مفتي السعودية يشيد بإدانة القرضاوي لـ'حزب الشيطان'


آل الشيخ يدعو السياسيين وعلماء الدين إلى اتخاذ خطوات فعلية لردع 'عدوان' حزب الله على سوريا.

هل هي العودة إلى الحق في مجمله؟

ابوظبي - أشاد مفتى السعودية الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ بالداعية البارز الشيخ يوسف القرضاوي الخميس بعد إدانته لجماعة حزب الله اللبنانية عقب تدخلها في سوريا. وتزيد تصريحات آل الشيخ الانتقادات المتصاعدة لحزب الله من رجال الدين السنة وهو ما يلقي الضوء على البعد الطائفي للحرب الأهلية في سوريا حيث يقاتل معارضون أغلبهم من السنة الرئيس بشار الأسد الذي ينتمي للطائفة العلوية الشيعية.

وأشاد العرب في السابق بحزب الله بوصفه حصنا ضد اسرائيل لكنه فقد التأييد بسبب دعمه العسكري للأسد بما في ذلك مساعدته للقوات الحكومية على استعادة السيطرة على بلدة القصير الحدودية الاستراتيجية من مقاتلي المعارضة الاربعاء.

وقال آل الشيخ في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية إن موقف القرضاوي "يذكر بمواقف كبار العلماء عبر التاريخ في رجوعهم إلى الحق متى ما استبانوا الموقف الرشد".

وعلق مراقبون على موقف الداعية القطري بالقول إنهم ما يزالون ينتظرون ما إذا كان الشيخ القطري ذو الاصول المصرية مستعدا لمراجعة العديد من مواقفه المتشددة والمثيرة للجدل بخصوص العديد من القضايا التي يخالفه فيها السنة أنفسهم مثل مواقفه غير المحترزة على ما وقع في عدد من دول "الربيع العربي" والتي تكاد تكون قد اختطفت من الحركات الإرهابية المتشددة.

وأضاف مفتي السعودية قائلا "كان من ضمن تصريحه (القرضاوي).. تأييده ورجوعه إلى موقف كبار علماء المملكة (السعودية) الذي كان واضحا من هذا الحزب الطائفي المقيت منذ تأسيسه."

ودعا القرضاوي الاسبوع الماضي من الدوحة للجهاد ضد الأسد ووصف حزب الله المدعوم من ايران بأنه "حزب الشيطان".

وأضاف القرضاوي المقيم في قطر أنه أخطأ عندما أشاد بحزب الله في الماضي عندما سعى للتقريب بين السنة والشيعة.

وهاجم القرضاوي في بحر هذا الأسبوع، زعيم حزب الله اللبناني حسن نصر الله واصفا إياه بأنه "رئيس حزب الشيطان ونصر للطاغوت".

وأوضح القرضاوي أنه ناصر حزب الله اللبناني وخاصم من أجله علماء المملكة العربية السعودية.

وقال "تبين لي أني خدعت، وأني أقل نضجا من علماء المملكة الذين كانوا يدركون حقيقة هذا الحزب".

وأضاف "أن الثورة السورية أجلت الحقيقة وبينت حقيقة حزب الله وشيعته الذين استحوذ عليهم الشيطان فأنساهم ذكر الله".

وطالب رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الحكومات العربية بالوقوف إلى جانب الشعب السوري (الذي يجاهد من أجل استرداد حقوقه التي اغتصبها حافظ الأسد).

ودعا آل الشيخ السياسيين وعلماء الدين إلى اتخاذ خطوات فعلية لردع "عدوان" حزب الله.

ووصف وزير خارجية البحرين زعيم حزب الله حسن نصر الله الاسبوع الماضي بأنه "إرهابي".

وكان ينظر إلى نصر الله كبطل في العالم العربي بعدما ساهمت قواته في إجبار "إسرائيل" على الانسحاب من جنوب لبنان عام 2000 وعندما واجهت "اسرائيل" في حرب قصيرة عام 2006.

 

ميدل ايست أونلاين
 

 

 

العودة الى الصفحة الرئيسية

safsaf.org - 07-06-2013