الــــــــســــــعـــادة -  ثورة أحمد انجاص

 

الأخصائية النفسية: ثورة أحمد انجاص

رام الله\فلسطين

 

 

من منا لا يطمح لتحقيق السعادة،والوصول اليها والتنعم في مشاعرها.فهي مطلب وهدف وتكاد تكون حلم كل انسان على وجه الارض. فالسعادة شعور جميل،شعور بالفرحة والبهجة،شعور بكل ما يدور حولك والاحساس به ليصبح شيئا مختلفا، يملؤه الامل والتفاؤل. فيصبح القلب في حالة كأنه طائر يتراقص طربا...فالسعادة هي حالة من الاستقرار الذاتي والنفسي التي تجعل الحياة مستقرة يملؤها الهدوء والسكينة، وتخلو منها المشاكل والالام والضغوط.

والاحساس بالسعادة لا يأتي من الفراغ او دون اجتهاد وعمل،وفي كل الحالات هي شعور بحاجة الى توفر متطلبات داخلية وخارجية لدى الانسان حتى ينعم بهذا الشعور الجميل ويصل الى الاحساس بنشوتها.

من أهم ما يحتاجه الانسان حتى يتوفر لديه ذلك الاحساس أن يكون بحالة صحية جيدة فلا يعاني من الآلآم والمشاكل النفسية او الصحية التي تعكر صفو حياته وتشغله عن الاستمتاع بها.كذلك يجب أن يكون لديه مصدر دخل يكفي لتلبية احتياجاته الاساسية،ولديه عمل يحقق ذاته من خلاله ونشاطات اخرى تظهر اهتماماته وطاقاته التي قد تميزه عن غيره.

ومن اهم الاسباب التي تجعلك تشعر بالسعادة أيضا أن يكون لديك عاطفة ما في حياتك وأن تشعر بالحب تجاه انسان ما فالإحساس بالحب يساعد الدماغ على افراز المادة المسؤولة عن الاحساس بالسعادة والنشوة،ولا يقتصر الحب على الرجل والمراة وإنما ان تحب نفسك،وعملك،وكل ما تقوم به يساعدك على الوصول لتحقيق السعادة والفرحة والراحة النفسية.

كذلك لا بد أن يكون لك مجموعة من الأهداف في الحياة تكون واضحة وقابلة للتحقيق.وأن تتمتع بسلوكيات ايجابية وطيبة تجاه نفسك وتجاه الاخرين محاولا التفاعل الايجابي مع الاخرين وتحقيق سبل النجاح والراحة النفسية،والابتعاد عن المنغصات والسلوكيات السلبية التي تجلب لك التعاسة او تشغلك عن تحقيق السعادة. 
وكما يوجد متطلبات لتحقيق السعادة والراحة النفسية يوجد كذلك اسباب قد تحرمك من الشعور بالسعادة وتجلب لك الحزن والتعاسة،وبالتالي لا بد من التعرف عليها والوقاية منها حتى تتجنب الوقوع فيها.ومن اهمها ان تفقد ايا من متطلبات السعادة فهذا سيعطيك احساس بالعكس،أو ان تضع اهدافا غير واضحة في حياتك او انها غير قابلة للتحقيق،وعدم قدرتك على ادارة حياتك والتخطيط لها بفعالية مما قد يسبب لك الفشل او الاخفاق.كذلك ضعف الثقة بالنفس وما ينتج عنه من الخوف الاجتماعي او سوء العلاقات الاجتماعية او سلوكيات سلبية تؤثر على سير ونمط حياتك.

إذن لتحقيق السعادة في حياتك كن متفائلا،إيجابيا في افكارك،،اهدافك،،سلوكياتك....تفاعل مع المحيط بإيجابية وابتعد عن السلبية والتشاؤم... 
 

" أمنياتي للجميع بالحب...والخير...والسعادة "

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

العودة الى الصفحة الرئيسية

safsaf.org - 17-05-2013