استشهاد ثلاث شبان سعوديين برصاص الأمن

سقط ثلاثة شبان برصاص عناصر الأمن السعودي في محافظة القطيف يومي الجمعة والسبت بينهم الشاب مرسي آل ربح المطلوب أمنياً ضمن ما يُسمى بـ “قائمة الـ 23″.

ونقلت شبكة راصد السعودية عن مصادر محلية في القطيف ان المطلوب أمنيا مرسي آل ربح لقي مصرعه امس السبت متأثرا بجراحه بعد تعرضه لوابل من الرصاص من عناصر الأمن.

وأشارت المصادر إلى أن فرقة أمنية كانت في سيارات مدنية هاجمت الشاب الربح وسط بلدة العوامية واقتادته لجهة مجهولة وهو غارق في دماءه.

هذا فيما لم تسارع بعد المصادر إلى تبني نبأ استشهاده. ولكن في حال تأكد مقتل الشاب الربح فسيكون المطلوب الثاني الذي يلقى مصرعه برصاص الأمن بعد الشهيد خالد اللباد الذي قتل في أيلول/ سبتمبر الماضي.

الشاب الذي تعرض إلى اصابات قاتلة وفقا لشهود عيان رجحت مصادر مختلفة احتمال وفاته متأثرا بجراحه.

ولفّ الغموض مقتل شاب آخر هو حسن المطاوعة الذي قتل برصاص الأمن مساء السبت، اذ لم تتضح ملابسات الجريمة التي وقعت في بلدة القديح.

فيما قضى الشاب علي حسن المحروس من بلدة الخويليدة برصاص الأمن اثر مطاردة دورية من الشرطة لدراجة نارية.

ودرجت السلطات السعودية على تكرار الرواية القائلة بأن اطلاق عناصر الأمن النار وسقوط قتلى ومصابين يأتي نتيجة تبادل لإطلاق النار مع مجهولين.

وكانت وزارة الداخلية السعودية أعلنت في كانون الثاني/ يناير 2012 عن ما سُميت بـ “قائمة الـ 23″، لأنها تضمن اسم 23 مطلوبا على خلفية مسيرات سلمية خرجت في القطيف، داعية المطلوبين إلى المسارعة إلى تسليم أنفسهم.

 

 

 

 

العودة الى الصفحة الرئيسية

safsaf.org - 23-06-2013