أثيوبيا تكشف أسماء ممولي السد وهم "إسرائيل" والسعودية والإمارات وأميركا

مصر تُبتز وتُهان في زمن الإخوان


نقلت صحيفة “العلم” الإثيوبية اليوم على لسان مسؤولين أن “سد النهضة الإثيوبي الهدف الأوحد منه هو تعزيز التنمية المحلية للدولة دون التأثير على مصالح الدول الأخرى المستفيدة من منبع النيل الأزرق”، والذين أوضحوا أن هذه الحدث يتزامن مع احتفالات الجبهة الثورية الديمقراطية للشعب الأثيوبي، بمناسبة الذكرى الـ 22 لوصول الائتلاف الحاكم الى السلطة في 28 مايو أيار 1991.

ونقلت الصحيفة عن المتحدث باسم الحكومة الإثيوبية «بريخيت سمؤون» شكره للدول الداعمة لإنشاء سد “النهضة” وعلى رأسها اسرائيل، والولايات المتحدة، والسعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة.

وفي خضم كل ذلك ورغم تسارع وتيرة القرارات والاجراءات في الجانب الأثيوبي للاستفادة من الدعم الذي تحظى به من تلك الدول والذي دفعها للشروع بتنفيذ مشروعها وقبل موعد صدور نتائج تقرير اللجنة الفنية الثلاثية المشكلة بينها وبين دول المصب الأخرى والمفترض في سبتمبر المقبل : مصر والسودان، لا يزال الجانب المصري في مرحلة الاعداد والانتظار!، إذ أعلنت الرئاسة المصرية أمس في مؤتمر صحفي للمتحدث الرئاسي عمر عامر أن هناك لجنة ثلاثية تقوم بدراسة ما قدمته أثيوبيا من دراسات متعلقه بشأن بناء سد النهضة موضحا، أن اللجنة بصدد إصدار تقرير باكر، وأن مؤسسة الرئاسة تنتظر الانتهاء من التقرير للنظر فى الخطوة القادمة التى سيتم إتخاذها.


 

 

 

العودة الى الصفحة الرئيسية

safsaf.org - 04-06-2013