محمد البراهمي :شهيد النموذج التونسي - حمدان الضميري


لماذا قادة الجبهة الجبهة الشعبية بتونس مستهدفون؟

في البداية أقدم أحر وأصدق التعازي لعائلة الشهيد محمد البراهمي ألمنسق العام للتيار الشعبي بتونس
وأحد قيادات الجبهة الشعبية في تونس، أسأل كما يسأل الكثيرون لماذا يستهدف مناضلون قادة من الجبهة الشعبية بالتحديد، فبعد الرفيق شكري بلعيد تطال أيدي الغدر والإرهاب التكفيري ألمناضل محمد البراهمي

في رأيي أن أحد الأسباب التي تدفع بالبعض لإستخدام لغة الإغتيالات السياسية بحق قيادات من الجبهة الشعبية بتونس هو ما تجسده الجبهة الشعبية من نموذج تحالفي حيث نجد في صفوفها أحزاب وشخصيات ناشطة تنتمي لفكر اليسار التقدمي مع أحزاب قومية عربية ، هذا التحالف هو نموذج يحتذا به في ويجب تعميمه في كافة الدول العربية، فالكثير يجمع أحزاب اليسار التقدمي مع التنظيات القومية العربية، وهذاعلى مستوى العدالة الإجتماعية، ومناهضة القوى الإمبريالية الطامعة بخيرات الشعوب العربية، وعلى مستوى مواجهة الكيان الصهيوني المحتل وأخيرا تحقيق الدولة لسيادتها الكاملة ورفض التبعية للخارج
إنها مكونات مشروع سياسي لشعوبنا، هذا التحالف هو بديل حقيقي لما هو موجود في السلطة في تونس كما في غيرها من الدول العربية ، بناء الجبهة الشعبية بتونس خطوة لا تفرح البعض من مكونات المشهد السياسي التونسي كما هو حال بناء التيار الشعبي في مصر لم يسعد ولم يفرح تيار الإخوان في هناك.
أرى أن طبيعة الهجمة العدوانية كما جرت في العراق سابقا وكما تجري الآن على الأراضي السورية، إضافة لكل المؤامرات التي تحاك بحق إنتفاضات الشعوب العربية وأخص بالذكر مصر وتونس، يفرض على أحزاب التيار القومي وتيار اليسار التقدمي ألعمل لتوحيد صفيفهم وخلق التحالفات بينهم للتصدي لتيار الإسلام السياسي المدعوم من أنظمة النفط اللاديمقراطية واللاوطنية والمتحالف مع القوى الغربية وعلى رأسها الإمبريالية الأمريكية

ما حصل من توافقات وتفاهمات ما بين قيادات إسلامية تنتمي لتيار الإخوان المسلمين في مصر وفي تونس مع الإدارة الأمريكية وهذا جرى قبل مواعيد الإنتخابات التي جرت فيهما وجلبت إلى الحكم تيار الإخوان، يعني أن الغرب لم يمانع من وصول الإخوان للحكم طالما أنهم لن ينتهجوا سياسه مناهضة لمصالحه ولمصالح حلفائهة وعلى رأسهم ألكيان الصهيوني، ألغرب الإستعماري قديما وحديثا يردد لمن يريد أن يفهم ألمقولة التالية
لا أعداء دائمين ولا أصدقاء دائمين
بل هناك مصالح دائمة

حمدان الضميري
ناشط فلسطيني ببلجيكا

 

 

 

العودة الى الصفحة الرئيسية

safsaf.org - 26-07-2013