الجيش السوري يتحدث عن مصادرة جيب صهيوني في القصير

"خاص الميادين": آلية عسكرية (إسرائيلية) بالقصير

قناة الميادين تعرض صورا حصرية لآلية عسكرية "إسرائيلية" من نوع جيب مزودة بأجهزة اتصالات كان يستخدمها مقاتلو المعارضة وتمت مصادرتها من قبل الجيش السوري، والعميد المتقاعد هشام جابر يعلق على الخبر بالقول إنه دليل على "تورط خطير لإسرائيل في الاحداث السورية".
صور حصرية تظهر سيطرة الجيش السوري على آلية "إسرائيلية" في القصير واتصال مع العميد المتقاعد هشام جابر تعليقا على الخبر.

انفردت قناة الميادين بعرض صور خاصة وحصرية تظهر سيطرة الجيش السوري على آلية عسكرية "إسرائيلية" مصفحة من نوع جيب، خلفها مقاتلو المعارضة المسلحة وراءهم. وتظهر الصور التي عرضتها الميادين وجود كتابات عبرية على السيارة. وذكر مراسل الميادين في المكان أن السيارة مزودة بأجهزة حديثة.

وأفاد ضابط في الجيش السوري كان في عداد القوات التي هاجمت المكان حيث تم الاستيلاء على السيارة "الإسرائيلية"، أن الآلية كانت في محيط سور البلدية، وأنه كان هناك علم إسرائيلي مرفوع في المكان، وأن السيارة كان بداخلها ألبسة ووصلات وأجهزة اتصالات.

وعلمت الميادين نقلاً عن جنود في الجيش السوري أن اتصالاتهم كانت تتعرض للتشويش والانقطاع خلال تقدمهم في مدينة القصير، ولا سيما باتجاه المنطقة التي تم فيها ضبط الآلية "الإسرائيلية".

مراسلة الميادين في القصير أفادت من جهتها أن الجيش السوري صادر مجموعة من العتاد والأسلحة التي خلفها المسلحون، منها صواريخ مضادة للدروع "إسرائيلية" الصنع.

وفي اتصال مع الميادين قال رئيس مركز دراسات الشرق الاوسط العميد المتقاعد هشام جابر تعليقا على الخبر الحصري "إذا صح هذا الخبر فإنه دليل على تورط خطير ومباشر "لاسرائيل" في الاحداث الجارية في سورية". واضاف "نحن نعلم ان "إسرائيل" ليست بعيدة عما يجري في سورية وان عناصر من الاستخبارات "الإسرائيلية" تعمل بنشاط في مختلف الاماكن سواء في العاصمة دمشق او في المناطق التي يسيطر عليها الثوار، لكن يجب لكي نتأكد، أن ننتظر رداً "اسرائيلياً" على هذا الدليل الذي نشر بالصورة".

وتابع بأن "إسرائيل" متورطة منذ البداية ولكن بشكل سري، و"اسرائيل" يهمها ان تبقى الاحداث في سورية كما هي لانها ترى في المعارك الجارية هناك فرصة ذهبية لاستنراف سورية عسكرياً وبشرياً".

وكان موقع الميادين الإلكتروني أشار الجمعة الماضي إلى ما كشفته شبكة "فوكس نيوز" للتلفزة في تقرير مصور الخميس عن وجود أطقم من القوات الخاصة الاسرائيلية في سورية بالقرب من المنطقة الحدودية.

وعن الرد "الاسرائيلي" المتوقع بعد هذه الصور الموثقة قال العميد جابر "إما ان تنفي "اسرائيل" ذلك وهذا امر محتمل رغم الوثائق، او انها ستقول هذه سيارة "اسرائيلية" كانت في منطقة الجولان أو تورد غيرها من الأعذار".

ميدانياً وفي آخر التطورات المتعلقة بالعمليات العسكرية الجارية في مدينة القصير أفاد مراسلونا من المنطقة أن الجيش السوري يسيطر حتى الآن على معظم أحياء المدينة وأن وجود مقاتلي المعارضة بات محصورا على الأحياء الشمالية من المدينة، حيث تدور اشتباكات عنيفة.

المصدر: الميادين


 

*

 

 

 

العودة الى الصفحة الرئيسية

safsaf.org - 19-05-2013