جبهة التحرير الفلسطينية القيادة المركزية

بيان صادر عن القيادة المركزية لجبهة التحرير الفلسطينية حول قرارات الرئيس المصري – محمد مرسي


في الوقت التي بدأت الدوائر الاستعمارية الأمريكية والأوروبية تكشف عن دورها ومخططاتها في دعم القوى المسلحة التي تعمل على تدمير سورية ، للنيل من دورها الممانع والمقاوم في مواجهة المشاريع الصهيونية، يخرج علينا الرئيس المصري محمد مرسي بقرار قطع العلاقات وإغلاق السفارة السورية في القاهرة، في الوقت الذي يحمي سفارة الكيان الصهيوني في القاهرة ويشارك الكيان بحصار قطاع غزة، معلنا انضمامه إلى جوقة التآمر ممن أفتوا للجهاد في سورية، وكأن الكيان الصهيوني صديق وشقيق، والقدس والمسجد الأقصى ينعم بالحرية وبعيدا عن خطر التهويد .

- جبهة التحرير الفلسطينية تدين بشدة ما أقدم عليه الرئيس المصري محمد مرسي، حامي سفارة الكيان الصهيوني في القاهرة، والمشارك في حصار شعبنا في غزة .

- نعيق المتآمرين سيزيد الشعب العربي السوري إصرارا على التصدي للمؤامرة الكونية على سوريا التي ستبقى حصن المقاومة المنيع والمدافع عن قضايا الأمة .

- الشعب المصري بأصالته وعروبته سيبقى بوصلة النضال القومي من اجل كرامة الأمة، ومستقبلها الزاهر، وسيحاسب كل المتواطئين والمتآمرين .

- عاشت سورية قلعة المناضلين وحصن المقاومة المنيع.

- الخزي والعار للمتآمرين على قضايا الأمة .

- المجد للشهداء .

- المجد للمقاومة والنصر لسورية.

دمشق 17/6/2013 القيادة المركزية

لجبهة التحرير الفلسطينية

موضوع ذو علاقة

طلعت يعقوب

 

 

 

 

 

العودة الى الصفحة الرئيسية

safsaf.org - 17-06-2013