بعثة تلفزيون فلسطين تزور مدينة آرهوس الدنماركية وتتابع رحلتها الى السويد

هل ستزور النرويج ومع من ستلتقي هناك؟

الصفصاف - موقع عبد خطار:  انهت بعثة تلفزيون فلسطين زيارة ميدانية لمدينة آرهوس الدنماركية، والتي استغرقت 3 ايام، لاجراء مقابلات وحوارات والاطلاع على هموم واوضاع الجالية الفلسطينية، للاعداد لبرنامج (Palestine Club)، والذي يتحدث عن الجالية الفلسطينية في بلد المهجر.

وكانت البعثة مشكلة من منتجة برنامج (Palestine Club) الأخت احسان تركية والمصور الاخ خالد نعمان ومهندس الصوت الاخ علاء جاد الحق، ولقد كان في استقابلهم الاخ وليد ظاهر، مدير تحرير المكتب الصحفي الفلسطيني – الدنمارك "فلسطيننا"، وقام برفقتهم طوال الوقت، وكذلك عمل على الاعداد والتحضير لبرنامج اللقاءات وانجاح مهمة البعثة.

ولقد كان للزيارة وقع طيب على ابناء الجالية الفلسطينية، في ظل علمهم بان شعبنا تحت الاحتلال ويعاني من ازمة مالية، وهذا يدل على الاهتمام بابناء الجالية الفلسطينية اينما تواجدوا.

اجرت البعثة عدة لقاءات، لعل ابرزها لقاء مع الاخت ميساء حداد ابنة فنان الثورة الفلسطينية الراحل عبدالله حداد، وكذلك مع البطل الدولي في الملاكمة رضا زمزم، والفنان حسام زمزم، والفنان احمد ابو سمرا والذي شدى باغاني عبدالله حداد، وخاصة اغنية التكتيك، والمحامي ربيع الزحمد نائب رئيس المجلس البلدي، ومع الاخ سهيل زعرورة بخصوص راديو الاجانب وجمعية الادفاد لمناهضة التمييز.

اضافة الى لقاء مع فرقة جفرا للفنون ومدربها محمد الحج، والتي قدمت عدة عروض من الرقصات الفلكلورية الفلسطينية، وغمرتنا الفرحة عند رؤية التسابق بين اعضاء الفرقة من الفتيان والفتيات، لوضع علم فلسطين او كوفية او لفحة فلسطينية على اعناقهم واكتافهم، والتي اشعرتنا بمدى اعتزازهم وفخرهم بفلسطينيتهم، وجمعية البيت الثقافي العربي الدنماركي ممثلة برئيسها عماد محمد كعوش، والذي اسس فرقة جفرا كنشاط ثقافي فني تراثي لربط ابناء الجالية من الاجيال الجديدة بوطنهم الام فلسطين، وكذلك للمحافظة على التراث الفلسطيني الغني وابراز الهوية الحضارية لشعبنا.

وكذلك لقاء مع جريتا وزوجها مصطفى خالد، حول الزواج المختلط الدنماركي-الفلسطيني، والمطبخ الدنماركي وتربية الابناء، ولقاء مع وليد ظاهر بوصفه رئيس جمعية الصداقة الفلسطينية الدنماركية-وسط يولاند، وكذلك ناشط سياسي واجتماعي واعلامي، والذي تحدث عن التحديات التي تواجه ابناء الجالية الفلسطينية، واتساع التضامن مع القضية الفلسطينية لدى المجتمع الدنماركي، والتحول الكبير في الرأي العام والاحزاب السياسية الدنماركية لصالح قضيتنا الفلسطينية.

وأيضا الرابطة الفلسطينية والقائمين عليها، وعدد كبير من ابناء الجالية الفلسطينية، والذين اكدوا جميعا على رغبتهم بزيارة ارض الوطن وكذلك العودة الى قراهم ومدنهم.
ومازالت جولة البعثة مستمرة في الدنمارك، فمنذ يوم الجمعة يقومون بتغطية فعاليات في كوبنهاجن، ويوم الاحد سيتوجهون الى مدينة هيلسينيور، ويوم الاثنين سيغادرون الى السويد، لاجراء لقاءات ومقابلات مع أبناء الجالية الفلسطينية.

 

 

 

العودة الى الصفحة الرئيسية

safsaf.org - 26-05-2013