فيينا - الصفصاف : في أمسية ثقافية بامتياز قدم الكاتب رشاد ابو شاور لكتاب الصحفي والكاتب الفلسطيني نضال حمد " في حضرة الحنين ", وقد سرد الكاتب بأسلوبه الشيق سيرة السيد نضال حمد النضالية ومحاولات الكتابة وبداياتها والتمكن رويدا" رويدا" من ناصية الكلمة. وعرض رشاد للمجموعة القصصية وتحدث عن بعضها واصفا قصة "القنفذ" بالجميلة . كما تحدث عن قصة  "حوار مع حمار" وذكر ان استخدام الحمار في الكتاب و القصصية والأدبية ورد في كتابات الكتاب الكبار العرب والعالميين.  فيما نوه الى قصة انكسرت الساعة.

 

بعد ذلك تحدث نضال حمد عن مشواره مع الكتابة منذ كان في مخيم عين الحلوة في لبنان وكذلك في بيروت عاصمة الثقافة والمقاومة في تلك السنوات الماضية. وأشار الى ان اول مشاركة منشورة له نشرها الكاتب رشاد ابوشاور في جريدة القاعدة الفلسطينية التي كانت تصدر في لبنان. ومن ثم تطورت كتابة نضال فنشر له أيضا رشاد ابوشاور في جريدة المعركة اليومية التي صدرت ابان حصار بيروت عن اتحاد الكتاب الفلسطينيين واللبنانيين والعرب. واستمرت علاقة الصداقة بين نضال وابوشاور الاى يومنا هذا بالرغم من الفارق الكبير في السن. كما تحدث نضال عن الأديب الكبير رشاد ابوشاور وتأثيره عليه من خلال الكتابة الادبية والثقافية.

ثم قرأ نضال حمد على الحضور بعض قصصه القصيرة، وفتح بعد ذلك باب النقاش بين الحضور الواعي والمثقف والمميز الذي شارك في الندوة. وتفاعل المشاركون مع كلام نضال ومحاضرة ابوشاور الشيقة والممتعة. حيث تألق أديبنا الكبير كعادته.  وفي نهاية الندوة قام نضال حمد بتوقيع كتابه.

 كان اللقاء والنقاش عميقا" تطرق الى هموم الثقافة في الوطن العربي وهموم الكتاب الفلسطينيين في الداخل والخارج, وعدم اكتراث الأمة بالأدب والفن والموسيقى وعدم معرفة الجيل الشاب والناشئ بأدبائه وفنانيه واثر ذلك في هدم الشخصية الوطنية الفلسطينية.  وقام القائمون على الندوة في رابطة الثقافة العربية وعلى رأسهم المهندس سعيد الخضراء بشكر" كاتبنا الكبير رشاد ابو شاور وشكر" الأستاذ نضال حمد والشكر لرابطة الثقافة العربية التي أتاحت لنا هذه الفرصة لهذا اللقاء الجميل. فيما شكر نضال حمد الأديب الكبير رشاد ابوشاور وكذلك كل الذين حضروا ورتبوا ونسقوا لهذه الندوة وضمنوا نجاحها.

 

 

روابط

 

 

 

 

 

 

 

 

العودة الى الصفحة الرئيسية

safsaf.org - 06-05-2013