جبهة التحرير الفلسطينية الإعلام المركزي
تصريح صحفي من دمشق صادر عن القيادة المركزية لجبهة التحرير الفلسطينية


تستنكر القيادة المركزية لجبهة التحرير الفلسطينية لقرار السلطة الفلسطينية العودة إلى المفاوضات في واشنطن ، متراجعة عن كل الشروط التي سبق وأعلنت عنها ، ودون استحصالها على آية ضمانات خاصة حيال وقف الاستيطان الذي يجتاح القدس وعموم مناطق الضفة الفلسطينية ، لا بل الملفت إن حكومة المستوطنين قد أعلنت عن موافقتها على بناء بضعة ألاف من الوحدات السكنية الاستيطانية وتزامنت مع استحداث ( القوانين ) الاقتلاعية بحق شعبنا في مناطق احتلال 1948 وخاصة النقب .

إن جبهة التحرير الفلسطينية تستغرب هذا الاستخفاف بالرفض الشعبي الواسع في الداخل والخارج ، وإدارة الظهر لكافة الفصائل الفلسطينية والإبقاء على حالة الانقسام ، والهروب من استحقاق المراجعة السياسية الشاملة على طاولة الحوار الوطني منذ آذار 2005 في القاهرة والمراوحة على ذات القواعد السياسية التي رسمها الحلف الأميركي – الصهيوني ، رغم الحالة الكارثية التي وصل إليها الوضع الفلسطيني في الداخل والخارج والعجز عن معالجة أي من الملفات التي تواجه الحالة الفلسطينية .

وأمام هذه المخاطر التي تحيق بالحقوق الفلسطينية وحالة العجز والتراجع والضعف الذي يترافق مع حالة تفكك عربي وما تشهده الساحات العربية من حالات فوضى نتاجٌ للعدوان الأميركي – الصهيوني وأدواته الرجعية على امتنا وقواها الحية . فإننا ندعو إلى وقف هذا المسار التفاوضي العبثي ، والتنبه من مخاطره على مستقبل قضيتنا الوطنية ، الأمر الذي يتطلب وقف هذه المفاوضات والذهاب إلى حوار وطني شامل يتجاوز مفهوم المصالحة ويقوم على المراجعة السياسية الشاملة لترتيب الذات الفلسطينية وإعادة رسم الإستراتيجية السياسية الوطنية الفلسطينية ومعالجة الملفات والتحديات القائمة في القدس والضفة وغزة والأراضي المحتلة عام 1948 ، وكذلك الملفات الماثلة أمام تجمعات شعبنا وخاصة في سوريا ولبنان .

وهذا يتطلب إعادة الاعتبار للقضية الوطنية الفلسطينية باعتبارها قضية تحرر وطني ، ومغادرة الأوهام التي أنتجت صراعا سلطويا فلسطينيا بمنتهى العبث ، ان استمرار هذا الواقع الكارثي حتما سيؤول إلى تدمير بنية الحركة الوطنية والشعبية الفلسطينية ، وهذا يفترض إعادة الاعتبار لمنظمة التحرير الفلسطينية الإتلاف الجبهوي العريض لكافة القوى الفلسطينية دون استثناء كممثل شرعي لشعبنا في الداخل والخارج .

دمشق 30/7/2013

جبهة التحرير الفلسطينية
الإعلام المركزي

طلعت يعقوب

 

 

 

العودة الى الصفحة الرئيسية

safsaf.org - 30-07-2013