أمير المؤمنين الخليفة مرسى العياط - بقلم حمدى رزق 


«وأقسم بالله الخلافة الإسلامية قادمة وكأنى أنظر إليها بعينى الآن...»، من خطبة الجمعة للداعية السعودى محمد بن عبدالرحمن العريفى فى مسجد عمرو بن العاص بمصر القديمة. من غير حلفان يا مولانا، مصدقك، الخلافة جاية.. جاية بعد شوية، مشتاقين قوى قوى يا خلافة، والنبى يا خويا الخلافة الساعة إمتى، تراها بعينك، سلامة الشوف، العتب على النظر، أصل أنا نظرى ضعيف، الخلافة جاية من أى ناحية، من الملك الصالح ولا من التجمع الخامس، يقال إن أمير المؤمنين الخليفة مرسى العياط ركب الحصان وشرخ على دمشق، ع دمشق رايحين شهداء بالملايين.

وأقسم بالله الخلافة قادمة، بالراحة يا عريفى ليطق لك عرق، وكأنى أنظر إليها، فكرتنى بالثلاث ورقات فى مولد سيدى البطوطى، فين العصفورة، فين السنيورة؟ خلافة إيه يا خويا، فاكرنا هنادوة، ولا مواليد قريش؟! إنت جاى ولا رايح، هى الخلافة عيل تايه فى مصر القديمة، يا خويا روح دور على الخلافة التايهة فى الرياض ولا فى المدينة المنورة، المشرحة المصرية مش ناقصة خلافة سعودية.

مرحى، مرحى يا أخا العرب، حللت أهلا ونزلت سهلا، عندنا ثورة يوم ٣٠ يونيه والعريفى يخطب فينا عن الخلافة، مش فاضيين للخلافة النهارده، فوت علينا بكره، بعد يوم ٣٠ يونيه، ستشهد الخلافة وما يحلمون، أخشى أن تتواجد على أرض مصر يوم ٣٠ يونيه، أرض مصر للمصريين، الخطباء السعوديون والقطريون يمتنعون عن مساجدها وميادينها وساحاتها.

يا مولانا، لا تتدخل فيما لا يعنيك حتى لا تسمع ما لا يرضيك، لا دخل لك بجند مصر، وأبطال العبور، كفاية ضحك على الدقون، عندنا ثورة على حاكم ظالم، وسعادتك جاى تنادى حى على الجهاد فى سوريا! اذهب أنت ومرسى جاهدا نحن هاهنا قاعدون للإخوان المسلمين، عندنا مرسى يسحل ويقتل فينا، وجاى تكلمنا عن بشار، روح يا خويا دوّر على مجاهدين فى بلد الحرمين، معلوم المدينة تغص بالمجاهدين، وتاريخهم الجهادى معروف، وبذلهم من أجل الخلافة معلوم، أحفاد أسامة بن لادن على أهبة الاستعداد للجهاد، خلينا لكم الجهاد فى سوريا، أليس فيكم مجاهدون؟

وبالمرة خد فى إيديك حازم أبوإسماعيل وعاصم عبدالماجد ومحمد الظواهرى وأحمد المغير.. وأغيروا، وربنا ينصركم على العلويين فى الشام، ولما تفتحوا دمشق وحلب والقدس، تنادوا إلى الخلافة نكون خلصنا من مرسى، ونفتح مصر على الشام، مصر والشام لنا، والسعودية إذ أمكن.

يا عريفى دورك فى الحالة المصرية يشبه دور القرضاوى تمام، دعم الإخوان ضد المصريين، الجهاد حَبَك الليلة، الليلة يا عمدة، الجهاد لا يحلو إلا بالمصريين، الجهاد فى سوريا حتى آخر مجاهد مصرى، خلى المصريين لوقت عوزة، الجهاد مش هيخلص، جاهدوا أنتم المرة دى وإحنا المرة الجاية.

يا خويا فينا ما يكفينا، إخوانك بيجاهدوا فينا، نازلين جهاد، هى ناقصة خلافة، قطعتم خلفنا، خلّى الخلافة لكم وعاصمتها الرياض، ومصر لنا وعاصمتها القاهرة، خلّى الخلافة عليكم ومرسى علينا، مبروك عليكم الخلافة، تتربى فى عزكم، وعز مليككم المفدى.

يا عريفى كل واحد يخلف خلافة أمام بيته، من ذا الذى سمح لكم بارتقاء منبر عمر بن العاص، لتحدثنا عن الخلافة؟ ناقص «فتح مصر» باعتبارك تخطب فى مسجد إمام الفاتحين عمرو بن العاص، كل جماعة الإخوان ما يزنقوا فى مظاهرة أو مليونية يستدعوا الاحتياطى الاستراتيجى للخلافة من الخارج، العريفى، القرضاوى، ولسه ياما يهل على مصر، مصر صارت مستباحة، ومنابرها مغتصبة، القرضاوى القطرى على منبر الأزهر الشريف، والعريفى السعودى على منبر عمر بن العاص، ومرسى فى التجمع الخامس، صلاة النبى أحسن.
 


 هذا النذل المنافق "خويا" بي مش بالعربية لكن باللغة السلافية .. تحية لكاتب المقالة ولناشرها

 

 

 

 

 

العودة الى الصفحة الرئيسية

safsaf.org - 16-06-2013