الجيش السوري يحكم السيطرة على بلدة السبينة في ريف دمشق

بعد تسعة أيام من المعارك، الجيش السوري يعلن إحكام السيطرة على السبينة في ريف العاصمة بعد انسحاب الجيش الحرّ منها.

أعلن الجيش السوري إحكام السيطرة على بلدة السبينة في ريف دمشق وانسحاب المسلحين منها.

وقضت السيطرة على السبينة على 70% من قدرة المسلحين على المناورة وتنفيذ عمليات عسكرية كما تعني السيطرة عليها قطع طرق الإمداد على المسلحين في جنوب دمشق. وأفادت مراسلة الميادين أن هناك بعض المدنيين لا يزالون في وسط البلدة.

ونقلت عن مصادر عسكرية تأكيدها سقوط أعداد كبيرة من القتلى في صفوف المسلحين، مضيفة أن الجيش السوري دخل البلدة من ثلاثة محاور.

وكانت السبينة إحدى أهم معاقل الجيش الحر في جنوب دمشق وتمثل شرياناً للمسلحين ومنصة ومنطلقاً لعملياتهم.

وكان الجيش الحرّ أعلن عبر موقع "أخبار الشام" على الانترنت انسحابه من البلدة بعد معارك استمرت تسعة أيام. وبحسب بيان الجيش الحر فإنّ قوات النظام وكتائب أبو الفضل العباس شنّت هجوماً على البلدة من ستة محاور.
 

مسلحو المعارضة يعتدون على عابري طريق بصرى الشام ـ السويداء

ميدانياً أيضاً، قتل ثلاثة مدنيين أب وابنه وحفيده من أهالي بصرى الشام من جراء استهداف مجموعة مسلحة سيارتهم على طريق السويداء. الإعتداء يضاف إلى سلسلة استهدافات من مجموعات المعارضة لعابري الطريق، الذي يمثل المنفذ الوحيد لأهالي المنطقة ممن تصفهم المعارضة المسلحة بالموالين للنظام.


المصدر: الميادين

 

 

 

*

 

العودة الى الصفحة الرئيسية

safsaf.org - 08-11-2013آخر تحديث