مقتل الفنان الشيخ فضل شاكر على 'الفيسبوك'

الصفصاف- اوسلو
 

رام الله - وطن للأنباء: أُشيع على صفحات موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" أنباء تؤكد مقتل الفنان اللبناني المعتزل فضل شاكر، الثلاثاء.

ونقلت الصفحات اللبنانية، صورة تؤكد مقتل الشيخ فضل شاكر، في مدينة دير الزور بدمشق، دون ذكر تفاصيل معينة عن حادثة مقتله.

وحتى الآن لم تعلن مصادر رسمية، تأكيد خبر وفاة شاكر.

الجدير بالذكر أن شاكر، حصل على الجنسية الفلسطينية مؤخرًا، وأعلن عن اعتزاله للفن منذ قرابة عام، وانضم إلى صفوف الثوار ضد نظام الرئيس بشار الأسد.

فضل شاكر يطلب "الجنة" على "تويتر" فيمنحه النشطاء شائعة "استشهاده"

الصفصاف- أوسلو
وطن للانباء: كتب : رنا علي :رغم اعتزاله الغناء لم تبتعد عنه الشائعات، حيث تداولت صفحات موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" شائعة عن استشهاد الفنان السوري المعتزل فضل شاكر في مدينة دير الزور في دمشق، السبت الماضي، وسط تعتيم إعلامي، وذلك بسبب ابتعاده عن الساحة الغنائية، وكانت شبكة "أحرار" هي أول من أصدرت خبر استشهاده في أثناء وجوده في صفوف الجيش السوري الحر.

وعند انتشار شائعة استشهاده، امتلأت صفحات موقع "تويتر" و"فيسبوك" بتغريدات بين النفي والتأكيد، حيث ذكر البعض أنه حي يرزق والآخر أكد وفاته واستشهاده طالبين له الرحمة.

الجدير بالذكر أن آخر تغريدة للفنان فضل شاكر كانت بتاريخ 2 مارس، والذي يصادف يوم السبت، الذي أكد بعض المتصفحين على موقع "فيسبوك" أنه تم استشهاده في ذلك اليوم، حيث نشر سابقا "الجنة.. هي الحلم الوحيد الذي لا تنتهي صلاحيته.. اللهم اسألك رضاك والجنة.. اللهم أمين".

بينما جاء تعليق الشيخ أحمد الأسير الحسيني، وهو يعد الأب الروحي والقدوة للفنان المعتزل، على صفحته الشخصية لموقع "فيسبوك"ـ أن "فضل شاكر بكامل صحته وعافيته وهو يسلم عليكم ويطلب منكم الدعاء بأن يرزقه الله الشهادة"

ولم تكن تلك هي الشائعة الأولى التي تعرض لها فضل مؤخراً، بل ذكرت بعض موقع أنباء تفيد بانضمامه لشبكة "دعارة كبيرة" بمدينة صيدا بلبنان يديرها الشيخ أحمد الأسير، وأن هذه الشبكة المزعومة تضم أكثر من 15 فتاة من جنسيات مختلفة، وأن الشيخ الأسير يستخدمه في دعم "الحركة الأسيرية"، التي من أهدافها تنظيم حركة مسلحة تضم أكثر من 5000 مقاتل يسعى من خلالها إلى التصدي للمد الشيعي في المنطقة كـ"حزب الله"، والدفاع عن أهل السلف والسنة، بالإضافة إلى مواجهة الجيش اللبناني والشيعة وحلفاء حزب الله لمنعهم من ضرب أهل السنة.

يذكر أن فضل شاكر أعلن اعتزاله لأول مرة على قناة الرحمة من مدينة صيدا في لبنان، بسبب عدد من الأمور منها ما هو ديني ومنها ما هو سياسي، وذلك بسبب تأزم الأوضاع في سوريا، وكانت أحد تصريحاته، بعد أن اعتزال الساحة الفنية، أن الفن أصبح دون المستوى في ظل غياب النقابات والمؤسسات الفنية.
 

العودة الى الصفحة الرئيسية

safsaf.org - 05-03-2013