إصابة وزير الأسرى السابق وصفي قبها فور خروجه من السجن
 

الصفصاف - وطن للأنباء- سامي الساعي: أصيب وزير الأسرى السابق في الحكومة العاشرة الأسير وصفي قبها (50 عاماً) من مدينة جنين، ظهر الخميس، بجروح طفيفة فور خروجه من السجن عن حاجز جبارة "الإسرائيلي" بالقرب من طولكرم.

وقالت عائلته لـ "وطن للأنباء" إن: الوزير وصفي قبها تعثر بشيك أثناء محاولته اجتياز شيك بالقرب من حاجز جبارة، فأصيب بجراح طفيفة نقل على إثرها لمستشفى ثابت ثابت الحكومي بمدينة طولكرم لتلقي العلاج، ثم نقل بعدها لمنزله في مدينة جنين بعد استقرار حالته الصحية.

وأضافت العائلة بأنه " تم وضع الوزير قبل الافراج عنه بزنزانة سيئة التهوية ، فأصيب بهزال بجسمه نتيجة لمعاناته من مرض السكري وضغط الدم" .

وأفرجت قوات الاحتلال "الاسرائيلي" عن الوزير قبها من خلال حاجز "جبارة" بعد اعتقال إداري استمر عامين ، تنقل خلالها في العديد من سجون الاحتلال كان آخرها "سجن هداريم".

بدوره، قال قبها لـ"وطن للأنباء"، إنه من غير الممكن أن نقبل الضغط على الأسرى الذين يضربون فردياً، ومحاولة وضع ميثاق وطني لإيقاف إضرابهم بحجة الإرهاق للشعب والحراكات المناصرة لهم، في وقت يقوم تشهد الساحة الفلسطينية مزيداً من الاعتقال السياسي الناجم عن الإنقسام الفلسطيني، موضحاً أنه "يجب العمل على إيجاد ميثاق وطني يجرم الاعتقال السياسي بدلاً من ميثاق يحبط الأسرى الأبطال الذين لا يملكون إلا أن يضربوا بشكل فردي"، بحسب قوله.

وأكد قبها على دعم الأسرى في معركة الإنبعاث الوطني التي يخوضونها، والذين يطالبون باعتبارهم أسرى حرب.

 

 

 

 

العودة الى الصفحة الرئيسية

safsaf.org - 06-06-2013