مدرسة تعاقب تلميذة بالسير "حافية" طوال اليوم

قامت اختصاصية بإحدى المدارس الابتدائية باجبار تلميذة في الصف السادس الابتدائي بخلع حذائها والسير طول اليوم الدراسي داخل المدرسة بدون حذاء عقابا لها على ارتداء لون حذاء مخالف للون أحذية المدرسة.

وقد عاقبت هذه الاختصاصية التلميذة وسط زميلاتها حتى أصيبت الطفلة بحالة نفسية سيئة بسبب التصرف الغريب الذي أتبعته الاختصاصية.

وقد قالت أم التلميذة التي طالبت مسؤولي مجلس التعليم بضرورة التدخل والتحقيق في الواقعة إن ابنتها توجهت للمدرسة كعادتها وكانت مرتدية حذاء بني اللون حسب المتعارف عليه في المدرسة وفوجئت ابنتها بأن الاختصاصية قالت لها إن لون الحذاء مخالف لقواعد المدرسة وقالت لها "إخلعي الحذاء وسيري حافية طول اليوم في المدرسة".

وبالفعل سارت ابنتي في المدرسة "حافية" وسط طالبات المدرسة جميعا واثناء الاستراحة فوجئت بأن الطالبات يلعبن بحذائها في الساحة وفي نهاية الدوام طلبت الابنة الحذاء من الاختصاصية فقالت لها توجهي الى الساحة لكي تأخذيه وبالفعل توجهت التلميذة ولم تجده وظلت تبحث عنه فوجدته عند حمامات الطالبات في اهانة شديدة للتلميذة وتحطيم معنوياتها، الأمر الذي أصابها بعد الواقعة بحالة نفسية سيئة.

وكانت الطالبة قد أخبرت والدتها بأن المعلمات أخبرنها بأن لون الحذاء مختلف قليلا عن المطلوب فأصرت الأم على توجهها لليوم الثاني بنفس الحذاء على اعتبار انه ليس مخالفا ففوجئت التلميذة للمرة الثانية ايضا بعقاب بشكل مختلف وهو إجبارها على الوقوف 3 حصص متتالية في ساحة المدرسة دون أن تجلس فضلا عن السخرية التي انهالت عليها من المعلمة امام زميلاتها.

وقامت ادارة المدرسة بالاتصال بالام لكي تحضر لتأخذ ابنتها لأنها لم ترتد اللون الرسمي لحذاء المدرسة فأبلغتهم الأم بأن ابنتها ترتدي اللون البني الخاص بالمدرسة وأن ذلك لا ينبغي أن يتسبب في ضياع يوم دراسي كامل على ابنتها في حالة إعادتها للمنزل مرة اخرى.

ورفضت الام أن تأخذها ففوجئت بعقاب من نوع آخر وهو إيقاف ابنتها على قدميها لفترة طويلة في ساحة المدرسة.

 

 

 

العودة الى الصفحة الرئيسية

safsaf.org - 02-01-2013