بيان يوم الأرض:

 اتحاد الجاليات  والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في الشتات - أوروبا

في الثلاثين من مارس - آذار من كل عام يحتفل شعبنا العربي الفلسطيني المقاوم الصامد الصابر بذكرى يوم الأرض الخالد، يوم هبت جماهير شعبنا الفلسطيني في الجليل والساحل والمثلث والنقب ن لتدافع عن أرضها وعروبتها بوجه حملات التهويد الصهيونية. ومنذ 30 آذار 1976 حيث سقط الشهداء في سخنين وعرابة ودير حنا مثلث الانتماء للأرض الفلسطينية المقدسة، وشعبنا كل عام يحتفل بيوم أرضه العربية التي ستعود عربية وحرة مهما طال عمر الاحتلال الصهيوني.

تأتي الذكرى وشعبنا الفلسطيني في الأرض المحتلة داخل فلسطين الداخل مازال ممسكا بالقضية وبجمر الانتماء لهذه الأرض الطيبة، يقاوم التهويد والتمييز والعنصرية والتصهين والعداء الذي يكنه له المجتمع الصهيوني الدخيل على أرض فلسطين ، الذي يحتل الأرض ويعيث بها إرهابا. فتحية لأبناء الأرض ولشعب الأرض ولأبناء هذا البلد الذي كان يسمى فلسطين ومازال يسمى فلسطين وسيبقى كذلك حتى أبد الآبدين.

في هذه المناسبة الوطنية المقدسة ندعو لتعزيز نهج الوحدة الوطنية الفلسطينية في كل فلسطين وخارجها وبين كافة القوى الفلسطينية التي تقاوم وتصمد وتناضل لأجل تحرير فلسطين كل فلسطين. ومن أجل تحقيق حق العودة وإزالة الاحتلال الصهيوني الجاثم منذ عشرات السنين فوق أرضنا وأنفاسنا.

ان طريق تخليد يوم الأرض والوفاء لشهداء أرض فلسطين ولشهداء الثورة الفلسطينية يكون بمواصلة مشوار الكفاح الشعبي المسلح طريقا أساسيا ورئيسيا لتحرير فلسطين وعودة الأرض الفلسطينية لأصحابها وعودة اللاجئين الفلسطينيين الى أراضيهم التي احتلها الصهاينة بالإرهاب والقوة والجرائم والمجازر والمذابح و الطرد والتشريد.

عاش نضال شعبنا الأبي في داخل وخارج فلسطين المحتلة

المجد للشهداء وعلينا الوفاء

 

الأمانة العامة - برشلونة

29-3-2013

 

 

 

العودة الى الصفحة الرئيسية

safsaf.org - 29-03-2013