البحر و مخيم الرشيدية عداء متى ينتهي؟ - ابو محمد نمر


مخيم الرشيدية و البحر قصة عداء متى تنتهي ؟ دائماً كان تلوث البحر والشاطئ المجاور لمخيم الرشيدية مصدر خلاف مع بلدية صور و الاتهام الدائم للمخيم بتلويث البحر وتدمير البيئة البحرية على امتداد الشاطئ حتى مدينة صور و التاثير الصحي و السياحي على المنطقة . وانا شخصياً كتبت تحقيق عن مصادر التلوث مصادرها وهي ثمانية نقاط عبارة عن مصبات لمجاري المياة الفائضة من الينابيع الموجودة في المخيم . وتم التسويق لذلك من قبل اللجنتين الشعبية و الاهلية من اجل تامين تمويل لمعالجة مصادر التلوث و الحد منة من خلال انشاء مصافي تمنع وصول النفايات الى البحر و حصرها في نقاط محددة ليتم رفعها من خلال عمال الصحة في الانروا وتم بالفعل تامين مبلغ محدود من خلال لجنة تحسين مخيم الرشيدية يغطي نصف نقاط تلويث من اصل ثمانية وتم البدء بانشائها من بداية الشهر الحالي و اصبحة على وشك الانتهاء منها . وهنا تبين فظاعة المشكل بعد حصر تسرب النفايات ليتبين انها كميات ضخمة من النفايات تتسرب الى البحر و تم تحديدها انها لا تقل عن 50% من نفايات المخيم تنتهي في البحر .

ومن هنا يجب ان نحدد مصادر التلوث و معالجتها :

1- قيام بحملات توعية للسكان بعدم رمي النفايات في مجاري المياة وما ينتج عنها من خطر على البيئة البحرية و الصحة العامة

2- اقفال جمع الفتحات و اغلاق اسقف مجاري المياة التي تمر من بين المنازل لمنع السكان من رمي النفايات بها .

3 – فرض على عمال الصحة رفع النفايات على مرحلتين الاولى في الصباح الباكر و الثانية بعد الساعة العاشرة .

4 – التنبية على عمال الصحة بعدم رمي قسم من النفايات التي يجمعونها في مجاري المياة رغم نفي الانروا لذلك و لاكن عدد من السكان ياكدون حصول ذلك في عدد من الاحياء .

5 – استكمال انشاء مصافي المتبقية على مصبات مجاري المياة .

6 – الرفع للنفايات المحصورة داخل المصافي على الشاطئ بشكل كامل من المنطقة و عدم تركها على الشاطئ كما هو حاصل حالياً قرب المصافي المنجزه .

ومن هنا لابد ان نقف جميعاً امام هذه المشكلة و نعمل على معالجتها بشكل جدي و جذري لما فيه مصلحة للسكان و البيئة على حد سواء . نترككم مع عدد من الصور التي تم جمعها على مدى 10 ايام سابقة .


* موقع مخيم الرشيدية

 

 

 

العودة الى الصفحة الرئيسية

safsaf.org - 30-07-2013