داعش تتهم لواء التوحيد بمحاولة اغتيال أميرها بحلب


داعش تتهم لواء التوحيد بمحاولة إغتيال أميرها بحلباتهمت دولة الاسلام في العراق والشام “داعش” لواء التوحيد، اكبر ألوية الجيش السوري الحر في حلب، بمحاولة اغتيال “امير داعش في حلب” وذلك في تغريدة لامير “داعش” عبد الرحمن الكويتي، وهو ما يشير الى امكانية اندلاع مواجهات بين الطرفين في حلب.

كما قام عناصر من “داعش” بمداهمة منازل أسر “لواء عاصفة الشمال” في مدينة اعزاز شمال حلب واعتقلوا عدداً من الأشخاص وذلك بعد ان اعلنت “داعش” طرد ما تبقى من عناصر اللواء من أعزاز.

وفي نفس السياق، أعلن الجيش التركي أن 85 مقاتلا من فصيل عاصفة الشمال الذي يقاتل في شمال سوريا سلموا أنفسهم للجيش التركي قرب الحدود السورية.

وقال بيان للجيش، إنه تم تجريد المقاتلين من أسلحتهم ثم نقلوا إلى معبر باب السلامة الحدودي الذي يسيطر عليه لواء التوحيد.

واشارت المعلومات بأن المقاتلين الـ 85 قد سلموا أنفسهم للقوات التركية هرباً من عمليات إنتقام “داعش” بحقهم.

*

’داعش’’ تعلن القضاء على ’’لواء عاصفة الشمال’’ في شمال حلب بسوريا

أعلنت “الدولة الإسلامية في العراق والشام – داعش” القضاء على آخر معاقل من وصفهم بـ “المجرمين من لواء عاصفة الشمال” التابع لـ”الجيش السوري الحر” في شمال حلب.

وشددت في بيان أصدره اليوم على أنه “لم يستهدف هؤلاء إلا بعد أن استطار شرهم وطغى ظلمهم وبدأوا بتنفيذ اتفاقياتهم مع الأميركان وحلفائهم لضرب المجاهدين والتجسس عليهم وكشف مقراتهم وتصفية قاداتهم، وتحالفهم مع الـ«بي. كي.كي» (حزب العمال الكردستاني) ونظام بشار الأسد”.

ولم يشر البيان بأي شكل إلى مصير عناصر “لواء عاصفة الشمال” في ظل معلومات لـ”المرصد السوري المستقل” عن اعتقال تنظيم “داعش” العديد من هذا اللواء، ونقلهم إلى جهة مجهولة. وكان اللافت في البيان أنه ذيل بتوقيع “وزارة الإعلام/ الدولة الإسلامية في العراق والشام”.

المرصد السوري المستقل

 

 

 

 

*

 

العودة الى الصفحة الرئيسية

safsaf.org - 18-10-2013آخر تحديث