخابات المجلس الوطني بالخارج، وذلك خلال اجتماعها في 9 شباط المقبل، واصداره وفق الأنظمة والقوانين المعمول بها.
3- تستأنف وتواصل لجنة الانتخابات المركزية عملها في قطاع غزة والضفة الغربية بحد أقصى يوم 30 كانون الثاني الجاري.
* الحكومة:
4- تبدأ مشاورات تشكيل الحكومة الفلسطينية الجديدة بحد أقصى يوم 30 كانون الثاني الجاري.
* لجنة الحريات العامة والمصالحة المجتمعية:
5- تستأنف كلاً من لجنة المصالحة المجتمعية ولجنة الحريات العامة عملهما في قطاع غزة والضفة الغربية بحد أقصى يوم 30 كانون الثاني الجاري.
* التناول الإعلام لاتفاق المصالحة:
6- وقف كافة التصريحات الإعلامية السلبية من كلا الطرفين خلال سير عملية المصالحة، وفي حالة حدوث ما يُخالف ذلك من أي طرف يرجع للراعي المصري لتسوية الخلاف عبر القنوات الهادئة.
* ضمانات تنفيذ الاتفاق:
7- تُشكل مصر لجنة برئاستها وبعضوية ممثلين من حركتي "فتح" و"حماس" تكون في حالة انعقاد دائم لمتابعة تنفيذ كافة قضايا اتفاق المصالحة وتذليل أية عقبات قد تواجه التنفيذ بحيث يتم التأكد من تنفيذ كافة القضايا في اطار الرزمة الواحدة.



المصدر: اللواء

 

 

 

العودة الى الصفحة الرئيسية

safsaf.org - 18-01-2013