تشومسكي شارك في إقناع هوكينغ بالمقاطعة الأكاديمية للكيان الصهيوني



كتبت "غارديان" البريطانية أن البروفيسور نوعام تشومسكي، وهو مفكر يهودي أمريكي وعالم لغويات، كان من بين 20 أكاديميا من جامعات بارزة في العالم عملوا على إقناع الفيزيائي المعروف ستيفان هوكينغ بإلغاء مشاركته في مؤتمر الرئيس الإسرائيلي في القدس.

وكتبت الصحيفة يوم أمس، الجمعة، أن تشومسكي بذل جهوده إلى جانب آخرين في عملية الإقناع في أعقاب طلب تلقاه من "اللجنة البريطانية من أجل جامعات فلسطين"، التي عملت على ضمن هوكينغ إلى حملة المقاطعة الأكاديمية.

وكانت جامعة "كيبردج"، التي يحاضر فيها هوكينغ، قد أفادت أن مكتب الفيزيائي الشهير بعث برسالة إلى مكتب الرئيس الإسرائيلي شمعون بيرس أعلن فيها أنه قد إلغاء مشاركته في المؤتمر في أعقاب توجهات من زملاء أكاديميين، بينهم فلسطينيون.

ونقلت "يديعوت أحرونوت" عن رئيس "مؤتمر الرئيس" يسرائيل ميمون قوله إن إعلان هوكينغ "مستفز وخاطئ". وقال إن "استخدام المقاطعة الأكاديمية على إسرائيل أمر مستفز وغير مقبول".

وادعى ميمون أن "إسرائيل دولة ديمقراطية يستطيع أي مواطن فيها التعبير عن رأيه مهما كان، وأن فرض المقاطعة الأكاديمية عليها لا تتماشى مع الحوار الديمقراطي العلني والمفتوح". على حد تعبيره.

يذكر أن هوكينغ كان قد زار البلاد 4 مرات، وكانت زيارته الأخيرة في العام 2006 حيث ألقى محاضرات في إسرائيل وفي الضفة الغربية. وبحسب "غارديان" فإن هوكينغ بدأ يتخذ مواقف أكثر تشددا تجاه إسرائيل في أعقاب زيارته الأخيرة، مشيرة إلى أنه في مقابلة مع "الجزيرة" أدان الحرب العدوانية الأخيرة على قطاع غزة (الرصاص المصبوب).

 

 

 

 

 

 

 

 

العودة الى الصفحة الرئيسية

safsaf.org - 19-05-2013