جبهة النصرة تنفي قتلها لمراهق سوري بسبب تلفظ كفري
 

الصفصاف: وصلت بريدنا هذه الرسالة من أحد مساندي جبهة النصرة

حلب - جبهة النصرة || بيان هام
(يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وكونوا مع الصادقين )
نحن جبهة النصرة في حلب نعلن ما يلي :
- ليس لنا أي علاقة في القضية التي أثيرت عن مقتل طفل في منطقة الشعار زعما أنه تكلم بلفظ كفري
(شتم النبي صلي الله عليه وسلم )
وبناء عليه فإننا نستنكر ما حصل و أن هذا التصرف ليس شرعيا
والله من وراء القصد

وهذه صورة عن البيان المختوم من جبهة النصرة

هذا وكانت تقارير إعلامية تحدثت أول أمس عن قيام مسلحون إسلاميون متشددون في حلب باعدام مراهق سوري يبلغ من العمر 15 عاما اما اهله بسبب تلفظ كفري. وجاء في التقارير :

بيروت (ا ف ب)

 أقدم مقاتلون إسلاميون فى شمال سوريا على إعدام مراهق سورى يبلغ من العمر 15 عاما بإطلاق النار عليه أمام إفراد عائلته، اليوم الأحد، متهمين إياه بالتلفظ بما يسىء إلى النبى محمد، بحسب ما أفاد المرصد السورى لحقوق الإنسان.
وأفاد المرصد فى بريد إلكترونى "أقدم عناصر من كتيبة إسلامية مقاتلة على إعدام طفل يبلغ من العمر 15 عاما رميا بالرصاص فى حى الشعار فى حلب"، كبرى مدن شمال سوريا.
وقال المرصد إن العناصر الذين "يتحدثون اللغة العربية الفصحى اعتقلوا الساعة العاشرة ليل أمس، طفلا يبلغ من العمر 15 عاما يعمل بائعا للقهوة، بعدما تجادل مع شخص آخر" على خلفية طلبه منه تسليفه بعض المال، مشيرا إلى أن المقاتلين "اتهموه بالكفر والتلفظ بعبارات مسيئة للنبى محمد"

-

مقتل و فقدان 23 ألف مقاتل إسلامي أجنبي في سورية

وفي نفس الإطار قالت قناة المنار اللبنانية التابعة لحزب الله في تقرير عن المسلحين الأجانب في سورية أن  أكثر من 6000 مقاتل أجنبي من جبهة النصرة قتلوا في القتال الدائر في سورية وان هناك 17 ألف مفقودا من هؤلاء المقاتلين الذين يقدر تعدادهم بعشرات الآلاف دخلوا في غالبيتهم العظمى الى سورية عن طريق تركيا.والأردن ولبنان والعراق.

 

العودة الى الصفحة الرئيسية

safsaf.org - 11-06-2013